الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات توقع مذكرة تفاهم مع إبتيك

وقعت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مذكرة تفاهم مع مركز الإمارات للابتكار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (إبتيك)، وذلك على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2019، تهدف هذه المذكرة إلى تفعيل التعاون بين الطرفين في مجالات البحث والتطوير والابتكار واستشراف المستقبل في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات بدولة الإمارات. وذلك انطلاقاً من المصالح المشتركة للطرفين في العمل على اعتماد مختلف التقنيات في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات نحو دفع عجلة الابتكار في دولة الإمارات.

وحول هذه المذكرة قال سعادة  حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "إن ما تسعى إليه الدولة من أهداف سامية، وطموحات ورؤى مستقبلية لا يمكن لها أن تتحقق إلا بتعاون وتضافر جهود كافة الجهات المحلية والحكومية والخاصة، ومن هنا حرصت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وانسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة على خلق الشراكات وفتح قنوات التواصل والتعاون والتنسيق بينها وبين كافة شركائها الاستراتيجيين في الدولة، بما من شأنه تسريع وتيرة العمل، والمضي قدماً نحو تحقيق المستهدفات في كل المجالات المتعلقة بالثورة الصناعية الرابعة، وعصر الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة".

وأكد سعادة مدير عام الهيئة على المضي قدماً في الطريق الذي رسمته القيادة الرشيدة بأن تعمل الجهات الحكومية والاتحادية والخاصة بروح الفريق الواحد، وأضاف بالقول: "يوماً بعد يوم تتأكد حقيقة مفادها أن العمل الجماعي والمنسّق قادر على تحقيق نتائج تفوق التوقعات. ونحن نتشارك مع "إبتيك" في العمل ضمن قطاع مهم وهو قطاع الاتصالات والمعلومات الذي يشكل أساس التطور في مختلف المجالات، وبالأمس القريب شاهدنا كيف وصل أحد أبناء زايد إلى الفضاء حيث كان برنامج الإمارات للفضاء ثمرة التعاون بين مختلف الجهات، فضلاً عن كونه ثمرة التطور الكبير في البنية التحتية للاتصالات في دولة الإمارات. إن مثل هذه الإنجازات تزيدنا عزيمة وإصراراً على المضي قدماً لتحقيق المزيد من القفزات الحضارية، الأمر الذي من شأنه تعزيز مكانة الدولة وتنافسيتها العالمية.

وقد نصت مذكرة التفاهم التي وقعها الطرفان على تفعيل عملية التحول الرقمي الذكي للجهات الحكومية في دولة الإمارات من خلال تطبيق التقنيات الحديثة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجالات اختصاص كل منهما.  حيث سيتعاون الطرفان على تشجيع وإجراء البحوث العلمية والتطوير بالنسبة للتحديات التي تواجه دولة الإمارات عموماً، وبالأخص تلك التي تواجه القطاعات الاستراتيجية للهيئة، كما سيعمل الطرفان على فهم وتطبيق عملية التحول الرقمي للقطاعات الاستراتيجية للهيئة، وتحفيز الابتكار في الجهات الحكومية في الدولة من خلال المشاركة المتبادلة وإيجاد مقترحات تقنية ذات قيمة.

كما نص الاتفاق على ترشيح فريق مشترك بغية القيام بمهام الإشراف الاستراتيجي وإدارة المشاريع المتفق عليها، وتمكين المشاريع البحثية والابتكارية عن طريق تقديم البيانات ذات الصلة والنماذج الأولية للتصدي للتحديات المتفق عليها، وبناء القدرات وتطوير مهارات مواطني الدولة في مجالي البحث والابتكار ي الدولة، واعتماد معايير أخلاقية للبحوث العلمية ومنها التجريبية وتحليل البيانات والالتزام بتلك المعايير، ونصت مذكرة التفاهم على تزويد الهيئة مركز ابتيك بالبيانات اللازمة لتنفيذ المشاريع ذات الاهتمام المتبادل.

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم العامة الاتصالات تشارك في النسخة 39 من أسبوع جيتكس للتقنية، المقامة بمركز دبي التجاري العالمي تحت مظلة حكومة الإمارات الذكية، والتي تضم 18 جهة حكومية اتحادية تعرض إنجازاتها في توظيف التكنولوجيا لتقديم الخدمات الحكومية الذكية بطريقة تكاملية، بما يعزز مبدأ الحكومة الواحدة والخدمات المميزة، ومن خلال جناحها في جيتكس تلقي الهيئة الضوء على مشاريعها المستقبلية، ودورها في تقديم الحلول التكنولوجية للخدمات الحكومية لتحقيق أعلى مستويات الخدمة وإسعاد المتعاملين.