الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في فعاليات معرض "أيدكس 2017"

تشارك الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، وإدارة الطيف الترددي في فعاليات معرض "أيدكس 2017" الذي انطلق اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" ويستمر لمدة خمسة أيام.

 

وتتضمن مشاركة الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي هذا العام بالمشاركة طرح أهم المواضيع والتحديات التي تتعلق بالأمن الإلكتروني، ومن أبرزها عرض توعوي لإبراز الضرر الهائل الذي قد ينجم عن إساءة استغلال أنظمة إنترنت الأشياء في ظل غياب الوعي لدى المستخدمين عن طريقة ضبط الاعدادات بشكل آمن. كما يعرض الفريق أيضا نظام كشف تسريب البيانات والذي يساعد المنتسبين من مختلف الجهات الحكومية على كشف البيانات السرية المتعلقة بالجهات والتي قد تم نشرها عن طريق الخطأ، كما يمكنه إيجاد الثغرات الأمنية التي يمكن استغلالها لتنفيذ الهجمات الإلكترونية. وسيتاح لزوار المنصة أيضا الاطلاع على النظام الذكي لتحليل التهديدات والذي يعمل على جمع البيانات التي تتعلق بالمخططات المتعلقة بعمليات الاختراق والأدلة المرتبطة بها، كما يقوم بكشف البيانات الحساسة الغير مكتشفة والتي تم تسريبها من قبل المخترقين.

 

بدوره يقوم فريق إدارة الطيف الترددي في الهيئة باستعراض أحدث نظام إلكتروني في مجال طلب تخصيص الترددات، وإصدار التصاريح والتراخيص اللاسلكية لكافة الخدمات الراديوية في الدولة. ويتم هذا من خلال عملية بسيطة وخطوات سهلة تمكن المستخدم من تقديم طلب تصريح الطيف الترددي، ودفع الرسوم المستحقة وطباعة التصريح دون أن يغادر مقر عمله. كما يقوم قسم مراقبة الطيف الترددي بعرض نجاحه في إنشاء مركز مراقبة الطيف الترددي بمقر الهيئة، حيث تم توفير أحدث المحطات والبرمجيات لدعم تخصيص الترددات وحل التداخلات الضارة وتوفير بيئة آمنة للاتصالات اللاسلكية في الدولة، بالإضافة إلى ذلك يساهم الفريق في تأمين استخدام الترددات في الفعاليات الكبرى ويشارك في الحد من التغطية المتجاوزة للحدود على خدمات الاتصالات من الدول المجاورة.

 

معلقا على هذه المشاركة،ـ قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "يحظى معرض "أيدكس" بمكانة مرموقة، ويعد أحد المنصات العالمية الرائدة في مجال الصناعات الدفاعية والحلول والتقنيات المرتبطة بها. وتشكل استضافة هذا الحدث في العاصمة أبوظبي والحضور المميز لأبرز الشركات والمصنعين دليلا على الأهمية الاستراتيجية لدولة الإمارات في هذا المجال، وتعكس ثقة هذا القطاع بالأهمية والزخم المتزايد الذي يكتسبه هذا الحدث عاما بعد عام".

 

وأضاف سعادته": تتضمن مشاركتنا في هذا العام استعراضا لمجموعة من المشاريع والحلول التي تم تطويرها من قبل فرق العمل الوطنية في الهيئة. وقد أظهرت هذه الحلول وجود كفاءات وطنية متميزة استطاعت إثبات جدارتها في المجالات ذات الصلة بالأمن الإلكتروني وأمن المعلومات والتي تعد الأساس في توفير بنية تحتية موثوقة قادرة على تلبية احتياجات التطور الذكي والانتقال نحو المدن الذكية. وقد استطعنا في دولة الإمارات قطع شوط كبير في هذا المجال، الأمر الذي عزز مكانتنا كإحدى الدول الرائدة في هذا المجال على المستويين الإقليمي والعالمي".

 

وسيتمكن زوار جناح الهيئة من الالتقاء بخبراء أمن المعلومات من الفريق الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي ومناقشة المواضيع ذات الصلة بهدف رفع مستوى الوعي لدى عامة الناس، بالإضافة إلى فرصة التواصل مع المهندسين المعنيين بشؤون الطيف الترددي للاستفسار عن الخدمات والتقنيات الحديثة في هذا المجال.