الأخبار

حكومة عجمان الرقمية تستكمل إجراءات انضمامها إلى الشبكة الإلكترونية الاتحادية

استكملت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إنجاز الربط بين الشبكة الإلكترونية الاتحادية (FEDnet)، وشبكة حكومة عجمان الرقمية، بهدف تفعيل الخدمات الحكومية بين الجهات الاتحادية والمحلية، وتسهيل الوصول إلى المعلومات، ما يوفر إمكانية تقديم خدمات شاملة للمتعاملين، وتحقيقا لتوجهات الهيئة في الارتقاء بجودة الخدمات في قطاع الاتصالات والمعلومات في الدولة، بما يضمن مواكبة التطور التكنولوجي لقطاع الاتصالات، والريادة في البنية التحتية التقنية الذكية في الدولة.

وتـأتي عملية الربط مع حكومة عجمان الرقمية، استكمالا لجهود الهيئة الرامية إلى تحقيق الربط الإلكتروني الشامل على المستوى الوطني بما يشمل الحكومات الإلكترونية المحلية.  وتقوم رؤية الهيئة على جعل دولة الإمارات دولة رائدة عالمياً في تقنية المعلومات والاتصالات، الأمر الذي يستلزم توفير البنية التحتية اللازمة لتكامل الأنظمة بين الجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي، وتسهيل وصول الخدمات للمتعاملين، من خلال تعزيز تبادل المعلومات والبيانات وفق أعلى معايير الأمن والسلامة الرقمية، فضلا عن دور عملية الربط في ترشيد النفقات المادية على الجهات الحكومية.

ويحقق الربط الشبكي مع الحكومات المحلية قيمة مضافة للعمل الحكومي، يساهم في تعزيز فاعلية الحكومة الذكية على مستوى الدولة، وتحقيق سعادة المتعاملين من خلال تسهيل الإجراءات، والاستفادة الحقيقية من إمكانات التحول الذكي، لذا تعمل الهيئة على ضم شبكات الحكومات المحلية، للوصول إلى شبكة شاملة أكثر فاعلية.

ورحب سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالخطوة قائلاً:  "بانضمام حكومة عجمان الرقمية إلى الشبكة الإلكترونية الاتحادية تكون الإمارة قد خطت خطوة أخرى على طريق التكامل والترابط، مما يعزز فعالية خدمات الحكومة وإسعاد المتعاملين. ونحن سعداء بهذا التطور الذي يسهم في تعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني، وخلق البيئة الملائمة لنجاح التوجهات الحكومية في الربط والتكامل والجودة، مما يسهل الانتقال إلى الاقتصاد المعرفي، ومرحلة ما بعد النفط، والوصول إلى الريادة العالمية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، الذي يعتبر عصب تطور كافة القطاعات وتطوير أدائها."

وأشار المنصوري إلى أن الربط بين الشبكة الاتحادية والشبكات الحكومية المحلية المختلفة، يوفر بيئة آمنة لتبادل المعلومات، مع ضمان الإشراف التقني والفني الراقي، والبنية التحتية الفائقة والمتقدمة، الأمر الذي يحافظ على تدفق المعلومات بسرعة وسهولة، فضلا عن توفير التكاليف التقنية والتشغيلية اللازمة لتفعيل الربط بين كل جهة اتحادية أو محلية وأخرى، لافتا إلى أن الهيئة باتت قريبة من استكمال الربط الالكتروني، وعملية التحول الذكي في الدولة.

وأعربت سعادة عهود شهيل المدير العام للحكومة الرقمية في عجمان عن سعادتها  للتعاون مع الهيئة العامة لتنظيم الإتصالات في إنجاز الربط الشبكي بين الشبكة الإلكترونية الاتحادية وشبكة حكومة عجمان التابعة لحكومة عجمان الرقمية (AJnet) بما يسهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تلبية وتغطية كافة احتياجات المواطنين والمقيمين والجهات الحكومية. وقالت: "نحن معنيون بتحقيق مفهوم الحكومة الذكية التي تسمح لكل شخص بالحصول على الخدمات الحكومية من أي مكان في الدولة، وفي أي وقت كان، وأن تكون خدمات الحكومة سهلة وسريعة ومفهمة بالتفاعل بين الحكومة وجمهور المتعاملين، ولن يتأتى هذا الأمر من دون الربط الشبكي بين الجميع في الدولة."

كما أكدت سعادتها ان هذا الربط يعكس حرص الطرفين على تعزيز التعاون المشترك وتوحيد الجهود والتكامل في الرؤى والأهداف، كما يؤكد وحدة الهدف لخدمة رؤية الإمارات 2021، والتوجهات الحكومية نحن الحكومة الرقمية الشاملة. 

من جانبه قال المهندس حمد إبراهيم البلوشي مدير المشروع إن هذا الربط يعد الثالث من نوعه في الدولة وأشار إلى أن الحكومة الرقمية تسعى جاهدة لتلبية احتياجات الجهات الحكومية في إمارة عجمان لدعمها خطة التحول الرقمي بما يسهم في تحقيق رؤية حكومة عجمان.   وأكدت البلوشي أن من شأن تنسيق الجهود وتعزيز العمل المشترك بين الجانبين أن يحقق الكثير من الأهداف المشتركة.
 يذكر أن مشروع الشبكة الإلكترونية الاتحادية يعدّ واحداً من المبادرات الاستراتيجية الرئيسة للهيئة، حيث توفر الشبكة البنية التحتية لتقديم خدمات الحكومة الذكية لكافة المؤسسات والمتعاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على تعزيز الفعالية والكفاءة والموثوقية ومستويات الأمان، بهدف توفير الخدمات والحلول المشتركة لكل من الهيئات الحكومية والمتعاملين في الدولة. وتوفر الشبكة الإلكترونية الاتحادية بيئة حماية متعددة المستويات لضمان الأمن والسلامة، بهدف تعزيز معدلات الاستخدام ومشاركة البيانات بين الجهات المتصلة بالسحابة الخاصة بالشبكة.