الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في اجتماعات اللجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون الخليجي

انطلقت اليوم في العاصمة القطرية الدوحة أعمال الاجتماعات التاسعة عشر للجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية في مجلس التعاون لدول الخليج العربي بمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. 

 

معلقا على هذه المشاركة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تشكل مشاركتنا في هذا الاجتماعات تأكيدا على أهمية جهود التعاون والتنسيق بين دول المجلس في كل ما يتعلق بشؤون الحكومة الإلكترونية والذكية. ويشكل هذا الاجتماعات فرصة هامة تتيح لنا رسم استراتيجية الحكومة الإلكترونية والذكية للمرحلة المقبلة من خلال تحديد الأولويات والتحديات ووضع الحلول المناسبة التي تخدم المصلحة العليا لدول المجلس. يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمي تغيرات متلاحقة وسريعة تتطلب وضع آليات وخطط استراتيجية مرنة قابلة للتنفيذ بشكل فوري وبدرجة عالية من الكفاءة. 

 

وأضاف سعادته: " ويشكل المقترح الإماراتي بخصوص إنشاء أكاديمية التدريب أحد الحلول التي تتوافق مع رؤية دولة الإمارات في تمكين الأجيال وتأهيلهم ليكونوا أكثر إسهاما وفاعلية في خدمة جهود التنمية المستدامة ليس على مستوى دول الخليج فحسب بل على مستوى المنطقة العربية برمتها. وتوفر هذه الأكاديمية منصة تدريب ذكية تتلاءم مع التطورات والمستجدات حيث وصلت معدلات استخدام الإنترنت في دول المجلس إلى 60% أي حوالي 28 مليون مستخدم، في حين تبلغ هذه النسبة عربيا 51% ويبلغ عدد المتصلين بالشبكة العنكبوتية 197 مليون مستخدم. وتؤكد هذه الأرقام مدى الحاجة إلى منصات التدريب الإلكتروني وأثرها على الحياة الاقتصادية والاجتماعية لشريحة واسعة من شعوب المنطقة".

 

 

أكاديمية التدريب: مقترح إماراتي

 

كما تضمن جدول الأعمال مناقشة ورقة دولة الإمارات العربية المتحدة بخصوص إنشاء الأكاديمية الافتراضية للتدريب في مجال الحكومة الذكية، وذلك بهدف بناء اقتصاد معرفي متنوع تقوده كفاءات وخبرات وطنية بما يضمن تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات. ويتوافق إنشاء هذه الأكاديمية مع رؤية المجلس في صقل ورعاية الموارد البشرية التي تعد قيمة وطنية هامة لدى دول المجلس، بالإضافة إلى سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل.ومناقشة العديد من المواضيع وأوراق العمل المقدمة من الدول الأعضاء وأهمها تقرير الأمانة العامة بشأن ما تم تنفيذه من قرارات اللجنة في اجتماعها السابق، وموضوع دعم صناعة تقنية المعلومات في دول المجلس، ومضوع التعليم الإلكتروني، وقواعد بيانات الموردين ومزودي الخدمة، ومذكرة الأمانة العامة حول تقييم الدول الأعضاء لمشروع الألياف الضوئية المقدم من هيئة الربط الكهربائي بدول المجلس، والتعاون مع الجانب الأوروبي في مجال الحكومة الإلكترونية وتقنية المعلومات، وإنجاز التحضيرات لاجتماع اللجنة الوزارية الخامس.

 

يضم الوفد السيد سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والحكومة الذكية و المهندس ماجد المظلوم مدير مركز ابداع الحكومة الذكية وعدداً من المسؤولين. ويتزامن انعقاد هذا الاجتماع مع مؤتمر ومعرض قطر للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات "كيتكوم 2017" والذي يقام في الدوحة خلال الفترة بين 6-8 مارس الجاري.