تعرف على المدير العام

سعادة حمد عبيد المنصوري

سعادة حمد عبيد المنصوري

رئيس الحكومة الرقمية لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والحكومة الرقمية والحكومة الرقمية. حائز على وسام رئيس مجلس الوزراء لأفضل مدير عام في الدورة الخامسة من جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز، وهو التكريم الذي جاء كتتويج لمسيرة زاخرة بالنجاحات والإنجازات في مواقع وطنية متعددة.

كمدير عام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بموجب المرسوم الاتحادي رقم 14، يشرف سعادته منذ 2015 على تنفيذ مسؤوليات الهيئة وفق قانون الاتصالات الصادر بالمرسوم الاتحادي رقم (3) لسنة 2003 وتعديلاته، والذي يتضمن تنظيم شؤون قطاع الاتصالات في الدولة، وضمان إيجاد بيئة تنافسية عادلة في السوق المحلية.

وفي 5 يوليو 2020، أصبح سعادة حمد المنصوري في منصب رئيس الحكومة الرقمية لحكومة الإمارات، بمقتضى الهيكل الجديد للحكومة الاتحادية والذي اعتمده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأعلنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتشاور مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

يشغل سعادته عضوية اللجنة الدولية رفيعة المستوى الخاصة بالنطاق العريض من أجل التنمية الرقمية، وتعد اللجنة واحدة من اللجان الدولية المشتركة بين الاتحاد الدولي للاتصالات(ITU)  ومنظمة اليونيسكو والتي تعنى بتحقيق أهداف التنمية الرقمية على مستوى العالم.

كما يتولى سعادته منذ يوليو 2015 منصب رئيس مجلس إدارة "مركز محمد بن راشد للفضاء"، وهو المركز الأول من نوعه على مستوى المنطقة، حيث جرى تأسيسه بهدف أن تصبح دولة الإمارات ضمن الدول النشطة في علوم الفضاء بحلول العام 2021 . وأشرف سعادته، ومن موقعه ذاك في إدارة العديد من المشاريع الوطنية، من أهمها إطلاق مسبار الأمل إلى كوكب المريخ، وإطلاق أول رائد فضاء إماراتي وهو هزاع المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية وذلك بمتابعة حثيثة من قيادة الدولة.

كما أشرف سعادته على تصنيع وإطلاق القمر الصناعي (خليفة سات) الذي أسس لمرحلة جديدة في قطاع الفضاء الوطني، حيث يُعد أول قمر صناعي إماراتي صُنع بالكامل في الدولة وبأيدي مهندسين إماراتيين 100%، كما كان سعادته على رأس الفريق المكلف بالإشراف على عملية الإطلاق في مركز "تانيغاشيما" الفضائي في اليابان في 29 أكتوبر 2018. ويتولى سعادة حمد المنصوري كذلك منصب نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء.

وقبل ذلك شغل سعادته منصب مدير عام حكومة الإمارات الذكية منذ أبريل 2014، بالإضافة إلى منصبه كنائب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والحكومة الرقمية لقطاع المعلومات والحكومة الإلكترونية منذ مايو 2013 إلى 2015، حيث أسهم في إدارة وتنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات المهمة على المستوى الوطني والتي كان لها دور واضح وملموس في توفير العديد من الخدمات الإلكترونية للمتعاملين مع مختلف الدوائر الحكومية، فضلاً عن تعزيز مكانة الدولة على المستويين المحلي والدولي بصفتها رائدة في هذا المجال.

ويعد سعادة حمد عبيد المنصوري من الشخصيات الإماراتية التي تحظى بثقة القيادة الرشيدة. ويتجلى ذلك في حجم وطبيعة المسؤوليات الملقاة على عاتقه، فضلاً عن تعدد المواقع التي يشغل فيها مناصباً وأدواراً ومسؤوليات مهمة.

وهو يشغل مناصب استشارية عديدة منها مستشار المدير العام لنظم المعلومات في القيادة العامة لشرطة دبي، والمستشار التقني للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومشرف عام على نظم المعلومات في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، كما شغل منصب مستشار نظم المعلومات في النيابة العامة لحكومة دبي من 2008 وحتى 2010.

ومن المناصب التي يشغلها أيضاً رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، وعضو مجلس إدارة شركة إماراتك للحلول التقنية، وعضو مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي، وعضو مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة.

وتشمل قائمة المهمات السابقة منصب مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي خلال المرحلة التجريبية، ومدير برامج البوابات الإلكترونية على مستوى الدولة، وعضو اللجنة العليا لنظم المعلومات بوزارة العمل، ورئيس مشروع الربط الإلكتروني، وإدارة مشروعات وطنية أخرى.