الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تعقد اجتماعا مع الإدارة الروسية للطيف الترددي للتنسيق في مجال الترددات الساتلية

تعقد الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بإدارة الطيف الترددي سلسلة من الاجتماعات التنسيقية مع نظيرتها الروسية بشأن التعاون في مجال الترددات الساتلية، وذلك في مدينة جنيف، سويسرا خلال الفترة الممتدة بين 3-7 أبريل الجاري. وقد جاءت هذه الاجتماعات بناء على طلب من الإدارة الروسية نتيجة للحاجة إلى تنسيق الترددات الراديوية والاحتياجات ذات الصلة بالشبكات الساتلية بين البلدين.

وقد ترأست الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفد الدولة المشارك في هذا الاجتماع والذي ضم ممثلين عن شركتي الياه للاتصالات الفضائية "الياه سات" والثريا، حيث ركز الجانبان على أهمية تنسيق عمل الشبكات الساتلية والاستفادة من أفضل الحلول التقنية وأحدثها بهدف منع حدوث أية تداخلات في الأمواج الراديوية والساتلية وخدمات البث بمختلف أشكالها لضمان أعلى درجات الكفاءة والجودة وضمان استمرار الخدمات والاتصالات في كافة الظروف.

مؤكدا على أهمية هذا الاجتماع، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تحرص الهيئة على التعاون مع نظرائها في جميع الدول المنضوية تحت مظلة الاتحاد الدولي للاتصالات بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات في كافة المجالات ذات الصلة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويأتي هذا الاجتماع بهدف ضمان أعلى مستويات التنسيق في مجالات البث الفضائي والرقمي، حيث يقف العالم اليوم على أعتاب مرحلة جديدة قوامها تعزيز الاستفادة من الأقمار الصناعية وخاصة الصغيرة منها في الانتقال إلى الجيل الخامس من الشبكات".

وأضاف سعادته: "ويندرج تعزيز علاقات التعاون الدولي في مجال الاتصالات مع رؤية دولة الإمارات الرامية إلى الاستفادة من أهم ما تم التوصل إليه في مختلف المجالات العلمية، وإتاحة الفرصة أمام الكفاءات الوطنية الشابة للإسهام في حركة التطور العلمي. ونثق بأن هذا التعاون سينعكس إيجابا على العديد من المشاريع الحيوية والاستراتيجية في الدولة بما فيها سعي دولة الإمارات للوصول إلى المريخ من خلال مسبار الأمل".

وتجدر الإشارة إلى قيام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مؤخرا بتوقيع العديد من مذكرات التفاهم في هذا المجال وعقدت مجموعة من الاجتماعات التنسيقية مع نظرائها في العديد من الدول على المستويين الإقليمي والدولي بهدف الوصول إلى أعلى مستويات الكفاءة والتشغيل في مجال الاتصالات الساتلية.