الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحتفي باليوم الوطني للدولة

احتفلت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات باليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تضمن الاحتفال مجموعة من النشاطات التراثية والوطنية والثقافية، والتي تناسبت مع مشاعر الفخر والاعتزاز بهذه المناسبة العظيمة، وعكست الأصالة والقيم الإنسانية المتجذرة لدى الشعب الإماراتي، وذلك في مقري الهيئة في أبوظبي ودبي بمشاركة موظفي الهيئة والمتعاملين.

وفي هذه المناسبة قال سعادة سعيد سلطان السويدي، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالإنابة : "نشعل اليوم الشمعة السابعة والأربعين في مسيرة البناء المظفرة التي بدأت منذ اليوم الأول لإعلان الاتحاد في العام 1971. لقد مر 47 عاماً من العمل والعطاء والبذل، جسدت ملحمة حضارية عظيمة، قفزت بوطننا نحو مصاف الدول المتقدمة، مسيرة بدأها شعب الإمارات الأبي بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتستمر تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله واخوانه حكام الإمارات نحو الهدف المنشود بأن نكون الدولة الأولى في العالم في كافة المجالات".

وأكد سعادة السويدي أن خصوصية احتفالات هذا العام تأتي من كونها تتزامن مع احتفالات الدولة بعام زايد وأضاف بالقول: "نحتفل هذا العام بالاتحاد وواضع أسسه، نحتفل بالرجل العظيم وبالإنجاز العظيم الذي عمل طويلاً حتى رآه حقيقة واقعة، وهنا لا يسعني إلا أن أجدد باسم جميع موظفي الهيئة والعاملين في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات عهد الالتزام والعمل الجدي والمتواصل من أجل تحقيق جميع الأهداف التي وضعتها القيادة في هذا الصدد، والارتقاء بمكانة واسم الدولة ورفع علمها عالياً في كافة المناسبات والمحافل الإقليمية والدولية".

وركزت الفعاليات المخصصة بعيد الاتحاد على التراث الإماراتي العريق وعلى العادات الإماراتية المبنية على المحبة والتسامح والكرم، حيث اشتملت جدول الفعاليات على عروض تراثية، وفقرات فنية قدمتها إحدى الفرق الحربية التراثية، وعروضاً لفنون الطهو الشعبي، وإعداد القهوة العربية، كما اشتمل جدول الفعاليات على تكريم عدد من موظفي الهيئة ضمن مبادرة "أنا إيجابي .. أنا سعيد".

وتأتي احتفالات الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات باليوم الوطني تتويجاً لعام حافل بالإنجازات ولعل أهم هذه الإنجازات تنظيمها لمؤتمر المندوبين المفوضين 2018، التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، والذي وصف بأنه الأنجح في تاريخ الاتحاد الدولي للاتصالات، وذلك على لسان أمينه العام هولن زهاو، وعدد كبير من رؤساء الوفود المشاركة.