الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستعرض إنجازات ومشاريع لجنة حواء

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم عن جملة المبادرات والمشاريع التي أنجزتها لجنة حواء منذ مطلع العام الجاري والتي غطت مجالات عدة تنوعت بين الثقافي والرياضي والترفيهي والعائلي والاجتماعي والخيري وتكريس مفاهيم السعادة والإيجابية والتوازن بين الجنسين. وقد بلغ إجمالي عدد المبادرات التي نفذتها اللجنة خلال هذا العام 30 مبادرة مع وجود العديد قيد التنفيذ والتي سيتم الانتهاء منها بحلول نهاية العام.

وشملت قائمة هذا المبادرات المشاركة في اليوم الرياضي الوطني، والمرأة الإماراتية المثالية، ويوم الأم، وسعادتك مع الألوان، واليوم العالمي للفتيات في مجال التكنولوجيا، ومسابقة حواء الرمضانية، ومبادرة "فرحتهم" التي تم من خلالها توزيع مساعدات على الأسر المتعففة و"عبايتي" التي تم من خلالها توزيع العباءات على سيدات ينتمين إلى أسر متعففة، وفعاليات عيد الفطر السعيد. كما قامت اللجنة بتنظيم مبادرات لربات البيوت في مجال تقديم الإسعافات الأولية والطبخ و"الإتيكيت"، بالإضافة إلى تخصيص أوقات للموظفات الموهوبات في مجالات مختلفة كالكتابة والموسيقا وغيرها.

مشيدا بعمل اللجنة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تحظى المرأة باهتمام خاص من قبل صناع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة نظرا لأهمية الدور الذي تقوم به على المستويين الاقتصادي والاجتماعي. وقد استطاعت المرأة الإماراتية إثبات كفاءتها وجدارتها في مختلف ميادين العمل، الأمر الذي مكنها من الوصول إلى أعلى المناصب القيادية على المستويين المحلي والدولي، الأمر الذي يشكل مدعاة فخر لنا جميعا".

بدورها قالت أحلام عبد الرحمن الفيل، مديرة إدارة الاتصال المؤسسي في الهيئة ورئيسة لجنة "حواء": "جاءت فكرة تأسيس اللجنة بتوجيهات من القيادة العليا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إيمانا منها بدور المرأة ومساهمتها في تطوير العمل بكافة المجالات لتحفيز الكوادر البشرية النسائية على مواصلة التميّز المهني وخلق بيئة عمل منتجة ومشجعة على الإبداع والابتكار وضمان أعلى مستويات السعادة للموظفات، وبهدف إتاحة الفرصة لمناقشة واستعراض القضايا التي تهم المرأة. وقد قمنا بتكوين مجموعة من فرق العمل التي تتولى تنفيذ العديد من المبادرات وورش العمل التي تصب في خدمة تمكين وتطوير المرأة مهنيا واجتماعيا. ونود الإشارة إلى وجود قيادة لهذه اللجنة ويتم اتخاذ القرارات فيها بالتشاور، ونتطلع خلال ما تبقى من هذا العام إلى تمكين المرأة في الهيئة ودعمها للوصول إلى مناصب قيادية والمساهمة بشكل أكبر في عملية اتخاذ وصنع القرار".

هذا وتتولى اللجنة إعداد منهجية موثقة وواضحة تبين رؤية ورسالة وأهداف وأطر عمل اللجنة وتعميميها على موظفي الهيئة ونشر الوعي بنطاق عمل اللجنة وأهدافها، وإعداد البرامج التوعوية، وتنظيم الندوات والدورات النسائية في مختلف المجالات المتعلقة بعمل المرأة، وتنظيم وإعداد البرامج لتفعيل المشاركة في الاحتفالات والمناسبات المتعلقة بالمرأة، وإنشاء قنوات اتصال سريعة مع المنظمات أو الجمعيات المحلية أو الدولية لتبادل المعلومات والخبرات.