الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تكرم شركاءها الاستراتيجيين

كرمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم الأربعاء الموافق 11 أكتوبر، شركائها الاستراتيجيين  من الجهات الحكومية والشركاء في القطاع الخاص، وذلك على هامش مشاركتها في أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2017، تأكيدا على دور الشركاء في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للدولة، ورؤيتها 2021، في مجال التحول الذكي، والريادة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والارتقاء بالخدمات المقدمة للجمهور، وتعزيزا للتكاملية في تحقيق الأهداف، والوصول إلى الرقم واحد عالميا. 

استهل حفل التكريم بكلمة ألقاها سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عبّر فيها عن شكره للشركاء، وجميع الجهات التي ساندت الهيئة في تعزيز حضور الدولة على المستوى العالمين مؤكدا على أهمية الشراكة، والتكاملية لتحقيق رؤية وأهداف الدولة في الريادة العالمية، والسعادة والرخاء لمجتمع الإمارات، مستشهدا بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في أن "واحد زائد واحد لا يساوي اثنين بل يساوي 11". 

وقال المنصوري خلال التكريم: "كلي أمل أن تكون الهيئة قد ساهمت بالقدر ذاته في تحقيق أهدافكم، لأننا نؤمن أن الشراكة هي علاقة ثنائية الاتجاه، تتجسد فيها روح التعاون لتحقيق الأهداف النبيلة التي تفيد الأطراف جميعاً، وتنعكس في نهاية المطاف على دولتنا الحبيبة".

وأضاف المنصوري: "لقد كان هذا العام حافلاً بالكثير من العمل. وكان لحضوركم الفاعل أثره الواضح. في تجسيد روح الفريق الواحد الذي ميّز دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأتها على أيدي الآباء المؤسسين رحمهم الله، وصولاً إلى قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، مشيرا إلى أن المهمات المقبلة صعبة وذات طابع استراتيجي. فالتوجهات التي حددتها قيادتنا الرشيدة للفترة المقبلة تفرض على الجميع تكثيف الجهود، وزيادة التنسيق، وتعزيز الشراكة بين مختلف القطاعات."

 وأكد المنصوري، على أن الدولة نجحت في جميع التحديات التي مرت بها، وعلى الجميع متابعة المسيرة بالروح القتالية نفسها، وبروح الفريق الواحد من أجل صنع مستقبل يليق بدولة الإمارات، وشعبها، وقيادتها التي لم تبخل علينا يوماً بكل أنواع الدعم والمؤازرة.

ومن جانبها تحدثت سعادة نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام في الحفل معبّرة عن اعتزازها وفخرها لقيام هيئة تنظيم الاتصالات في الدولة بتكريم الاتحاد مما ترك أطيب الأثر في تعزيز الشراكة مع الهيئة في تحقيق رؤية الامارات 2021 ومساهمته في دعم الخطة الاستراتيجية للهيئة.

 وقالت في تصريح لها بهذه المناسبة ان التكريم لم يأت من فراغ وانما جاء بعد ان بذلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الاعلى لمؤسسة التنمية الاسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة منذ فترة طويلة جهدا كبيرا لتوفير الفرص المتاحة للمرأة في الدولة وإزالة جميع المعوقات التي تقف حائلاً أمام تقدمها والاعتراف بحقوقها. 

وأوضحت سعادة نورة السويدي ان تكريم الاتحاد النسائي انما هو فخر واعتزاز لكل امرأة على ارض الوطن". مشيرة الى ان الاتحاد النسائي العام عمل بتوجيهات ودعم كبير من سمو ام الامارات على تمكين المرأة في مجال التكنولوجيا لتصبح عضواً فعالا مع اخيها الرجل في عملية البناء.

وكرمت الهيئة خلال اللقاء الجهات الحكومية الشريكة والمتفوقة في عملية التحول الذكي، فضلا عن شركات القطاع الخاص، والمشغلين، وشركات تكنولوجيا المعلومات وغيرها، والتي كان لتعاونها أثر واضح في نجاح الخطط الاستراتيجية للهيئة في الانتقال بالدولة إلى الريادة العالمية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحقيق رؤيتها في أن تكون الإمارات دولة رائدة عالميا في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 وكانت الهيئة عرضت خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس للتكنولوجيا وذلك تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، 14 مشروعا مبتكرا، تعزز موقع الدولة وريادتها في مجال التحول الذكي، وتؤكد دور قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دعم التوجهات الحكومية في تقديم الخدمات الرائدة، وإسعاد المتعاملين، وتسهيل مهمة بقية القطاعات في الانتقال للتحول الذكي في فضاء إلكتروني وذكي آمن، ومتطور، وبنية تحتية فاعلة، قادرة على الإيفاء بمتطلبات المرحلة المقبلة، ومواجهة التحديات. باعتباره العصب الحيوي لبقية القطاعات الأخرى، للارتقاء بجودة الحياة في المجتمع.

 

ويعتبر جيتكس منصة عالمية هامة لعرض أحدث الابتكارات في تكنلوجيا المعلومات والاتصالات، بوصفه أكبر المنصات التكنولوجية في المنطقة، لتبادل الخبرات وعقد الشراكات، والاطلاع على أحدث الابتكارات والمخرجات في القطاع.