الأخبار

انطلاق المرحلة الثانية من هاكاثون الإمارات في كل من الفجيرة ورأس الخيمة

تنطلق يوم الأحد 11 فبراير في الفجيرة ورأس الخيمة المرحلة الثانية من تحدي هاكاثون الإمارات، "بيانات من أجل السعادة"، والذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدعم من البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية وبالتعاون مع الحكومات الذكية والإلكترونية المحلية في مختلف إمارات الدولة.

وتبدأ المرحلة الثانية من التحدي في كل من جامعة عجمان "مقر الفجيرة" والجامعة الأمريكية برأس الخيمة بمشاركة حوالي 400 متسابق من طلاب ومدرسين وموظفين من القطاعين الحكومي والخاص، منهم عاملون في مجال التسويق وإدارة المشاريع وريادة الأعمال. وسيقوم المتسابقون بتحليل ودراسة مجموعات البيانات الضخمة التي قدمتها العديد من الجهات الحكومية في الدولة، وذلك بهدف تقديم العديد من الحلول الذكية والمبتكرة في مجالات التعليم، والصحة والسلامة، والمواصلات الازدحام المروري، والتنمية المستدامة (عصر ما بعد النفط)، والبيئة وتغير المناخ، والتوازن بين الجنسين، تعزيز العلاقات الاجتماعية في دولة الإمارات، وتعزيز نمط الحياة.

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "لقد كانت المحطة الأولى من هاكاثون الإمارات بمثابة قصة نجاح، حيث شهدت تنافساً كبيراً وعملاً دؤوباً شارك فيه عشرات الشبان والشابات، وأسفر عن تقديم عدد من الحلول والأفكار المتميزة. وأغتنم هذه الفرصة لأتوجه بالشكر لجامعة خليفة على تعاونهم ودعمهم للمحطة الأولى من هاكاثون الإمارات والتي شهدت إقبالا كبيرا من حيث عدد المتسابقين، كما أشكر حكومة أبوظبي الرقمية والجهات الحكومية عموماً في إمارة أبوظبي على مشاركتها الفاعلة في الهاكاثون. وقد كشفت المرحلة الأولى وجود العديد من القدرات والكفاءات الشابة القادة على التعامل بحرفية ومهارة عالية مع موضوع البيانات المفتوحة، الأمر الذي يؤسس لحالة جديدة في عملية صنع القرار على مستوى كافة الجهات الحكومية بناء على معلومات دقيقة وواضحة، وبالتالي تحقيق الهدف الأهم لأي نشاط حكومي والمتمثل في إسعاد المتعاملين".

وأضاف سعادته: "نتطلع بإيجابية وتفاؤل إلى الأسبوع الثاني من هاكاثون الإمارات في كل من إماراتي الفجيرة ورأس الخيمة، ونحن على ثقة بقدرة المشاركين على تقديم حلول متميزة تسهم في تحقيق الأهداف الوطنية التي تم من أجلها تنظيم هذا التحدي. كما ندعو المشاركين إلى تحقيق أقصى درجات الاستفادة من هذه الفرصة من خلال تبادل المعلومات والأفكار وحضور ورش العمل التي يديرها مجموعة من أبرز الخبراء والمدربين الذين يتميزون بأعلى درجات الكفاءة والمهنية في كيفية تحليل ودراسة البيانات".

وسيحصل جميع المشاركين في الهاكاثون على تدريب لمدة يوم، بالإضافة إلى شهادة مشاركة مقدمة من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. في حين سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في حفل يقام لهذه المناسبة بتاريخ 4 مارس في دبي. وسيتم تكريم الفائزين في كل إمارة وهم 6 فرق من خلال نشر الحلول والتطبيقات التي فازوا بها على البوابة الرسمية لدولة الإمارات، كما ينشر فيديو يوضح الأعمال الفائزة، في حين يحصل الفائزون على مستوى الدولة على جوائز عينية قيمة.