الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحصل على ثلاث شهادات "أيزو" في مجالات استمرارية الأعمال وإدارة الجودة وإدارة البيئة

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم حصولها على ثلاث شهادات من المنظمة الدولية للمعايير "أيزو"، وذلك في مجالات استمرارية الأعمال، ونظام إدارة الجودة، ونظام إدارة البيئة. وقد تسلم سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات هذه الشهادات خلال اجتماع خاص مع السيد أحمد الخطيب، مدير عام معهد المقاييس البريطاني في منطقة الشرق الأوسط، في مقر الهيئة. 

 

وقد جاء حصول الهيئة على شهادة أيزو في مجال استمرارية الأعمال (ISO 22301:2013) ليؤكد على جاهزية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات للتعامل مع جميع حالات الطوارئ والأزمات والكوارث الطبيعية التي يمكن أن تحدث، وقدرة القطاع على ضمان توفير التغطية المناسبة لجميع المتعاملين في مثل هذه الظروف. كما استطاعت الهيئة الحصول على النسخة الجديدة من نظام إدارة الجودة (ISO 9001:2015) والتي تؤكد توافق جميع الإجراءات والخطط والمشاريع الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة مع المعايير العالمية في هذا المجال، وكذلك شهادة نظام إدارة البيئة (ISO 14001:2015) التي تعني اعتماد جميع المعايير العالمية الخاصة بالحفاظ على البيئة في أبنية ومرافق الهيئة والبيئة الداخلية فيها، فضلا عن مراعاة الاستخدام الأمثل للموارد المتاحة وتحقيق الاستفادة المثلى منها.

 

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري "يشكل الحصول على شهادات "أيزو" تعبيراً عن الجهود المشتركة التي قامت بها جميع الإدارات وفرق العمل على مستوى الهيئة وصولاً إلى تطبيق أفضل الممارسات والمعايير الدولية المعتمدة من قبل المنظمة الدولية للمعايير. وأود التأكيد على أننا نعمل ضمن استراتيجية وطنية واضحة تؤكد على ضرورة تبوء المراكز الأولى في جميع مؤشرات التنافسية العالمية، الأمر الذي يعزز المكانة الجاذبة لدولة الإمارات على مستوى قطاع الأعمال والاستثمار".

 

وأضاف سعادته: "وفيما يخص شهادة استمرارية الأعمال في قطاع الاتصالات في حالات الكوارث، أود التأكيد على أهمية وجود بنية تحتية متطورة قادرة على تلبية احتياجات المتعاملين في مختلف الظروف، ويتماشى هذا مع استراتيجية بناء المدن الذكية التي يشكل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات قوامها الرئيسي".

بدوره قال أحمد الخطيب: "نلتزم في المعهد البريطاني للمعايير بمساعدة المؤسسات على تبني معايير وممارسات الجودة من خلال تطبيق مجموعة من المعايير المختلفة. وقد أظهرت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات رغبة جادة على هذا الصعيد من خلال مقاربة عملية مدروسة على مستوى إدارة العمليات الأمر الذي سيساعدهم بدون أدنى شك على أن يكونوا أكثر مرونة. إن الحصول على هذه الشهادات هو محط فخر بالنسبة لجميع العاملين في الهيئة، وهو يعد دليلا على حجم الجهد الكبير الذي تم بذله والعمل المستمر الذي ساهم في الوصول إلى هذه النتيجة".