الأخبار

خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس 2019 الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستشرف المستقبل من خلال شيف الروبوت الذكي

قدمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لزوار منصتها في أسبوع جيتكس للتقنية عدداً من المشاريع المستقبلية المبنية على تقنيات الذكاء الاصطناعي، والجيل الخامس وإنترنت الأشياء، والتي تستشرف من خلالها شكل الحياة في المستقبل القريب، حيث تسعى دولة الإمارات لأن تكون من الدول الرائدة في دخول عصر الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة.

فعلى منصة الهيئة قام الروبوت الآلي (شيف الروبوت الذكي) بتحضير عدد من الأطباق بحرفية ودقة عالية، حيث يمكن لهذا الروبوت ذو الأذرع الثلاثة تحضير وجبات الفطور والغداء والعشاء، بسرعة ودقة وحسب رغبة المستخدم، كما استمتع الزوار بتناول القهوة الذكية التي يقدمها روبوت معد لهذه الغاية، فما على المستخدم سوى تحديد نوع القهوة التي يريدها، ليقوم الروبوت بتحضيرها وتقديمها للمستخدم.

وحول هذا المشروع قال المهندس ماجد المظلوم مدير أول مركز إبداع الحكومة الذكية عضو فريق الابتكار في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "حرصنا من خلال هذه المشاريع التقنية تقديم استشراف وتصور لشكل المستقبل القريب، والتغيير الذي يمكن أن تصنعه تقنيات الذكاء الصناعي والجيل الخامس وإنترنت الأشياء في حياتنا اليومية، إن ما قدمناه اليوم هو دعوة للشباب الإماراتي للتعرف على تقنيات الذكاء الصناعي، والمساهمة في تقديم المشاريع والأفكار التي تساعد في الوصول إلى حياة أكثر رفاهية وسهولة، حيث يمكن لاختراعات وابتكارات مثل الشيف موزة أن تخدم شرائح واسعة من أفراد المجتمع، كأصحاب الهمم وكبار المواطنين والأطفال الصغار، فاليوم يمكن للروبوت أن يصنع وجبة متكاملة، وبالإمكان أن يقرأ كتاباً، ويساعد كفيفاً على السير، وغيرها من الخدمات، اليوم نحن نفتح الباب للشباب الإماراتي لدخول عصر الذكاء الصناعي والمساهمة في صناعة مستقبل دولة الإمارات، والوصول بها إلى المركز الأول عالمياً في كافة المجالات".

كما كان للروبوتات تواجد آخر على منصة الهيئة وذلك من خلال مشروع روبوت تنس الريشة، وهو أحد مشاريع رحلة الهيئة، حيث يجسد هذه الروبوت السرعات الكبيرة التي توفرها شبكات الجيل الخامس من خلال ردود الفعل السريعة التي يقدمها الروبوت للحاق الريشة وإعادة ارسالها للخصم، وقد شكل روبوت تنس الريشة منافساً شديداً لزوار جناح الهيئة، والذين وجدوا صعوبة في التغلب عليه.

هذا وقد أبدى زوار الهيئة إعجابهم بالمشاريع التي تقدمها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والتي تستعرض من خلالها أهم الخدمات الذكية التي تمثل جملة منوعة من مساهمات الهيئة في تعزيز أسلوب الحياة الذكي في دولة الإمارات، ودعماً لعملية الانتقال إلى المستقبل القائم على الذكاء الاصطناعي والمدينة الذكية، وتطوير آلية التعامل مع تقنيات العصر لخدمة الإنسان، من خلال تقديم حلول تقنية عصرية ترتبط بمتطلبات حياة الإنسان اليومية.

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في فعاليات النسخة التاسعة والثلاثين من أسبوع جيتكس للتقنية، تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، والتي تحتضن 18 جهة حكومية اتحادية، تعرض أهم إنجازاتها في مجال التقنيات الحديثة وتسخيرها في تسهيل تقديم الخدمات الحكومية، وإسعاد المتعاملين، وتعزيز مبدأ الحكومة الشاملة وخدمات التكنولوجيا المميزة.