الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تنظم حملة تبرع بالدم للموظفين

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن تنظيم حملة تبرع بالدم شارك فيها مجموعة كبيرة من قيادات وموظفي الهيئة في كل من أبو ظبي ودبي. وتأتي هذه الخطوة تماشيا مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- عام 2017 عاما للخير في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتنظم هذه الحملة بالتعاون مع بنك الدم في أبو ظبي ومركز دبي للتبرع بالدم، وتهدف إلى غرس وتكريس مفاهيم وثقافة العمل الخيري وجعله جزءا من النشاط اليومي للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة، كما تعكس هذه الحملة حرص الهيئة على تعزيز ونشر أسلوب الحياة الصحي، حيث يعد التبرع بالدم عاملا رئيسيا في تجاوز العديد من المشاكل الصحية.

معلقا على هذه الحملة، قال سعادة سعيد السويدي، نائب المدير العام لقطاع الخدمات المساندة بالهيئة: "تشكل هذه الحملة استجابة لدعوة قيادتنا الرشيدة في تعميم ثقافة الخير ونشر ها بين جميع فئات وشرائح المجتمع بما فيها أوساط العمل لدى الجهات الحكومية، وهي جزء من جهود المسؤولية المجتمعية التي تقوم بها جميع مؤسسات وشركات القطاعين الحكومي والخاص في الدولة. ونحرص في الهيئة على أن نكون أول المبادرين في كل ما يتعلق بخدمة المجتمع، ويسهم في تعزيز مفهوم الشراكة بين المؤسسات والأفراد، من خلال التشجيع على الممارسات الإيجابية التي تعود بالنفع على الفرد والمجتمع".

وأضاف السويدي: "شهدت الحملة إقبالا كبيرا ومميزا ودرجة عالية من التفاعل من قبل الموظفين وهذا الأمر ليس بغريب على مجتمعنا، وهو يظهر مدى تجذر وتأصل الرغبة في المساعدة وتقديم يد العون لمن يحتاجها لدى موظفي الهيئة، وهم شريحة اجتماعية تشكل انعكاسا لهذه القيم وحضورها لدى جميع من يعيش على أرض الإمارات. كما أود أن أشيد بدور شركائنا في هذه الحملة الذين عملوا على توفير طواقم وكوادر طبية مختصة على درجة عالية من التدريب والاحترافية".

 

هذا وقد ترافقت حملة التبرع بالدم مع نشاط توعوي ضمن الهيئة تم خلاله اطلاع الموظفين على جملة من النصائح الواجب اتباعها خلال يوم قبل من التبرع وكذلك خلال 24 ساعة التي تلي عملية التبرع.