الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تطلق مجموعة من المشاريع الخاصة بأمن المعلومات لعام 2017

كشف فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن مجموعة من المشاريع الخاصة بأمن المعلومات التي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري من قبل مختلف مجموعات العمل المعنية بهذا الجانب. وجاء هذا الإعلان خلال ورشة عمل استضافتها الهيئة مؤخرا وشارك فيها العديد من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، وتغطي مجموعات العمل هذه شرائح مختلفة هي الأطفال، وأولياء الأمور، والمؤسسات، والطلاب في حين تختص واحدة منها بالتوعية حول كيفية تطبيق القوانين ذات الصلة بأمن المعلومات.

وتعتبر هذه الورشة إحدى نشاطات اللجنة الإماراتية للتوعية بأمن المعلومات التي جاءت ثمرة للاتفاقية الموقعة بين الهيئة ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، ومؤسسة إبداع الرائدة على مستوى المنطقة في مجال أمن المعلومات بهدف تأسيس لجنة للتوعية بأمن المعلومات، لنشر هذه الثقافة بين أفراد المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشمل قائمة المهام الخاصة بمجموعة العمل الخاصة بالأطفال العديد من النشاطات ومنها ترجمة التعليمات الخاصة بالأمن الإلكتروني إلى اللغة العربية، لتكون دولة الإمارات الدولة الأولى التي تقدم هذه التعليمات باللغة العربية. وتتضمن هذه التعليمات كافة الموارد والنصائح التي تهم الأسرة في كل ما يتعلق بحماية الأطفال، وسيتم توزيع المحتوى العربي مجانا على جميع الدول العربية.

وتتولى مجموعة العمل الخاصة بأولياء الأمور تطوير مجموعة من الأدوات التي تتيح قياس مستوى الوعي الحالي لدى العديد من الهيئات، وسيكون دور هذه الأدوات تحديد نقاط الضعف ذات الصلة بأماكن الخلل بالوعي العام حيال أمن المعلومات. وتهدف مجموعة العمل الخاصة بالمؤسسات إلى وضع تصور ومقاربة معيارية حول كيفية تنفيذ النشاطات الخاصة برفع معدلات الوعي بأمن المعلومات لدى الجهات والهيئات الحكومية. وسيكون دور مجموعة العمل الخاصة بالطلاب تنفيذ مجموعة من المبادرات سنويا على مدى أسبوع يتم تحديده مسبقا بهدف توعية الطلاب بأهمية هذا الموضوع. وسيقوم الطلاب بتصميم وتنفيذ هذه المبادرات التي تتضمن عروضا تقديمية وحلقات بحث وغيرها.

وسيكون دور مجموعة تطبيق القانون العمل على تطوير قاموس مصطلحات عربية خاصة بأمن المعلومات، وسيتم استخدام هذا القاموس من قبل المحاكم. وتهدف هذه الخطوة إلى توفير فهم أفضل للمصطلحات ذات الصلة بأمن المعلومات وخاصة عند التعامل مع مختلف القضايا والمسائل القانونية. وسيتم عقد دورات تدريبية خاصة بالقضاة بحيث تغطي كافة الجوانب المتعلقة بأساسيات أمن المعلومات وعلاقتها بالمواد القانونية.

وفي هذا السياق، قال المهندس محمد الزرعوني مدير إدارة السياسات والبرامج بالهيئة: "نهدف من خلال ورش العمل هذه إلى تكوين منصة حكومية مشتركة تضم كافة الخبرات والطاقات البشرية ذات الصلة بقضايا أمن المعلومات التي تعمل معا على الوضع الخطوات التنفيذية لرفع مستوى الوعي العام حول هذه الموضوع. وتندرج هذه الجهود ضمن مواكبتنا المستمرة للقفزات النوعية التي حققتها الدولة على صعيد الحكومة الذكية والربط البيني بين مختلف الجهات والهيئات الحكومية والتي يعتبر عامل الأمان والحماية عنصرا أساسيا في نجاحها. إن تنوع مجموعات العمل لتغطي كافة الشرائح الاجتماعية يأتي نتيجة تزايد معدلات انتشار الهواتف الذكية في الدولة، ودخول الأجهزة المرتبطة بالشبكة في كافة تفاصيل الحياة اليومية. كما وننظر إلى موضوع تشكيل مجموعات العمل باعتباره خطوة هامة على صعيد تحقيق الأهداف الرامية إلى زيادة الوعي الوطني بأهمية أمن المعلومات لدى مختلف فرق العمل. وسنقوم الآن بتحديد الجداول الزمنية الخاصة بكل مجموعة، والعمل على تنفيذ هذه المبادرات وفق المواعيد المحددة. كما ندعو جميع الأطراف الراغبة للانضمام إلى هذه المبادرة للتواصل معنا لنقوم باتخاذ الترتيبات اللازمة".

من جهته، قال على العمادي المدير التنفيذي لشركة إبداع ورئيس اللجنة: "ركّزت ورشة العصف الذهني للجنة على مناقشة التحديات والمخاطر التي تواجه جميع الجهات المشاركة فيما يتعلق بأمن المعلومات. وقد تم طرح العديد من الأفكار الإبداعية، والتي تم اعتماد مجموعة منها لتنفيذها خلال هذا العام، لتشكل انطلاقة للجنة نحو هدفها بتوفير بيئة إلكترونية أكثر أماناً في الدولة.