الصفحة الرئيسية | للاتصال بنا | خريطة الموقع | الأسئلة الأكثر شيوعاً | وظائف | موقع حكومة دولة الإمارات
   English
Website Top Banner
ابقى على اطلاع 7/24
الشكاوي والاقترحات
الشكاوي والاقترحات
اختبر سرعة البرودباند
تابعونا على فليكرفيسبوكتويتريوتيوب
المسؤولية الاجتماعية للهيئة ورعاية الفعاليات

تعتبر هيئة تنظيم الاتصالات مسؤوليتها الإجتماعية نحو مجتمع دولة الإمارات وقطاع الاتصالات إحدى عملياتها الأساسية في تحقيق رؤيتها المؤسسية، وفي إيجاد وإنتاج تأثير إيجابي شامل على المجتمع ينسجم مع التوجيهات الوطنية ويتناسب مع أهداف الهيئة الإستراتيجية. وتغطي برامج المسؤولية الاجتماعية للهيئة العديد من المواضيع بداية من التنمية المستدامة وحماية البيئة، إلى تشجيع الابتكار في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودعم التعلم مدى الحياة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعلوم، والاستفادة من أحدث التقنيات لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة ودعم الفنون خدمةً للقيم الثقافية والإنسانية. وتعكس هذه البرامج والمشاريع القيم المؤسسية للهيئة ولمبادئها المهنية في عملها. وتشمل نشاطات هيئة تنظيم الاتصالات في مجال المسؤولية الاجتماعية ورعاية الفاعليات البرامج والأنشطة التالية:

المسؤولية المجتمعية للهيئة

زيارة مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل

قام فريق رفيع المستوى من موظفي الهيئة بزيارة مركز أبوظبي للرعاية والتأهيل ومركز أبوظبي للتوحد بمنطقة المفرق، بهدف الاطلاع على أحوال مرضى التوحد وذوي الاحتياجات الخاصة. واطلع الوفد على الخدمات التي تقدمها "مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة" والتي تشمل الخدمات التعليمية والتأهيلية والرعاية الصحية النفسية والاجتماعية.

زيارة مركز الثلاسيميا

قام فريق رفيع المستوى من الهيئة بزيارة مركز الثلاسيميا بمستشفى الوصل بدبي، حيث تم الاطلاع على التجهيزات الفنية الموجودة في المركز، والتعرف على المرض عن كثب من حيث طرق الانتشار ووسائل الوقاية بالإضافة إلى الالتقاء بالمرضى. وقد قام موظفي الهيئة بتوزيع الهدايا على الأطفال المرضى، إلى جانب تقديم هدية تذكارية للمركز تقديراً للجهود المبذولة من قبل العمل والتي تولي المرضى عناية فائقة.

مشروع صدى الصمت

واصلت الهيئة مساهماتها في مشروع "صدى الصمت" الذي يعتبر أحد مشاريع صندوق المسؤولية الاجتماعية التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية، وأحد مبادرات الهيئة التي تهدف إلى توفير مشاركة حقيقية لذوي الاحتياجات الخاصة. وتعمل الهيئة من خلال هذا المشروع على تمكين أفراد ذوي الإعاقة السمعية والنطقية في الدولة من التواصل مع الآخرين وتحقيق اندماجهم مع المجتمع. وكانت الهيئة قد حازت في شهر مايو 2010 على جائزة الإمارات الاجتماعية الممنوحة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية عن هذا المشروع.

حملة التبرع بالدم

تحرص الهيئة على المشاركة في حملات التبرع بالدم، ولا تقتصر مساهماتها في هذا المجال على المشاركة فحسب، بل تتعدى ذلك إلى تنظيم مثل هذه الأنشطة كقيامها في شهر يناير الماضي بتنظيم حملة كبيرة بالتعاون مع بنك الدم في أبوظبي، وفي شهر فبراير تم تنظيم حملة أخرى بالتعاون مع مستشفى الوصل في دبي، ومشاركتها باليوم العالمي للمتبرعين بالدم في 14 يونيو 2011، حيث تم تكريمها من قبل بنك الدم بأبوظبي على مشاركتها السنوية والفعالة في حملات التبرع بالدم.

زيارة الهيئة إلى مركز البرزة للمسنين

إيماناً بأهمية تلك الزيارات، نظمت الهيئة زيارة إلى مركز البرزة للمسنين في منطقة الممزر بدبي. وتهدف هذه الزيارات إلى الاطلاع على أوضاع المسنين وعلى الخدمات المقدمة من قبل المركز والتي تتركز حول رعاية المسنين وتأمين بيئة أقرب ما تكون إلى دفء المنازل إليهم. ويتمثل الهدف من الزيارة في إدخال السعادة والفرحة إلى قلوب المسنين والسؤال عن أحوالهم وعن متطلباتهم، الأمر الذي تعتبره الهيئة مسؤولية ملقاة على عاتقها أكثر من مجرد كونها مساهمة مجتمعية.

الحملة الوطنية لإعادة تدوير الهواتف المتحركة

"الحملة الوطنية لإعادة تدوير الهواتف المتحركة هي إحدى مبادرات الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه ومزودي خدمات الاتصالات بالدولة. وهدفت هذه الحملة إلى الحد من الضرر البيئي الذي تسببه السموم التي تسربها الهواتف المتحركة وملحقاتها، وذلك من خلال رمي الهواتف المتحركة غير المرغوب بها في صناديق وضعت خصيصاً لهذه الغاية لإعادة تدويرها.

لون حياتك

قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بإطلاق حملة "لون حياتك" لدعم المبادرة الاجتماعية-الإنسانية لفريق مواهب للتصوير الإماراتي، من خلال رعاية تصوير الفريق لمئة صورة فوتوغرافية تراثية وفنية وتعليقها في دار رعاية كبار السن بعجمان.

36 لوحة فنية تجريدية

قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بشراء 36 لوحة فنية تجريدية لـ13 فنان وفنانة من أصحاب الموهبة من دولة الإمارات من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وذلك خدمة للحركة الثقافية في الدولة ولدعم الأعمال الفنية الوطنية؛ حيث زينت اللوحات جدران وأروقة ومكاتب مركز الهيئة الرئيسي.

رعاية الفاعليات

المسابقة الثالثة لتطبيقات الهاتف المتحرك

قامت الهيئة في مايو 2011 برعاية المسابقة الثالثة لتطبيقات الهاتف المتحرك. وشارك في المسابقة 20 فريقاً يمثلون 12 جامعة في الدولة، وتنافست هذه الفرق على تطوير حلول وتطبيقات جديدة للهاتف المتحرك تلبي مختلف احتياجات المستخدمين في المنطقة، حيث قدمت عدداً من التطبيقات الخاصة بالهواتف المتحركة بأفكار مستمدة من الثقافة العربية والإسلامية. وفاز بالمركز الأول فريق الجامعة الأمريكية في الشارقة عن مشروع "التوثيق المزدوج باستخدام الهاتف المتحرك".

رعاية منتدى أبوظبي للابتكار

قامت الهيئة خلال الفترة ما بين 24-25 يناير 2011 برعاية والمشاركة في النسخة الثانية لمنتدى أبوظبي للابتكار الذي عقد في فندق فيرمونت باب البحر. وجمع المنتدى العديد من الخبراء والمبدعين في أبوظبي لمناقشة كيفية دعم الابتكار. وقدم المنتدى مجموعة متكاملة من أفضل الممارسات وفرص تنمية الأعمال مع التركيز على الموضوعات الابتكارية والإبداعية التي تهم المنطقة. وبحث الخبراء المشاركون في مداخلاتهم العديد من الموضوعات الهامة وقدموا باقة من الأفكار المبتكرة الملائمة لدولة الإمارات.

تعليم بلا حدود

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله ورعاه، رئيس دولة الإمارات قامت الهيئة خلال الفترة ما بين 28-31 مارس 2011 برعاية مؤتمر "تعليم بلا حدود 2011" في أبوظبي. ويهدف المؤتمر إلى توفير منتدى يقوم على الاحترام والتفاهم المتبادل بين المشاركين من القارات الست، وتأسيس شبكة من الجامعات المميزة وقادة المال والأعمال من جميع أنحاء العالم، وتبادل الحلول لبعض أكثر التحديات إلحاحاً في العالم، وإنشاء التزام وعهد نحو التحديات الاجتماعية في كل بلد ومجتمع ممثَّل في المؤتمر.

منتدى الإمارات لأبحاث تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

قامت الهيئة في 15 مايو 2011 برعاية منتدى الإمارات لأبحاث تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات 2011 في أبوظبي. وعقد المنتدى تحت شعار "تأثير بحوث وابتكارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات". وشمل محاضرات حول مباشرة البحث والابتكار من خلال تطبيقات تدعم الشبكة، إحداث التأثير وقياسه من خلال صناديق الأبحاث، مجالات البحث العلمي الناشئة في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. كما طرح محاضرون بارزون على الصعيد العالمي خلال المنتدى موضوعات رئيسية ذات صلة تمت مناقشتها خلال المحاضرات.

مسابقة جامعة زايد لتكنولوجيا المعلومات

قامت الهيئة في شهر إبريل 2011 برعاية مسابقة جامعة زايد لتكنولوجيا المعلومات التي تنظمها كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة في أبوظبي. ومثلت الطلبات المشاركة في المسابقة والبالغ عددها 166 دول عديدة منها الأردن وفلسطين وسوريا ولبنان ومصر والعراق والمملكة العربية السعودية والمغرب والجزائر والسودان وقطر والكويت والهند وعمان والبحرين وباكستان والإمارات، حيث جرت المنافسات في ثلاث فئات. وجاءت رعاية المسابقة تماشياً مع إستراتيجيتها الرامية إلى تطوير قطاع الاتصالات في الدولة من خلال تشجيع الاستثمار والابتكار والتطوير والتعليم.

ملتقى الفكر البيئي

قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات برعاية "ملتقى الفكر البيئي" الذي نظمته الهيئة الاتحادية للبيئة، لتبادل المواضيع البيئية التي تضمنت مناقشات حول صناعة الإعلام البيئي وكيفية استخدام القدرات المتاحة ومواجهة التحديات المشتركة.

التحدي الأكاديمي لتقنية المعلومات بدولة الإمارات

قامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات برعاية مباراة "التحدي الأكاديمي لتقنية المعلومات بدولة الإمارات" بهدف إشراك الطلاب والمدرسين من كليات وجامعات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي لتطوير روح العمل الجماعي بمشاركة القطاعات ذات العلاقة. وقد قامت المجموعات بابتداع وتطبيق المشاريع التي تهدف إلى تطوير استخدام تقنية المعلومات في المؤسسات التعليمية.