الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف فعاليتين خاصتين بأسماء نطاقات الإنترنت

انطلقت اليوم فعاليات اجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت، ومنتدى أسماء النطاقات لمنطقة الشرق الأوسط، واللذين تستضيفهما الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بتنظيم من شركة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة ICANN، وذلك في فندق ميديا روتانا ، حيث تجتمع نخبة من الخبراء والمختصين وأصحاب العلاقة على مدار يومين لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بأسماء نطاقات الإنترنت من حيث السياسات والخصوصية والأمن وغيرها.

استهل الاجتماع أعماله بكلمة لسعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات قال فيها: "إن اجتماعكم اليوم يستمد أهميته من التنوع في التمثيل ضمن قطاعات الإنترنت والاتصالات والإعلام الرقمي وريادة الأعمال والملكية الفكرية وغيرها. من هنا يتحتم علينا التركيز على أهمية العمل يداً بيد ووفق منطق الشراكة من أجل تحقيق أهدافنا المشتركة ببناء عالم مزدهر استناداً إلى الاقتصاد الرقمي."

وأضاف سعادته: "نحن نؤمن بأن أعباء المرحلة المقبلة لا ينبغي أن تقع على قطاع دون آخر، بل يتعين علينا جميعاً العمل معاً كحكومة وقطاع خاص وأفراد أيضاً. وبينما ندخل سريعاً إلى عالم الثورة الصناعية الرابعة تتضح لنا الحاجة الماسة للبنية التحتية المتطورة، والتشريعات المتعلقة بالبيانات وإنترنت الأشياء وغير ذلك. لهذا فإن اجتماعكم اليوم يعد حلقة مهمة من حلقات التشاور حول آفاق المستقبل الواعدة، والتي نتمنى أن تعود بالخير على شعوب العالم أجمع."

وأردف: "تأتي استضافة الهيئة لهاتين الفعاليتين المهمتين انطلاقاً من التزامها بدعم ورعاية كافة الفعاليات والمبادرات التي من شأنها خدمة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث يجتمع اليوم نخبة من الخبراء والمهتمين والمستثمرين في مجال نطاقات الانترنت من دول آسيا والعالم، ليناقشوا أهم القضايا المتعلقة بهذا القطاع، مثل أسماء النطاقات وحمايتها وحماية المعلومات الشخصية لمستخدميها، بالإضافة إلى سبل تعزيز الاستثمار في نطاقات الإنترنت".

ودعا المنصوري المسجلين والموزعين وشركات استضافة الويب ومقدمي خدمات الإنترنت ومشغلي الشبكات ومديري العلامات التجارية والمسوقين الرقميين ورجال الأعمال والمختصين في مجال الملكية الفكرية لحضور هاتين الفعاليتين المهمتين، وأضاف بالقول: "يقود المشاركون الذين يمثلون مختلف القطاعات من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط والعالم، المناقشات التي تسلط الضوء على أهم الفرص الاستثمارية في مجال أسماء النطاقات في آسيا والشرق الأوسط والبحث عن طرق جديدة كفيلة بتعزيز التواجد الرقمي في المنطقة، ومن المتوقع أن يخرج المجتمعون بقرارات ونتائج من شأنها خدمة جميع العاملين في مجال نطاقات الإنترنت".

ويتطرق اجتماع المنظمة الآسيوية لنطاقات الإنترنت الذي يعقد مرتين سنوياً، إلى مجموعة من القضايا المتعلقة بأسماء النطاقات في آسيا، وأهم النقاط التي من شأنها تنشيط الاستثمار في هذا المجال، كما يناقش المجتمعون تأثير القانون الأوربي لحماية البيانات الشخصية على هذا القطاع، بالإضافة إلى مناقشة قوانين الفضاء السيبراني العالمي والنطاقات العليا وحماية الأسماء التجارية.

بينما تستعرض النسخة السادسة من منتدى أسماء النطاقات لمنطقة الشرق الأوسط سياسات النطاقات العليا الجديدة، حيث سيتم فتح المجال لإطلاق أسماء جديدة، كما يناقش المنتدى في جلسة مستقلة القبول العالمي لتدويل أسماء النطاقات، خصوصاً الأسماء العربية، وأهم التحديات التي تعيق استخدام أسماء النطاقات وعناوين البريد الإلكتروني المكتوبة بالنص العربي. والطرق الكفيلة بتشجيع قبولها العالمي عبر المنصات والتطبيقات المختلفة للترويج لاستخدامها على نطاق أوسع.

كما يتناول المنتدى البنية التحتية لأسماء النطاقات وعمليات أمن نظام أسماء النطاقات وحمايتها، ويقدم المنتدى نظرة عامة حول مشروع إعداد تقارير نشاط إساءة استخدام النطاقات والذي يهدف إلى الإبلاغ عن التهديدات بهذا الخصوص.