الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تصدر آخر تصريح طيف ترددي موقع يدوياً

استكملت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عملية التحول الذكي لخدمات الطيف الترددي، ضمن استراتيجيتها في تعزيز أسلوب التحول الذكي في الدولة، حيث أصبح بإمكان المتعاملين، الحصول على الخدمات الخاصة بإدارة الطيف الترددي من مكان تواجدهم، من دون الحاجة إلى مراجعة الهيئة، أو مراكز الخدمة الخاصة بها، وذلك بدءا بتقديم طلب الحصول على الخدمة، حتى استلام المعاملة المنجزة.

وأعلنت الهيئة عن إنجاز آخر معاملة ورقية لخدمات الطيف الترددي، والانتقال إلى الخدمات الذكية بالكامل، الخطوة التي تندرج ضمن القيم المؤسسية للهيئة في إسعاد المتعاملين، وتحقيقا لاستراتيجيتها في الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة في قطاع الاتصالات والمعلومات في الدولة وبما يضمن مواكبة التطور التكنولوجي لقطاع الاتصالات، وضمان تقديم كافة الخدمات الادارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، فضلا عن تعزيز أسلوب الحياة الذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "أن الهيئة في طريقها إلى استكمال التحول الذكي في كافة الخدمات والقطاعات، حرصا على تقديم أفضل الخدمات للمتعاملين، وتحقيق سعادتهم، فضلا عن دعم جهود الحكومة الرقمية والمدينة الذكية على مستوى الدولة، لتحقيق رؤية الإمارات 2021، وتعزيز مكانتها وريادتها العالمية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأوضح المنصوري أن نجاح وتقدم عملية التحول الذكي في قطاع الاتصالات والمعلومات يساهم في تسهيل إجراءات التحول لبقية القطاعات والخدمات، باعتبار أن الاتصالات تشكل عصب التطور في مجتمع واقتصاد المعرفة الذي نشهده في عالم اليوم. ونعمل حالياً على تعزيز الربط الإلكتروني داخلياً ومع مختلف الجهات، بما يعزز التكاملية لتحقيق التوجهات الاستراتيجية لدولتنا الحبيبة، وفي المقدمة منها الريادة العالمية.

ونظمت إدارة الطيف الترددي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ورشة توعوية لمتعامليها، حول الخدمات الجديدة، وطريقة تقديم الطلبات، وطلعت على تجربتهم في التعامل مع الخدمات الجديدة، كما استمعت لملاحظاتهم، وتطلعاتهم لواقع الخدمات، والتي حضرها عدد من موردي الأجهزة اللاسلكية، والمتعاملين مع الهيئة، بهدف الارتقاء بالخدمات ومواكبة تطلعات المتعاملين.

وتعتبر الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، هي الجهة التي تتولى مسؤولية إدارة وتنظيم الطيف الترددي في الدولة، والتي تشمل توزيع وتخصيص الطيف الترددي لجميع الخدمات الراديوية، وتنسيق وحماية الطيف الترددي عن طريق تطبيق المراقبة والرصد باستخدام أحدث الأجهزة والمعدات، فضلا عن تمثيل دولة الإمارات في جميع المحافل الدولية والإقليمية ذات الصلة بقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية.