الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات تستقبل وفداً من هيئة تنظيم الاتصالات في مملكة البحرين الشقيقة

استقبلت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفداً من هيئة تنظيم الاتصالات في مملكة البحرين الشقيقة برئاسة الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة، مدير إدارة الشؤون المالية وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية، الذي يقوم بزيارة هدفها الاطلاع على أبرز الممارسات والاستراتيجيات ذات الصلة بموضوع إدارة الشؤون التنظيمية والتراخيص، والشؤون المالية، والطيف الترددي، والموارد البشرية، وإسعاد المتعاملين.

وتضمن جدول أعمال الزيارة عرضاً تقديماً مفصلاً حول نطاق عمل الهيئة تضمن اللوائح المنظمة لقطاع الاتصالات في دولة الإمارات وتطويره، وتمكين الجهات الحكومية في مجال التحول الذكي. بالإضافة إلى عرض قدمه فريق شؤون تطوير التكنولوجيا حول آلية إصدار شهادات اعتماد النوعية. بدوره قدم قسم إسعاد المتعاملين في الهيئة شرحاً عن نظام التعامل مع شكاوى المتعاملين، ومركز الأعمال الخاص بالمتعاملين، ومنهجية وإطار تطوير الخدمات الحكومية، واستعراض بعض المشاريع والمبادرات التي طورتها الهيئة، وتطوير مركز اتصال 80012 التابع للهيئة، وتطوير وتحسين بيئة مراكز اسعاد المتعاملين. واطلع الوفد الزائر على آلية العمل في قسم الموارد البشرية من حيث الهيكل التنظيمي، وآلية التوظيف، والدورات التدريبية، ونظام إدارة الأداء والمواهب.

رحب سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العام لتنظيم قطاع الاتصالات بالوفد البحريني الشقيق وقال: "نعتز بهذه المسيرة الممتدة من التعاون وتبادل الخبرات بين الهيئتين والتي تجسد العلاقة الاخوية بين البلدين الشقيقين. لقد كان لقاء حافلاً بالأفكار والمواضيع ذات الاهتمام المشترك في مجال الاتصالات والمعلومات. ان مثل هذه اللقاءات تكتسب اهميتها من التطورات العالمية على المستويات التكنولوجية وبالأخص دخول العالم عصر الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي والحكومة الرقمية وما يستتبعه ذلك من تطور في الاعتماد الكثيف على البيانات الضخمة.

بدوره قال الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة مدير إدارة الشؤون المالية وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية: "يسرنا التواجد اليوم مع أشقائنا في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتشكل هذه الزيارة جزءا من الجهود المستمرة في سبيل دعم وتنمية العلاقات الثنائية بين الهيئتين وتبادل الخبرات والتجارب، وهي تعد جزءا من خطتنا الاستراتيجية الرامية إلى الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات في قطاع الاتصالات على المستوى الإقليمي والاستفادة منها في تطوير آليات العمل المعتمدة لدينا".

وأضاف سعادته: "أود ان أشيد بحجم الإنجاز الذي حققته دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال قطاع الاتصالات حيث باتت تحتل مكانة مرموقة ومثالاً يحتذى به على المستوى الإقليمي وعلى مؤشرات التنافسية العالمية. وأؤكد أن هذه الإنجازات سيكون لها انعكاس إيجابي على واقع العمل في قطاع الاتصالات الخليجي وعلى الارتقاء به نحو آفاق جديدة".

ويضم وفد هيئة تنظيم الاتصالات البحرينية كلاً من الآنسة أمل المناعي، مدير الموارد البشرية في هيئة تنظيم الاتصالات والآنسة العنود محمد، القائم بأعمال مدير شؤون المستهلك، والمهندس محمد الكعبي ومن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الزرعوني مدير إدارة السياسات و البرامج، و الأستاذة أحلام عبدالرحمن الفيل مدير إدارة الاتصال المؤسسي، و د. محمد عاشور مدير قسم إدارة الخزنة، و الأستاذة منى الريس قائد نظام إدارة علاقات المتعاملين ، والأستاذة مريم بن سليمان قائد نظام إدارة علاقات المتعاملين، والأستاذ أحمد الشامسي مدير اول في قسم اعتماد النوعية.