المسؤولية المجتمعية ورعاية الفعاليات في الهيئة

قائمة الفعاليات

يناير 2015

جمعية الناشرين الإماراتيين -مشروع النشر الرقمي

وتسعى هذه الحملة إلى إصدار كتب ومؤلفات لشركات نشر إماراتية على شبكة الإنترنت وتعتبر الهيئة أحد الداعمين الرئيسيين للمشاريع التي تهدف إلى تمكين المواهب الوطنية لا سيما من خلال الدور الذي تضطلع به كمنظّم لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويأتي تعاون الهيئة مع جمعية الناشرين الإماراتيين لاستكمال وتطوير تطبيق الأجهزة الذكية الخاص بالحملة في إطار رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى التحول نحو أمة ذكية.

فبراير 2015

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث -مسابقة أمن وخصوصية الأجهزة الذكية

تأتي مشاركة الهيئة في دعم هذه المسابقة بهدف زيادة الوعي حول ضرورة الحفاظ على أمن وخصوصية البيانات وخاصة في ظل الإقبال المتزايد على استخدام الأجهزة الذكية النقالة في تصفح الإنترنت على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة. من جهة أخرى، يعد عامل الأمان عنصرا محوريا في وقت تشهد فيه الدولة نقلة نوعية تتمثل في التحول نحو الحكومة الذكية واعتماد التطبيقات الذكية في الاستفادة من الخدمات الحكومية ذات الصلة بحياة المتعاملين اليومية على المستويين المهني والشخصي.

أبريل 2015

المسابقة الوطنية

تدعم الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات المسابقة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة وتعتبر المسابقة مبادرة هامة تسهم في رفع مستوى الوعي الوظيفي القائم على التعليم المهني والتقني بين جيل الشباب الإماراتي من الجنسين وذلك من خلال وسائل مبتكرة تقوم على تنظيم المسابقات والبرامج والأنشطة التدريبية الفنية والمهنية.

وتأتي هذه المسابقة السنوية ضمن فعاليات برنامج "مهارات الإمارات" وتهدف إلى دعم مسيرة التنمية الصناعية في الدولة، والوصول إلى درجة عالية من الدقة والإحكام في المهارات التقنية بين جيل الشباب الإماراتي. وتمثل هذه المسابقة فرصة ثمينة تتيح للطلاب من ذوي المهارات العالية على وجه خاص وللشباب بشكل عام إثبات قدراتهم في هذا المجال، بالإضافة إلى أنها تشجعهم على مواجهة تحد صعب يتمثل في المشاركة في مسابقة المهارات على المستويات الإقليمية والدولية.

فعاليات يوم تقنية المعلومات

شاركت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في فعاليات "يوم تقنية المعلومات" الذي تستضيفه جامعة الإمارات في مدينة العين ويستهدف هذا الحدث شريحة محددة تشمل كلا من طلبة الثانوية العامة، وطلاب المرحلة التأسيسية في المرحلة الجامعية بالإضافة إلى كل من طلبة كلية التقنية وخريجي الدفعات السابقة. ويهدف الحدث بشكل رئيسي إلى رفع وعي الطلاب حول تكنولوجيا المعلومات بشكل عام وأثرها على الحياة الاقتصادية والتنموية في الدولة، والدور الذي تلعبه في قيادة عملية التحول نحو بناء الاقتصاد القائم على المعرفة.

مسابقة جامعة خليفة لتطبيقات الهاتف المتحرك 2015

تشارك الهيئة للمرة السادسة على التوالي في النسخة العاشرة من المسابقة والتي أقيمت في جامعة خليفة. وشهدت المسابقة منافسات بين نخبة من أبرز الطلبة المتفوقين في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف إظهار مهاراتهم وقدراتهم على تطوير تطبيقات مبتكرة للهاتف المتحرك تتماشى مع متطلبات الثقافة المحلية.

مايو2015

منتدى الإمارات لأبحاث تقنية المعلومات والاتصالات 2015

تعتبر الهيئة أحد الداعمين الرسميين لهذا المنتدى منذ انطلاقه في عام 2006.

ويناقش المنتدى في جلساته سلسلة من الموضوعات تشمل "الأهداف والتحديات والحلول والتأثير المستدام على حياة وثقافة المواطنين" في المدن الأذكى حيث تم طرح ومعالجة هذه القضايا المحورية من قبل خبراء دوليين بارزين تمت دعوتهم لحضور المنتدى. وتم عقد حلقة نقاش مفتوحة لجميع الحاضرين.

قائمة المسؤولية المجتمعية

الربع الأول 2015

مركز راشد للمعاقين (الدعم المادي لشراء كراسي متحركة للمعاقين)

قامت الهيئة بتقديم الدعم المادي لمركز راشد للمعاقين لشراء كراسي متخصصة لمساعد الطلبة ذوي الإعاقة على التحرك والتنقل ومتابعة حياتهم اليومية مما يساعدهم على الشعور بأنهم جزء من المجتمع ويأتي هذا الدعم جزءا من المسؤولية المجتمعية للهيئة لمساعدة هؤلاء الطلبة على االاندماج في المجتمع مما ينعكس إيجابيا على كل الأطراف.  

الربع الثاني 2015

يوم التوحد

قامت الهيئة بتقديم الدعم لفعاليات "أسبوع التوحد" في دولة الإمارات والذي ينظمه "مركز الإمارات للتوحد" بالتزامن مع فعاليات شهر التوحد العالمي. وتقام الفعاليات تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع،

وتهدف هذه الفعالية إلى نشر الوعي حول موضوع التوحد، وتسليط الضوء على أهمية دور المجتمع وجهود المسؤولية المجتمعية للمؤسسات والشركات في دعم مراكز التوحد بالإضافة إلى إبراز الدور الذي تلعبه مراكز التوحد على مستوى الدولة وتسليط الضوء على التقنيات المتطورة التي تستخدمها من أجل تحقيق الفائدة المرجوة المتمثلة في توفير أفضل سبل الرعاية والاهتمام.

وتأتي مشاركة الهيئة في دعم هذا الحدث ضمن إطار جهود المسؤولية المجتمعية الرامية إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة بصفة عامة وتحديدا الأطفال الذين يعانون من التوحد، وزيادة الوعي حول أهمية هذا الموضوع.

يوم زايد الإنساني

امتد عطاء المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى داخل وخارج الحدود تعبيراً عن وحدة المصير الإنساني في كل مكان، واستحوذت القضايا الإنسانية والخيرية مكانة متقدمة في فكره واهتمامه، لذلك جاءت تسمية يوم رحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بيوم العمل الإنساني الإماراتي، والذي يوافق 19 رمضان من كل عام.

وقد أحيت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الذكرى السنوية الخاصة بـ "يوم زايد للعمل الإنساني" وذلك من خلال تنظيم واستضافة العديد من المبادرات الخيرية والإنسانية التي تعكس أصالة وثقافة شعب دولة الإمارات، وتؤكد على مدى تعمق وتأصل مفهوم العمل الخيري والإنساني على مستوى المؤسسات والأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تضمنت فعاليات هذا اليوم الذي نظمته الهيئة العديد من المبادرات التي شملت تكريم عمال النظافة والأمن في كل من مكتبي الهيئة في أبو ظبي ودبي، وتوزيع بطاقات تعبئة رصيد للهاتف الجوال على مجموعات مختارة من العمال شملت حوالي 100 عامل، بالإضافة إلى كساء خارجي للعمال في مجال الخدمات الأساسية.

مركز راشد للمعاقين في دبي مبادرة إفطار صائم للأطفال

قامت الهيئة بالتنسيق مع مركز راشد للمعاقين في دبي بتنظيم مبادرة إفطار صائم للأطفال تعد الأضخم من نوعها شهدت مشاركة العديد من الأطفال من داخل المركز وخارجه