الأخبار

مبنى الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في أبو ظبي يحصل على شهادة الريادة الذهبية في مجال تصميمات الطاقة والبيئة

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن حصول مبنى الهيئة في أبو ظبي على شهادة الريادة الذهبية في مجال تصميمات الطاقة والبيئة "ليد"، التي تصدر عن مجلس الأبنية الخضراء في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويعد نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة نظاما دوليا لقياس تصميم وإنشاء وتشغيل مبانٍ مراعية للبيئة وعالية الأداء. حيث يقيّم نظام التصنيف ويقيس أثر أي منشأة وأداءها، مع الأخذ بعين الاعتبار عدة نقاط منها اختيار الموقع، وتوفير الطاقة، والكفاءة المائية، وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون، وتحسين البيئة الداخلية للتصميم، وغيرها. حيث يتم تصنيف المباني التي تنال هذه الشهادة إلى 3 مراتب حسب تطبيقها للمعاير المطلوبة، وهي: المرتبة البلاتينية، الذهبية والفضية.

وفي هذا السياق، قال سعادة محمد الكتبي، نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة "نلتزم في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بتنفيذ استراتيجية دولة الإمارات المتعلقة بحماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية، والحد من آثار البصمة الكربونية والاحتباس الحراري. وقد جاء في التقرير الذي أصدره مجلس الأبنية الخضراء بأن مبنى الهيئة في أبو ظبي يعد مثالا يحتذى به في تحقيق معايير الاستدامة، وهو يقدم نموذجا رائدا على صعيد تحقيق نقلة نوعية في قطاع البناء. ونؤكد على أن الحفاظ على الموارد الطبيعية مهمة مشتركة لا يقتصر تنفيذها على وزارة البيئة والتغير المناخي فقط، بل هي واجب وطني يحتم علينا جميعا كأفراد ومؤسسات العمل من أجل تحقيقه بمنتهى الجدية".

وأضاف سعادته: "تصب هذه الجهود في تعزيز مكانة دولة الإمارات على خارطة الدول التي تهتم بصحة مواطنيها، ويشكل مشروع الأبنية الخضراء التي تعتمد على التقنيات الحديثة والمتطورة بما فيها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات جزءا من مشروع المدينة الذكية الذي يشكل العنوان الرئيسي والمقياس الأبرز لتطور الشعوب ورقيها".

هذا وتعد دولة الإمارات من الأعضاء المؤسسين لمجلس العالمي للأبنية الخضراء الذي تأسس في العام 1999 في ولاية كاليفورنيا الأمريكية حيث يضم آنذاك ممثلين عن ثمان دول فقط، وقد تم الإعلان الرسمي عن تأسيس هذا المجلس عام 2002.