الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات تستضيف اجتماع الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية

استعرض تقرير الإمارات الرقمي وهاكاثون 2020

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الاجتماع الدوري الثالث والعشرين للفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية، أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، وذلك في مبناها في دبي بحضور أعضاء الفريق الذين يمثلون 11 جهة اتحادية ومحلية حكومية، ويأتي هذا الاجتماع بهدف إجراء مراجعة تقييمية للمبادرات القياسية التي أطلقها الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية، المتمثلة في هاكاثون الإمارات، المختبر التفاعلي، نضج التحول الرقمي.

واستعرض الاجتماع تقرير الإمارات الرقمي ومدى مساهمة الجهات الحكومية في عملية التحول الرقمي، كما راجع مستوى مساهمة الجهات الحكومية في جوائز الأمم المتحدة للخدمة العامة 2020، والتي ينتهي التقدم لها في 27 نوفمبر الحالي.

وحول هذا الاجتماع قال سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية: "حرصنا في اجتماعنا الأخير لهذا العام على إجراء مراجعة تقييمية شاملة لكل ما تم طرحه والعمل عليه من مبادرات ومشاريع خلال الاجتماعات التي عقدناها طيلة هذا العام، وتأتي هذه المراجعة بهدف تقييم العمل، وتحديد نسبة الإنجاز بناء على الخطط الموضوعة مسبقاً، وتحديد نقاط الضعف والعمل على تقويتها وذلك للوصول إلى المستهدف لهذه المرحلة".

وشكر الحوسني أعضاء الفريق على الجهود الكبيرة التي بذلوها طيلة العام، وأكد على ضرورة استمرار العمل للوصول إلى الأهداف المعلنة، وأضاف بالقول: "نحن اليوم على أعتاب دخول عام 2020، أي أننا على بعد عام واحد من عام 2021، وهو العام الذي حددته القيادة الرشيدة لتحقيق رؤية الدولة وأهداف الأجندة الوطنية، وهذا يحتم علينا بذل المزيد من الجهود كفريق وطني لمؤشر الخدمات الذكية، والعمل على زيادة التواصل والتنسيق والتعاون بين جهاتنا الحكومية، بما يؤدي إلى زيادة تفعيل الخدمات الذكية، ما يؤهلنا للوصول إلى المركز الأول في مؤشر الخدمات الذكية، وهو الهدف المعلن الذي يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 وأهداف الأجندة الوطنية".

وناقش المجتمعون الأثر التدريبي لبرنامج تفعيل أدوات الثورة الصناعية الرابعة، التي أطلقها الفريق التنفيذي في مجال بناء القدرات، وذلك بالاستفادة من خبرات مجموعة من المتحدثين العالميين الذين تمت استضافتهم خلال الفعالية، وبحث المجتمعون الآلية المثلى لتنفيذ الأفكار التي تمت مناقشتها أثناء تنفيذ الورش التدريبية.

وشهد الاجتماع طرح آلية لعمل مراجعة دورية تقييمية للمواقع المؤسسية في الجهات الحكومية المساهمة، بالإضافة إلى البوابات الإلكترونية المساندة التي تم تطويرها بهدف تسليط الضوء على جهود الدولة في مجالات التعريف بحقوق العمال، والتغيّر المناخي والبيئة، ومتابعة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والبوابة الوطنية للبيانات.

كما تخلل الاجتماع إقامة مختبر تفاعلي لدراسة التحديات التي تواجه الفريق وإيجاد الحلول المناسبة لها، بالإضافة إلى جلسة عصف ذهني حول تحديات هاكاثون 2020 المرتبطة بإكسبو 2020، حيث من المقرر أن يتمحور الهاكاثون القادم، والذي يقام بالتزامن مع شهر الابتكار من كل عام، حول خدمة ودعم معرض اكسبو 2020

يذكر أن الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية ممثلين عن 11 جهة حكومية اتحادية ومحلية، وتتمثل أولوياته في توفير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة والعمل على تحقيق الأهداف الموضوعة على المستوى العالمي. ويعمل الفريق وفق أهم الاتجاهات العالمية في استطلاع الحكومة الإلكترونية وهي سد الفجوة الرقمية، والبيانات المفتوحة، وتعزيز الاستخدام، والخدمات متعددة القنوات، والحكومة المترابطة، والمشاركة الإلكترونية.