الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تركز في مشاركتها بجيتكس 2018 على الخدمات الحكومية الذكية

استكملت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات استعداداتها للمشاركة في أسبوع جيتكس للتقنية 2018، الذي يشهد إطلاق الهيئة عددًا من المشاريع الجديدة ضمن مساهمتها في تعزيز أسلوب الحياة الذكي ودعم أعمال الحكومة الذكية في دولة الإمارات. 

تشارك الهيئة في أسبوع جيتكس للتقنية الذي يعقد في مركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة من 14 – 18 أكتوبر المقبل، تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، والتي تحتضن 24 جهة حكومية اتحادية، تعرض إنجازاتها في توظيف التكنولوجيا لتقديم الخدمات الحكومية الذكية بطريقة تكاملية تعزز مبدأ الحكومة الواحدة والخدمات المميزة، مع تهيئة البيئة الحاضنة للتطور التقني، والممكّنة لتطوير الحلول التي تكفل الاستفادة من الفرص المستقبلية، وتحقيق نتائج وثيقة الصلة بالمجتمع مثل إيجاد فرص العمل وإسعاد المتعاملين.

خلال المعرض تأخذ هيئة تنظيم الاتصالات الزائرين في رحلة مستقبلية في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعرض مبادراتها ومشاريعها، وتلقي تلك المبادرات الضوء على مساهمة هيئة تنظيم الاتصالات في تغيير النظرة إلى التكنولوجيا وزيادة تركيزها على خدمة الإنسان لتعزيز جودة الحياة.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات "تحرص الهيئة على المشاركة الفعالة في جيتكس، هذا الحدث العالمي الذي يجسد ريادة الدولة في مجال التقنيات المستقبلية. بما يتفق مع الدور الريادي للهيئة في دفع عملية التحول الرقمي وتطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات وصولاً إلى الريادة العالمية في هذا المجال تنفيذاً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة ورؤيتنا الوطنية بأن تكون دولة الإمارات من أفضل الدول في المجال بحلول 2021، وسوف تكشف الهيئة في الدورة الحالية عن عدد من الخدمات المبتكرة، التي تدعم الجهات الحكومية والخاصة وجمهور الأفراد، بما ينسجم مع شعار جيتكس هذا العام (فرصتكم لمعايشة التمدن المستقبلي)".

أكد سعادته على أهمية جيتكس كمنصة عالمية كبرى، وأضاف: "نحرص دائمًا خلال مشاركتنا في جيتكس على تبادل المعرفة والمهارات وتوظيفها لدعم الابتكار وخدمة المجتمع، بما يؤكد دورنا في قيادة عملية التحول الذكي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تلبية لتوجيهات قيادتنا الرشيدة وتطلعات المجتمع الإماراتي."

يتعرف زائرو جيتكس 2018 على أهم المشاريع الحديثة التي أطلقتها الهيئة، مثل مختبر تجربة المتعامل UXLab الذي يركز على مساعدة الجهات الحكومية في تحسين خدماتها لتصبح صديقة للمستخدم ومركَّزة على خدمة المتعامل، ومبادرة باشر كخدمة تسهم في دفع مسيرة التحول الذكي في قطاع تقديم الخدمات الحكومية، حيث ستقوم بأتمتة عملية الحصول على رخصة تجارياً إلكترونياً خلال 15 دقيقة، بما يوفر وقت وجهد المستثمر، ويقلل عدد زيارات المتعامل التي تتطلب التسجيل مع الجھات الأخرى قبل بدء الأعمال التجارية، بالإضافة إلى التخلص من المعاملات الورقية لتقديم معلومات عن الشركة.

خلال جيتكس تلقي الهيئة الضوء على مشاريعها المستقبلية، ودورها في تقديم الحلول التكنولوجية للخدمات الحكومية لتحقيق أعلى مستويات الخدمة وسعادة المتعاملين.