الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحيي يوم الولاء والانتماء للعلم

شاركت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بكامل موظفيها ومديريها في فعالية يوم الولاء والانتماء، يوم علم دولة الإمارات، اليوم الخميس الموافق 2 نوفمبر 2017، حيث شهد الاحتفال كلمات وفقرات تتعلق بالمناسبة.

وصدحت أنغام النشيد الوطني في ساحة الهيئة، في أجواء سادتها مشاعر الفخر والاعتزاز، كما نظمت الهيئة جملة من الأنشطة والفعاليات خصيصا لهذه المناسبة الوطنية الهامة. وقد بدأ الاحتفال بمراسم رفع العلم الوطني وعزف السلام الوطني لدولة الإمارات، ومن ثم القاء الكلمات التي اشتملت على معاني يوم العلم، ورمزيته، وشموليته للمواطنين والمقيمين على حد سواء، كما تم توزيع الأعلام على جميع مراجعي مركز إسعاد المتعاملين.

وقال سعادة ماجد سلطان المسمار نائب مدير عام الهيئة لقطاع الاتصالات: "نتشارك اليوم مشاعر الفرحة والاعتزاز بهذه المناسبة الوطنية المجيدة، التي أعلن عنها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في العام 2013، لتكون لحظة التجسيد لمشاعر الوحدة والسلام والفخر، وتعزيز الانتماء والولاء للوطن الغالي وللقيادة الرشيدة".

وأضاف المسمار، أن ما يزيدنا فخرا أننا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نشارك بفاعلية وبروح مشهودة في ورشة البناء التي دشنها الآباء المؤسسون قبل 46 عاماً، ونحقق مستهدفاتنا التي تمثل روافد في نهر البناء والإعمار وصناعة المستقبل المشرق لأجيالنا المقبلة.

ومن جانبه، قال سعادة سعيد السويدي نائب مدير عام الهيئة لقطاع الخدمات المساندة: "في مثل هذا اليوم المجيد من تاريخ وطننا الغالي، نستحضر تلك اللحظة المباركة، عندما انبرت سواعد الآباء المؤسسون، أولئك القادة العظام، لمهمة قلما يجود التاريخ بمثلها، حيث أعادوا صياغة تاريخ هذه المنطقة، ودشنوا عهدا جديدا انبثقت رايته بألوانها الأربعة، وخفقت عالياً في سماء الوطن، فحلقت معها نفوس أبناء الإمارات، وما زالت أفئدتنا تخفق مع هذه الراية، وستظل كذلك إلى أن يرث الله الأرض وما عليها بإذنه تعالى".

وأضاف السويدي، أنه في مثل هذا اليوم، نستذكر زايد الحاضر دائماً في قلوبنا، ونستذكر راشد، وإخوانهما الذين غرسوا فحصدنا، والذين أسسوا ووحدوا فقدموا لنا ما نعيش فيه اليوم من نعيم.

ويعتبر يوم العلم احتفالية وطني رمزية هامة تتمثل في تأكيد قيم العز والفخار والانتماء للوطن والارتباط بأرض دولة الإمارات الحبيبة، وهي دلالة أيضاً على الولاء التام والتلاحم والتفاعل بين أبناء الوطن وقادته الحكماء. وتكتسب هذه المناسبة بعدا وطنيا جامعا من كونها تأتي إحياء لذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد "حفظه الله" مقاليد الحكم في دولة الإمارات".

ويأتي الاحتفال بيوم العلم في ذكراه السنوية الرابعة تلبية للدعوة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي في الثالث من نوفمبر عام 2013.