الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في اليوم المفتوح الخاص بمبادرة مليون مبرمج عربي

شاركت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في اليوم المفتوح الذي نظمته مؤسسة دبي للمستقبل بهدف توفير فرص وظيفية لمجموعة من خريجي مبادرة مليون مبرمج عربي، وذلك في منطقة 2071" في أبراج الإمارات بدبي.

وسعت الهيئة من خلال هذه المشاركة إلى استقطاب المتخصصين في مجال البرمجة وعلوم الحاسوب وإدارة المعلومات وعلم البيانات، وتقنية المعلومات، وذلك بما يتماشى مع نهج إمارة دبي الراسخ في استقطاب العقول وفتح أبواب الفرص المستقبلية لأصحاب المواهب والإمكانات، حيث يجسد هذا النهج رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل دولة الإمارات مقصداً ومركز جذب للكفاءات من الدول العربية ومن كافة أنحاء العالم.

ووفرت الهيئة من خلال مشاركتها العديد من فرص العمل والتدريب لطلاب المؤسسات التعليمية، المتخصصين في المجالات العلمية المتعلقة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتأتي هذه المشاركة في إطار خطة الهيئة في الاستثمار في أصحاب المواهب والإمكانات من خلال تطوير قدراتهم وتمكينهم من المساهمة في تطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتشجيعهم على الاستمرار في الابتكار والإبداع.

وفي هذه المناسبة قال سعادة حمد عبيد المنصوري المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات والمعلومات: "تعلمنا من قيادتنا الرشيدة أهمية الاستثمار في الإنسان، ومن هنا تحرص الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على المشاركة الفاعلة في كل الاحتفاليات والمبادرات التي تأتي في هذا الإطار، ونظراً لفرادة مبادرة مليون مبرمج عربي، وأهميتها البالغة في تجهيز الكوادر البشرية العربية القادرة على استيعاب متغيرات ومخرجات العصر الحالي، شاركت الهيئة في اليوم المفتوح الذي نظمته مؤسسة دبي المستقبل، وذلك للقيام بواجبها الوطني، من خلال توفير فرص العمل والتدريب للمختصين في المجالات ذات الصلة بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات".

وأكد سعادته على أن مبادرة مليون مبرمج عربي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، شكلت منحنى تاريخي في مجال البرمجة وعلوم الحاسب في العالم العربي، حيث وفرت فرصة لا مثيل لها لكل مبتكر ومبدع عربي في تطوير مهاراته بشكل يستطيع من خلاله مواكبة آخر المستجدات في عالم التكنولوجيا، والمساهمة الحقيقية في هذا المجال.

ويذكر أن مبادرة "مليون مبرمج عربي" تهدف إلى تمكين ملايين الشباب العربي في المنطقة، وزيادة فرصهم في الحصول على فرص عمل بقطاع التكنولوجيا الحديثة، من خلال تأهيلهم وصقل مهاراتهم وإثراء معارفهم وتطوير قدراتهم وبناء خبراتهم في مجالات العلوم المتقدمة، وتوفير التدريب العلمي المتخصص لهم، لمساعدتهم على إتقان لغة البرمجة.