الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تنظم محاضرة توعوية حول الوعي الأمني

تحت شعار «كلنا شركاء في أمن الوطن»

نظمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات محاضرة توعوية لموظفي الهيئة لشرح الحس والوعي الأمني بالتعاون مع  برنامج «خدمة الأمين»  تحت شعار «كلنا شركاء في أمن الوطن» انطلاقاً لتعزيز الشراكة الاستراتيجية ونشر الوعي الأمني والوطني  بين شرائح المجتمع.

وتضمنت المحاضرة جملة من المحاور والمواضيع الهامة بهدف شرح أهمية إشراك المواطنين والمقيمين في عملية الحفاظ على أمن المجتمع واستقراره وتشجيع روح المبادرة الفردية في إيصال المعلومات التي من شأنها وقاية المجتمع من أية إضرار وتوعية الجمهور بأهمية المعلومات وعدم التقليل من شأن أية معلومات امنيه وتعزيز الإحساس الذاتي بالمسؤولية الجماعية عن توفير بيئة مستقبلية آمنة للأبناء.

يُعد الوعي الأمني أسلوباً وقائياً على الدول أن تأخذ بتنميته وتطويره فيما يخدم مصلحة الأمن والاستقرار. فالأمن هدف وغاية يحرص عليه أبناء المجتمع؛ فهو يتصل بكل أسباب الحياة ولا يقتصر على مؤسسة أو مجموعة دون أخرى ولا على أفراد دون آخرين بل هو مسئولية الأمة جمعاء. لذا ينبغي وضع الخطط المدروسة لتحقيقه بما يحفظ لهم حياة آمنه ومستقرة.

يأتي تنظيم المحاضرة ترجمةً لدعم الجهود التوعوية الوطنية بالتعاون مع الشركاء بما يخدم تحقيق جميع الجهات لأهدافها والحفاظ على أفراد المجتمع من خلال رفع الحسّ الأمني والوعي الوطني الذي يعزّز كيفية الولاء والانتماء للدولة.

وتطرق المحاضر الأستاذ / جمال أحمد العوبد، رئيس قسم تطوير الأداء في خدمة الأمين في محاضرته إلى كيفية تنمية الحس والوعي الأمني من خلال التواجد في ساحات العمل وأوقات الفراغ بالإضافة إلى المخاطر الأمنية المحيطة بالمنطقة والتي تستهدف الوطن كما شملت الورشة بعض التنبيهات من خلال الاساءات إلى الدولة ورموزها وكيفية صد الإشاعة والمحافظة على الوحدة الوطنية.