الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف ورشة عمل حول برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة ونظام تصنيف النجوم

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم ورشة عمل تعريفية حول "برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة" والنظام العالمي لتصنيف النجوم حضرها عدد كبير من موظفي الهيئة في كل من أبوظبي ودبي. وتهدف هذه الورشة إلى تعزيز ثقافة التميز لدى الموظفين وتقديم الخدمة بمستوى سبع نجوم من خلال تعريف المشاركين بأهمية البرنامج، وتحقيق نقلة نوعية في كفاءة الخدمات المقدمة حاليا من خلال توفر الخدمة وتعدد قنواتها وسرعة إنجازها، لضمان تجربة مريحة وسعيدة لموظفي ومتعاملي الهيئة وتحقيق التميز في إنجاز المعاملات.

وتضمن جدول أعمال الورشة العديد من النقاط والمحاور الهامة ومنها استعراض رؤية دولة الإمارات 2021، والتركيز على أهداف برنامج الامارات للخدمة الحكومية المتميزة، والتوجهات والأولويات الاستراتيجية والمبادئ التوجيهية. كما استعرضت الورشة المنهجية المعتمدة في تطوير الخدمات الحكومية، وإطار تطوير الخدمات الحكومية الذي يركز على جوانب عدة هي: الربط الاستراتيجي، والمتعاملون، والخدمات، وقنوات تقديم الخدمة، وتجربة المتعامل، وكفاءة الخدمة والإبداع، والموارد البشرية، والتكنولوجيا.

معلقاً على استضافة هذه الورشة، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "نحن في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نؤمن بأن سعادة المتعامل هي في قمة أولويات أي جهة حكومية، ونعمل على تحقيق ذلك استلهاماً للتوجيهات الكريمة من قيادتنا الرشيدة، وعملاً بمنهجية التصنيف بالنجوم المطبقة في الدولة. نحن نعمل على تنفيذ رؤية الإمارات 2021 التي تنص على ضرورة قيام الجهات الحكومية بتقديم خدمات متميزة بمستوى سبع نجوم للمتعاملين، وتحقيق قفزات نوعية على صعيد تنوع قنوات توفير الخدمات وكفاءتها سواء أكانت ذكية أم إلكترونية أم تقليدية. وتتمثل الأولويات الاستراتيجية لنا على هذا الصعيد في الارتقاء المستمر بتجربة المتعامل، وتحقيق التكامل بين الخدمات من خلال الربط الإلكتروني وتوقيع الاتفاقيات مع الجهات المعنية".

وحول أهداف الورشة قالت هناء خليفة المري، مدير قسم إسعاد المتعاملين في الهيئة: "تهدف هذه الورشة إلى تعريف الموظفين بتوجهات دولة الإمارات في كل ما يتعلق ببرنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، وتركز على دور موظف إسعاد المتعاملين في نشر الإيجابية وتطبيق روح المبادرة والفريق الواحد مع زملائه في العمل لتحقيق السعادة، بالإضافة إلى حصوله على التدريب اللازم والأجهزة والتقنيات التي تساعده، وكفاءة الخدمة من خلال بساطتها وكلفتها، وحوكمة الخدمة من خلال تميزها وذكاءها، والإبداع في تقديمها".

وركزت الورشة أيضا على المحاور المعتمدة في تصنيف مراكز إسعاد المتعاملين وهي الربط الاستراتيجي، والمتعامل، والخدمة، وقنوات تقديمها، وتجربة المتعامل، وكفاءة الخدمة والإبداع، والموارد البشرية، والتكنولوجيا. وتضمنت الورشة أيضا تقديم شرح مفصل عن الآلية المعتمدة في تقييم خدمات الجهات الحكومية ومستويات النضج الأربعة للخدمات وهي المرحلة الابتدائية، مرحلة التطور، مرحلة النضوج، وصولا على الهدف المنشود المتمثل في مرحلة الريادة.