الأخبار

أبوظبي الرقمية وجامعة خليفة يشاركان في الافتتاح الكبير لـ "هاكاثون الإمارات"

شهدت جامعة خليفة في أبوظبي اليوم انطلاق المرحلة الأولى من "هاكاثون الإمارات" الذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في جميع إمارات الدولة بمشاركة أكثر من 1000 متسابق. شارك في حفل الافتتاح كل من الدكتور عارف الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة، ومثّل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات السيد سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع الحكومة الذكية بالإنابة. والسيد منصور المرزوقي، مدير إدارة الاستراتيجية والابتكار ممثلا لحكومة أبوظبي الرقمية.

وتضمن جدول أعمال اليوم الأول مجموعة من ورش العمل التدريبية حول البيانات وكيفية التعامل معها بهدف الوصول إلى حلول عملية مبتكرة حيال التحديات ذات الصلة بمواضيع الهاكاثون وهي التعليم، والصحة والسلامة، والمواصلات الازدحام المروري، والتنمية المستدامة (عصر ما بعد النفط)، والبيئة وتغير المناخ، والتوازن بين الجنسين، تعزيز العلاقات الاجتماعية في دولة الإمارات، وتعزيز نمط الحياة. وبعد الجلسة الافتتاحية الأولى، انطلقت سلسلة من ورش العمل التفاعلية التي قدمها خبراء محليون وعالميون حول الموضوع نفسه. كما شارك عدد من المتسابقين في طرح أفكارهم وتصوراتهم حيال البيانات المفتوحة وكيفية توظيفها لبناء الحلول والخدمات والبرامج ذات الصلة بالتحديات المطروحة.

ورحب الحوسني بالجهات المشاركة وقال: "يشكل عملنا معا على الهاكاثون تجسيدا للشراكة الثلاثية بين كل من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع من أجل تحقيق السعادة المنشودة والتنمية المستدامة تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة بشأن استشراف المستقبل. كما أتوجه بالشكر للطلبة وأثني على إصرارهم لخوض هذا التحدي الذي يمثل فرصة للتعامل مع أدوات العصر ومفرداته والعمل على تقديم حلول مبتكرة من خلال تحليل البيانات الحكومية المتاحة".

بدوره قال الدكتور عارف الحمادي، "قمنا بتحفيز الطلاب وحثهم على المشاركة في هذا الحدث إيمانا منا في جامعة خليفة بأهمية البيانات المفتوحة ودورها في صياغة الرؤية المستقبلية للعديد من القطاعات الحيوية الهامة على مستوى الدولة. ويعد الهاكاثون فرصة تتيح للطلاب التعلم والاطلاع وتبادل الخبرات والمعارف في واحد من أهم المجالات في عصرنا الحالي".

من جهته، قال منصور المرزوقي: "التزمت دولة الإمارات العربية المتحدة التزمت نهج الريادة منذ إنشائها على أيدي الآباء المؤسسين قبل نحو 46 عاماً، كان لا بد من المواءمة الاستراتيجية التي تمزج بين التطورات العالمية من جهة، والاحتياجات المحلية المبنية على الخصوصية الإماراتية من جهة ثانية. وفي هذا السياق، أصدرت حكومة دولة الإمارات مجموعة من المبادرات غير المسبوقة على مستوى المنطقة. فقد تم إصدار استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي وتشكيل مجلس إماراتي للذكاء الاصطناعي، وليس هذا فحسب، إذ شملت التشكيلة الوزارية الأخيرة وزير دولة للذكاء الاصطناعي."

ويقام هاكاثون أبوظبي على مدى ثلاثة أيام ابتداء من 4 فبراير وحتى السادس منه وهو المرحلة الأولى من هاكاثون الإمارات والذي يعتبر الحدث الأول والأضخم من نوعه في مجال تحليل البيانات، وهو عبارة عن ستة "هاكاثونات" يقام كل منها في واحدة من إمارات الدولة. ويقام الأسبوع الثاني في الفجيرة ورأس الخيمة خلال الفترة من 11-13 فبراير، وذلك في جامعة عجمان فرع الفجيرة، والجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، في حين يقام الأسبوع الثالث خلال الفترة بين 18-20 فبراير في الشارقة وعجمان وأم القيوين، وتستضيفه الجامعة الأمريكية في الشارقة، وجامعة عجمان فرع عجمان. وستكون دبي المحطة الأخيرة في جولة هاكاثون الإمارات حيث ستقام المنافسات في جامعة زايد خلال الفترة بين 25-27 فبراير. ويمكن لأي شخص مقيم في دولة الإمارات المشاركة في الهاكاثون، ولا يشترط تخصصات أو مهن معينة. المطلوب فقط التسجيل عبر الصفحة الإلكترونية. ومن الأفضل أن يتم التسجيل على شكل فرق وليس أفراداً.

وبعد التسجيل في الهاكاثون من خلال الصفحة الإلكترونية على موقع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، سيتم التواصل مع المتقدمين للتنسيق معهم بشأن مكان الهاكاثون واختيار وتوزيع الفرق المشاركة، وموعد الحضور. وتتم عملية التحكيم عن طريق لجنة تحكيم تتألف من خبراء مختصين في هذا المجال، ومن مهام اللجنة تقييم ومناقشة الأفكار المقدمة من الفرق المشاركة، وإصدار قرار نهائي بشأنها وإعلان النتائج.  من جهة أخرى، هناك معايير محددة سيتم تعريف المشاركين المسجلين بها قبل أسبوع من بدء الهاكاثون، وتشمل هذه المعايير كفاءة استخدام البيانات، وإمكانية تبني ورعاية المنتج، واستراتيجية تسويق المنتج، وخطة التسويق المستدام للمنتج أو الفكرة التي تم التوصل إليها من قبل الفريق المشارك.