الأخبار

مشروع وطني أطلقته الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الرابط الحكومي للخدمات يربط بين 66 خدمة ذكية توفرها 23 جهة حكومية

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات اليوم عن الإحصائيات الخاصة بمشروع الرابط الحكومي للخدمات خلال العام 2017، حيث تم إنجاز عملية الربط بين 66 خدمة حكومية من 23 جهة حكومية محلية واتحادية لضمان تبسيط الخدمات الذكية التي تقدمها هذه الجهات للمتعاملين في جميع أنحاء الدولة. وقد أظهرت هذه الإحصائيات أن عدد مرات الاستفادة من هذه الخدمات قد تجاوز حاجز المليون، الأمر الذي يعكس مدى استفادة الجهات منها لتلبيتها احتياجات المتعاملين من حيث اختصار الزمن اللازم في إنجاز معاملاتهم الحكومية.

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "يشكل مشروع الرابط الحكومي للخدمات خطوة إضافية لتسهيل تبادل البيانات وبالتالي تقديم خدمات أسرع وأكثر كفاءة للمتعاملين، الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر في رفع مستويات سعادة المتعاملين الذي يشكل هدفا استراتيجيا أقرته توجيهات قيادتنا الرشيدة. ويستطيع المتعامل الحصول على أي خدمة من دون الاضطرار لزيارة أكثر من جهة حكومية، حيث يعد هذا المشروع تجسيدا لعمليات فكرة الحكومة المتكاملة من خلال ثلاثة مبادرات كبرى هي الرابط الحكومي، والدخول الموحد، والشبكة الاتحادية. وتجدر الإشارة إلى أن يُذكر أن حكومتي أبو ظبي الإلكترونية ودبي الذكية مشتركتان على نحو تكاملي ضمن الرابط الحكومي، وهذا ما يعطي المشروع بعداً وطنياً شاملاً ".

بدوره قال المهندس محمد الزرعوني، مدير إدارة السياسات والبرامج في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تعكس هذه الأرقام التي تحققت خلال العام الماضي الجهود الحثيثة التي يتم بذلها بهدف تقديم تجربة متميزة للمتعاملين توفر عليهم الوقت والجهد في إنجاز المعاملات الحكومية. وقد بلغ عدد الجهات التي تم الربط معها 23 جهة حكومية منها 12 جهة اتحادية، في حين وصل إجمالي عدد الخدمات المقدمة إلى 66 خدمة منها 45 خدمة جديدة كليا تم إطلاقها خلال العام 2017. ونحن نواصل العمل حاليا لإنجاز الربط البيني مع الحكومات الإلكترونية في كل من عجمان والشارقة ورأس الخيمة".

يندرج مشروع "الرابط الحكومي للخدمات " (GSB) ضمن مبادرات الحكومة الذكية، حيث يساعد الجهات الاتحادية والمحلية على تقديم خدماتها بشكل مترابط ومتكامل مع تبادل البيانات بانسيابية بين أنظمة تلك الجهات بما يخدم حاجة المتعامل في الحصول على خدمات الحكومة من دون الاضطرار للانتقال من جهة حكومية إلى أخرى.

يخدم الرابط الحكومي للخدمات توجهات الحكومة في إنشاء منصة ربط شاملة وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وباعتماد أعلى معايير الأمن والسلامة الرقمية. يهدف المشروع إلى دعم المواءمة والتنسيق والتكامل بين كافة الجهات الحكومية. ويسهم الرابط الحكومي للخدمات في تحسين تجربة المستخدمين، وفي تمكين الجهات الحكومية من الوصول السهل إلى البيانات متعدّدة المصادر، وبالتالي توفير خدمات حكومية قائمة على أفضل المصادر الموثوقة والمحدّثة.

يأتي إطلاق هذا المشروع استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في أن "المرحلة المقبلة هي ربط الخدمات ورفع جودة التطبيقات وتحقيق نسب رضا عالية". بحيث يكون الحصول على الخدمات أسهل وأسرع وأبسط، بما يعزز مفهوم الحكومة الذكية، ويحقق التكامل الحكومي، مما يساهم في تحقيق رضا وسعادة المتعاملين.