الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستعرض 10 مشاريع ابتكارية في أسبوع جيتكس

تشارك الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في فعاليات النسخة التاسعة والثلاثين من أسبوع جيتكس للتقنية، والتي تنطلق يوم غد الأحد بمشاركة محلية وعالمية واسعة، وتأتي مشاركة الهيئة تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، والتي تحتضن 18 جهة حكومية اتحادية، تعرض أهم إنجازاتها في مجال التقنيات الحديثة وتسخيرها في تسهيل تقديم الخدمات الحكومية، وإسعاد المتعاملين، وتعزيز مبدأ الحكومة الشاملة وخدمات التكنولوجيا المميزة.

وخلال هذه المشاركة تستعرض الهيئة 10 مشاريع تمثل جملة منوعة من مساهمات الهيئة في تعزيز أسلوب الحياة الذكي في دولة الإمارات، ودعماً لعملية الانتقال إلى المستقبل القائم على الذكاء الاصطناعي والمدينة الذكية، وتطوير آلية التعامل مع تقنيات العصر لخدمة الإنسان، من خلال تقديم حلول تقنية عصرية ترتبط بمتطلبات حياة الإنسان اليومية.

وقد أكد سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على أهمية هذه المشاركة بقوله “إن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات قد تركت بصمة في السنوات السابقة عبر مشاركتها في معرض جيتكس للتقنية بما يعكس سعيها الحثيث في قيادة عملية التحول الذكي وتعزيز أسلوب الحياة الرقمي في الدولة. وهو ما تسعى إليه في الدورة الحالية للمعرض الذي تعرض فيه الهيئة 10 مشاريع ابتكارية. وأوضح سعادته " أن أسبوع جيتكس للتقنية يشكل ملتقىً إبداعياً لكافة الجهات لعرض الأفكار والمشاريع وعقد الاتفاقيات والشراكات" 

وتعرض الهيئة مشاريعها الابتكارية للجمهور والتي من أهمها التعريف بطريقة عمل “المحفظة الرقمية" التابعة لمشروع الهوية الرقمية، وأهميتها في تسهيل استخدام الخدمات كفتح حساب بنكي.  بالإضافة إلى ذلك تقوم الهيئة بعرض المبنى الذكي وهي تقنية المباني الذكية التي تشمل إنترنت الأشياء وخاصية الدردشة (شات بوت) بهدف إبراز كفاءة تطبيق هذه التكنولوجيا في بيئة مكتبية.

وتضيف الهيئة المبادرات التفاعلية مع الجمهور كتحدي الريشة الذكي وتحدي بنغ بونغ (تنس الطاولة) للأمن السيبراني اللذين يتيحان للجمهور فرصة تجربة الذكاء الاصطناعي من خلال مواجهة روبوت متنقل ضمن مباراة تنس الريشة بمواجهة الكمبيوتر أو الأفراد أثناء تعلم أمن الإنترنت عن طريق كرة الطاولة الرقمية.  

كما يستعرض صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المشروعات التي يمولها الصندوق والتي تمثل استثماراً في بناء الكفاءات المستقبلية، وكذلك كيف يلعب الصندوق دوراً كبيراً في الاستثمار في مشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البحر والأرض والجو والفضاء. وستضم الحاضنات التكنولوجية ثلاثة مشاريع من "بذور المستقبل"، مما يسمح للزوار بالاستثمار الافتراضي فيها بالإضافة إلى تفعيل مجسم ثلاثي الأبعاد لبدلة الفضاء وأول طعام فضائي إماراتي والتقنيات المستقبلية مثل الطائرات بدون طيار -ذاتية التحكم- والروبوتات الزراعية.

وتعريفاً بأربعة خدمات للاتصالات، صممت الهيئة مشروع "دائماً على اتصال" الذي سيأخذ الجمهور في رحلة عبر قصة "أحمد" الذي يصل إلى دبي ويقوم بتجربة 4 خدمات للاتصالات.  تشمل خدمات: شراء هاتف متحرك باستخدام خدمة مستشار المعدات اللاسلكية، والاشتراك في باقة البيانات الأكثر ملاءمة باستخدام خدمة مقارنة باقة البيانات، وإيجاد الفندق مع أفضل تغطية ضمن خدمة تصنيف جودة خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأخيراً تجربة تحديد هوية المتصل من خلال كاشف.

وقد كشفت الهيئة في دورة جيتكس السابقة عن مبادرة الاستجابة الذكية لحالات الطوارئ "فزعة" والمزمع عرضها في معرض جيتكس 2019 لتتيح أمام الزوار فرصة محاكاة قيادة سيارة عبر مدينة مزدحمة ومواجهة حادث مما يساعد في شرح خدمة الاتصال الإلكتروني التي تقدمها هيئة تنظيم الاتصالات وكيفية ربط خدمة فزعة لجميع الجهات المطلوبة عند حدوث الحادث.

وعمدت الهيئة إلى اختيار مشاريع ابتكارية ذات طابع تشويقي تلهم فيها زوار المعرض مثل أخذهم في رحلة لحل اللغز عن طريق مسح الشيفرة التي تسير بهم عبر تفاعلات متنوعة لإتمام أجزاء اللغز وصولاً إلى آلة الهدايا. بالإضافة إلى مشروع مقهى المستقبل حيث تقوم الشيف موزة بصنع فطيرة من اختيار الزائر الذي سيستمتع بطعم القهوة التي يقدمها الروبوت الذكي.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحرص في كل دورة لمعرض جيتكس للتقنية على أن تتبنى في منصتها أهم المشاريع في مجال التقنيات الحديثة، التي يستمتع زوار المعرض بتجربتها والتعرف عليها.