الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تدعو الجمهور للتصويت للمشاريع الإماراتية المرشحة للفوز بجوائز القمة العالمية حول مجتمع المعلومات

وجهت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الدعوة للجمهور في دولة الإمارات للاطلاع على المشاريع الوطنية المرشحة للفوز بجوائز القمة العالمية حول مجتمع المعلومات، حيث تم فتح باب التصويت اعتبارا من 30 مارس ويستمر لغاية 30 أبريل الجاري وهو الموعد النهائي المحدد من قبل الاتحاد الدولي للاتصالات باعتباره الجهة المنظمة لهذه الجائزة السنوية التي تقام في جنيف.

 

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار حملة متكاملة تقودها الهيئة بالتعاون مع الجهات الحكومية لضمان مشاركة والجمهور الكريم في دعم المشاريع الوطنية وتعزيز فرص فوزها بأكبر عدد من الجوائز. ويعتبر التصويت عاملا حاسما في اختيار المشاريع المرشحة من قبل دولة الإمارات والتي يبلغ عددها 11 مشروعا موزعة على ست فئات من إجمالي ثمانية عشر فئة تتضمنها الجائزة.

 

وفي هذا السياق، قال سعادة ماجد سلطان المسمار، نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في الهيئة : "تحظى جوائز ومنتدى القمة العالمية حول مجتمع المعلومات بأهمية دولية خاصة تظهر بوضوح من خلال عدد ونوعية المشاريع المقدمة من كل دولة. ويتمثل الهدف الرئيسي لنا بصفتنا الجهة المسؤولة عن تنسيق الجهود بين الوزارات والهيئات في الدولة في تعزيز فرص الدولة للحصول على أكبر عدد من الجوائز، وذلك ترسيخاً لمكانة دولة الإمارات على المستوى الدولي، ومواصلة لنهج الريادة والتميز الذي تجسد من خلال إنجازات الدولة في هذا المجال عبر السنوات الفائتة. لقد استطاعت دولة الإمارات تحقيق حضور مميز في هذه الجائزة على مدى الأعوام الماضية من خلال فوزرها بالعديد من الجوائز المرموقة في مختلف الفئات، ونتطلع للحفاظ على هذا الزخم ومواصلة الإنجاز لهذا العام من خلال الفوز بالمزيد من الجوائز".

 

وأضاف سعادته: "نتطلع من خلال هذا المنتدى العالمي إلى تسليط الضوء على حجم التقدم الذي يشهده قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في دولة الإمارات. ويشكل هذا الحدث منصة هامة تتيح لنا التعرف على أحدث ما توصل إليه العالم في هذا المجال بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف مع نظرائنا من مختلف الدول".

 

وفيما يلي قائمة بأسماء المشاريع الإماراتية المرشحة والفئة التي تنافس بها وهي مشروع إيجاري المقدم من قبل دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وبرنامج أقدر للسلامة الإلكترونية في المدارس من قبل برنامج خلفية لتمكين الطلاب، وبرنامج الإمارات لتبادل الإنترنت (UAE-IX)، ومباردة المكتبة الإلكترونية "أيادي" المقدمة من قبل شركة اتصالات، والتطبيق الذكي "دبي الآن" المنصة الذكية والمتكاملة الخاصة بمدينة دبي والتي توفر نقطة للتفاعل والوصول إلى جميع الخدمات في دبي والمقدم من قبل مؤسسة حكومة دبي الذكية، والتطبيق الذكي لهيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا"، وبرنامج التحول الذكي للمدارس المقدم من برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، ومبادرة التعلم الذكي من خلال الألعاب الإلكترونية المقدم من قبل مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء، وبرنامج المحاكاة التدريبي المقدم من قبل شرطة دبي، وبرنامج "سايبر 3" المقدم من قبل مبادرة برنامج خليفة لتمكين الطلاب "أقدر".