الأخبار

نصف مليون متابع لصفحة الحكومة الذكية على تويتر

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن اجتياز صفحة حكومة الإمارات الذكية على موقع "تويتر" عتبة النصف مليون متابع، ويأتي هذا الإنجاز في سياق حرص حكومة الإمارات الذكية على التواصل الدائم والفعال مع كافة شرائح المجتمع، بما يخدم رؤية الإمارات 2021.

ويعكس هذا النجاح الجهود الكبيرة التي بذلها فريق التواصل الاجتماعي ضمن في الهيئة بالتعاون مع فريق الحكومة الذكية، حيث نشر الفريق ما يقرب من 19 ألف تغريدة، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المتابعين وأسئلتهم، وذلك باستخدام اللغات العربية والإنجليزية والهندية بهدف زيادة رقعة التواصل والتفاعل ونشر الوعي بين مختلف قطاعات الجمهور بمفاهيم الحكومة الذكية والخدمات المتوفرة في هذا المجال.

وتمثل صفحة حكومة الإمارات الذكية على تويتر نافذة مهمة للتواصل مع الجمهور حيث تُنشر من خلالها معلومات مفيدة عن دولة الإمارات والخدمات الحكومية، كما تنشر الصفحة رسائل بأي تحديثات أو موضوعات جديدة تنشر على البوابة الرسمية لحكومة الدولة "حكومة.امارات"، في إطار التوعية العامة بالخدمات الحكومية. كما أنها تعد واحدة من المنصات الرئيسية لنشر أي حملات ترويجية أو استطلاعات للرأي أو استبيانات لأخذ رأي المتعاملين في تطوير البوابة، التي تمثل منصة متكاملة تجمع كل الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجهات الحكومية بالدولة، وتوفر معلومات تفصيلية عنها.

وفي هذه المناسبة قال سعادة حمد عبيد المنصوري المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: " لقد كانت قيادتنا الرشيدة سباقة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي كأدوات تفاعلية لإشراك المجتمع في طرح الأفكار والمساهمة في تطوير السياسات والخدمات الحكومية، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على أن وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أصبحت قوة مؤثرة، وبرلماناً مفتوحاً، وإعلاماً لا يمكن الالتفاف عليه، ومن هنا لم تدّخر الهيئة جهداً في تفعيل منصات التواصل الاجتماعي للتعريف بأهداف الحكومة الذكية، والدور الذي تلعبه في نهضة الدولة وسعادة شعبها".

وأكد المنصوري على أن حساب حكومة الإمارات الذكية على تويتر ساهم في تحقيق التواصل الفعال والمثمر مع الناس، وأضاف بالقول: "مكنتنا منصاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي من التعرف على متطلبات الناس وتسريع وتيرة تلبيتها، كما استقبلنا مئات الاقتراحات والأفكار التي ساهمت في رفع وتيرة العمل، ما ساعد حكومة الإمارات الذكية في قطع شوط كبير في طريقها لتحقيق رؤية الإمارات 2021".

يذكر أن الهيئة أطلقت صفحة حكومة الإمارات الذكية على موقع تويتر في يناير 2011 لتكون نقطة تواصل مع الجمهور للمشاركة في صنع القرارات والسياسات التي تخص الخدمات الحكومية. وركزت حكومة الإمارات الذكية في تغريداتها عبر موقع "تويتر" على نشر رسائلها التوعوية وإفادة الجمهور بكل المعلومات المطلوبة حول الخدمات الذكية التي تقدمها، مثل خدمات إصدار تأشيرات الإقامة، النظام الضريبي، حماية الأطفال من الإدمان الإلكتروني، عقد الدوام الجزئي، إرشادات فتح حساب مصرفي وغيرها.

وساهمت منصات حكومة الإمارات الذكية على مواقع التواصل الاجتماعي في التعريف بالبوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات والتي أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات نسختها المحدثة في أبريل 2017، حيث تمتاز البوابة بأنها تتوافق مع أحدث التطورات العالمية في الحضور الإلكتروني والبوابات الإلكترونية الحكومية، وتستخدم محرك بحث ذكي يمتاز بالقوة والدقة، وبوابة فرعية للمشاركة الإلكترونية وفق أحدث المواصفات. كما تمتاز بالشمولية في المعلومات حول مختلف الجوانب التي تهم شرائح المتعاملين، وتتضمن 17 موضوعاً يضم كل منها موضوعات فرعية تتناول تفاصيل المعلومات الحكومية وغير الحكومية، وتحتوي كذلك ركن الخدمات من الألف إلى الياء.

ودعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الجمهور إلى متابعة حسابات حكومة الإمارات الذكية على مواقع التواصل الاجتماعي والتفاعل مع المنشورات، وذلك ليحصلوا على المعلومات الدقيقة حول كل ما يتعلق بالخدمات الذكية، كما رصدت جوائز قيمة لأصحاب الأفكار والمقترحات النيرة التي تخدم عملية التحول إلى الحكومة الذكية.