الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تعقد الاجتماع الأول للجنة المعنية بمشروع شبكات الجيل الخامس (IMT-2020)

عقدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الاجتماع الأول للجنة المعنية بمشروع شبكات الجيل الخامس في الدولة بمشاركة ممثلين عن مزودي خدمات الاتصالات المعتمدين، وموفري الحلول التقنية، والعديد من الجهات والهيئات الحكومية في الدولة. ويهدف هذا الاجتماع إلى توفير منصة مناسبة لمناقشة جميع الجوانب المتعلقة بشبكات الجيل الخامس بما في ذلك إنترنت الأشياء، ونقل البيانات بطرق ذكية اعتماداً على هذه الشبكات، والحالات الجديدة التي تعتمد على هذه الشبكات.

متحدثاً عن أهمية هذا الاجتماع، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تهدف الهيئة من إقامة هذا الاجتماع إلى توفير منصة موحدة بهدف تنسيق الجهود وتكاملها بين الأطراف المعنية بالجيل الخامس من شبكات الاتصالات في الدولة بما يتيح تلبية الاحتياجات من خدمات هذا الجيل وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية المعمول بها في هذا القطاع. ويشكل هذا النهج جزءا من رؤية دولة الإمارات 2021 والخطة الاستراتيجية التشغيلية للهيئة بهدف تعزيز مكانة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات".

بدوره قال المهندس طارق العوضي، المدير التنفيذي لإدارة الطيف الترددي في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "يناقش هذا الاجتماع مجموعة من المواضيع الهامة المتعلقة بتعزيز الاستفادة من إنترنت الأشياء في شبكات الجيل الخامس من الاتصالات، وتأسيس إطار عمل منهجي في دولة الإمارات لمساعدة الجهات الحكومية على اختبار هذه الشبكات وتحقيق الاستفادة المثلى منها في تلبية احتياجاتهم. ومن بين المهام المناطة بهذه اللجنة أيضا إيجاد حلول اتصالات تكاملية مبتكرة يكون لها أثر ملموس على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في الدولة، والعمل مع المؤسسات التعليمية في الدولة بهدف توفير الكفاءات الوطنية القادرة على تلبية الاحتياجات المستقبلية لقطاع الاتصالات في الدولة من الموارد البشرية المؤهلة والمدربة".

وضمت اللجنة الرئيسية الخاصة بشبكات الجيل الخامس تحت مظلتها ثلاث لجان فرعية هي اللجنة الخاصة بشؤون الطيف الترددي، واللجنة المعنية بالشؤون التقنية، ولجنة الشبكات. وتم خلال الاجتماع تحديد لجان العمل الفرعية المنضوية تحت كل لجنة رئيسية، ووضع المهام الخاصة بكل منها بالإضافة إلى رسم معالم خارطة الطريق الخاصة بفرق العمل المختلفة وتحديد الأولويات والفترات الزمنية لكل مشروع، وكذلك آليات قياس نسب الإنجاز.

وشملت قائمة المواضيع والجوانب التي عملت الورشة عليها كلا من المدن الذكية، والواقع الافتراضي، والروبوت والذكاء الاصطناعي، والطائرات بدون طيار، وأنظمة النقل الذكية، والحوسبة السحابية، وأتمتة أنظمة العمل في المصانع، والجوانب المتعلقة بالرعاية الصحية، والحزمة العريضة للاتصالات الساتلية وغيرها.