الأخبار

برعاية الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفود 160 دولة يحتفلون بيوم العلم الإماراتي في مؤتمر المندوبين المفوضين 2018

ألفا مندوب يلوحون بالعلم الإماراتي في جنبات المؤتمر على إيقاع احتفالات شارك فيها تلاميذ إماراتيون

احتفلت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات بيوم العلم الوطني بحضور أعضاء من مؤتمر المندوبين المفوضين 2018 التابع للاتحاد الدولي للاتصالات. وقد تزامنت احتفالات يوم العلم مع اليوم الخامس من المؤتمر الذي تستضيف الإمارات فعاليات الدورة العشرين للمرة الأولى. ويشارك في هذا الحدث العالمي، الذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، أعضاء من أكثر من 160 دولة ويستمر حتى 16 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي.

وخلال الاحتفال، قام طلاب من من روضة و مدرسة القلعة للتعليم الأساسي و الثانوي الذي يشاركون الهيئة بهذه المناسبة الكبيرة بتوزيع أعلام الإمارات على أعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات والضيوف البارزين من مؤتمر المندوبين المفوضين 2018، حيث قاموا بإعطائهم فكرة عن أهمية هذه المناسبة وما تعنيه لأبناء الإمارات. وقد عبّر الضيوف عن إعجابهم بهذه المناسبة وأبدوا اهتماماً ملحوظاً بمعرفة المزيد عن إنجازات الإمارات العربية المتحدة، وكيف مهدت رؤية القادة المؤسسين طريق النمو المستدام والتنمية التي يضرب بها المثل في المنطقة والعالم أجمع.

وألقى المهندس طارق العوضي، المدير التنفيذي لإدارة شؤون الطيف الترددي في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات - رئيس المجموعة العربية كلمة في هذا المناسبة قال فيها: هذا اليوم يوم خاص بالنسبة لنا كإماراتيين. وحكايته تعود إلى نوفمبر 2012 عندما اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مبادرة يوم العلم كمناسبة وطنية سنوية، يحتفل بها شعب الإمارات تزامنا مع الاحتفال بيوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله مقاليد الحكم في الثالث من نوفمبر."

وأضاف: "يوم العلم يعد تعزيزاً للحس الوطني بين الإماراتيين والمقيمين على أرض دولة الإمارات بما يؤكد ولاءهم وانتماءهم. ويهدف إلى تعاضد شعب دولة الإمارات للتعبير عن دعمهم وتقديرهم لمسيرة التنمية الرائدة بقيادة رئيس الدولة الرشيدة والحكيمة."

وأشار العوضي إلى ألوان العلم قائلاً: "إن الألوان الأربعة لعلم الإمارات تعتبر بمثابة استشراف مبكر للصورة التي آلت إليها دولة الإمارات اليوم. فالأبيض يرمز إلى الخير والعطاء ومنهج الدولة في دعم الأمن والسلام في العالم، والأخضر يعبر عن النماء والازدهار والاستدامة والبيئة الخضراء والنهضة الحضارية في الدولة، والأسود يرمز لقوة أبناء الإمارات ورفضهم التطرف والظلم، أما الأحمر فيرمز إلى الجيل السابق لتأسيس الاتحاد، وتضحيات شهداء الوطن لحماية منجزاته ومكتسباته."

كما نظمت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات احتفالاً في مقرها في دبي بمناسبة يوم العلم، حيث قام سعادة سعيد سلطان السويدي، نائب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لقطاع الخدمات المساندة، برفع العلم الوطني.

والجدير بالذكر، أن مؤتمر المندوبين المفوضين التابع للاتحاد الدولي للاتصالات يجري عقده  كل أربع سنوات، ومن المقرر أن يتخذ المؤتمر الجاري حالياً في دبي بحضور ممثلي الدول الأعضاء عدداً من القرارات الرئيسية تتعلق بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع مراعاة التطورات الشاملة في هذا القطاع الحيوي الهام إضافة إلى وضع خطة للفترة 2020- 2023.

ويعد الاتحاد الدولي للاتصالات وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة تعمل في مجال الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات. كما أنها تتخصص في الطيف الراديوي العالمي وتطوير المعايير التقنية وتسعى جاهدة لتحسين الوصول إلى التكنولوجيا للمجتمعات المحرومة في مختلف أنحاء العالم.