أرشيف الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف الورشة التعريفية الأولى للجنة التوعية بأمن المعلومات “ISA”

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي الورشة التعريفية الأولى للجنة التوعية بأمن المعلومات “ISA” شارك فيها ممثلون عن 38 جهة حكومية وخاصة من جميع إمارات الدولة. وتنظم هذه الورشة بالتعاون مع شركة إبداع وعدد من الجهات الحكومية والمحلية بالدولة للبدء في الإعداد لمبادرات لجنة التوعية بأمن المعلومات والتي تهدف إلى نشر الثقافة الأمنية الإلكترونية بين جميع أفراد المجتمع، بطرق حديثة ومبتكرة.

وتضمن جدول أعمال الورشة مناقشة عدد من المحاور من أهمها كيفية ومعايير الاشتراك والانضمام إلى هذه اللجنة، والاستراتيجيات وخطط العمل المتعلقة بوضع خارطة الطريق وكذلك الجدول الزمني الخاص بإنجاز كل مرحلة والنتائج المتوقعة. وسيتم البدء بتفعيل عدد من المبادرات ضمن هذه اللجنة بالتعاون مع الشركاء مما سيساهم في رفع مستوى الوعي لدى جميع أفراد المجتمع للحد من محاولات الاختراق والاحتيال التي يسعى العديد من مجرمي الإنترنت القيام بها ضد مستخدمي الإنترنت والأجهزة الذكية.

معلقا على هذه الخطوة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "نواصل مع بداية العام الجديد العمل الجاد والتنسيق والتعاون مع مختلف الجهات والهيئات الحكومية في الدولة لضمان رفع الوعي والتعريف بأهمية أمن البيانات والمعلومات باعتبارها موضوعا استراتيجيا وحيويا يجب الحفاظ عليه وحمايته من أي تهديد. ويتجسد الهدف الرئيسي بالنسبة لنا في الوصول بدولة الإمارات إلى أعلى مستويات الأمان في الفضاء الإلكتروني، الأمر الذي يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة في هذا المجال من جهة ويواكب الإنجازات المتلاحقة والمتسارع والقفزات النوعية التي تشهدها الدولة في مجال المدن الذكية والخدمات الرقمية".

بدوره قال محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في كلمة ألقاها خلال الورشة: "ندرك أهمية حماية الخدمات الحكومية والبيانات الخاصة بمواطني الدولة، وهذا هو السبب الرئيسي الذي تم من أجله تشكيل فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الهيئة والذي يسعى إلى ترسيخ ثقافة الأمن السيبراني على مستوى الدولة. ويحظى موضوع نشر الوعي بأهمية البيانات بأهمية متزايدة أكثر من أي وقت مضى وخاصة في ظل التزايد الملحوظ على استخدام الأجهزة الإلكترونية، ونحن نجتمع اليوم لمناقشة خارطة الطريق والمبادرات التي يجب أن نتعاون ونعمل معا على إنجاحها كفريق".