الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تُشرك الجمهور في تحسين البوابة الرسمية لحكومة الدولة

ضمن منهجية التعهيد الجماعي

أطلقت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حملة لإشراك الجمهور في جهود تحسين الأداء العام للموقع الإلكتروني للبوابة (U.ae) من خلال إبداء ملاحظاتهم حول مجالات تحسين الموقع من حيث التصميم، والميزات التقنية، وسهولة الوصول إلى المحتوى المطلوب، وكفاءة محرك البحث به، وأي أمر يسهم في تعزيز فعالية البوابة، وذلك تماشياً مع توجهات الدولة نحو التحول الرقمي، وحرصها على إشراك المتعاملين في تطوير السياسات والخدمات المقدمة للجمهور.

وتهدف الحملة إلى تجسيد مبادئ المشاركة الإلكترونية والشراكة بين الحكومة وجمهور المتعاملين في تطوير الخدمات والسياسات بما يؤدي إلى سهولة الوصول إلى المعلومات اللازمة، ومعرفة مدى تلبية الموقع لاحتياجات أصحاب الهمم، والنقاط التي تحتاج إلى تحسين في هذا الخصوص، كما تهدف إلى معرفة التقنيات الرائجة التي يرغب المتعاملون في توفرها في الموقع، وتصويب أي أخطاء في حال وجودها، سواء كانت أخطاء تتعلق بدقة المعلومات أو بسلامة اللغة أو غيرها. وقد خصصت الهيئة مكافآت مجزية لأصحاب المساهمات المتميزة التي تمثل قيمة حقيقية لمستخدمي البوابة.

وحول هذه الحملة قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "منذ شهور قليلة أطلقنا النطاق الجديد للموقع الإلكتروني لحكومة الإمارات U.ae، ليكون أسهل نطاق حكومي للحفظ، كما أنه الوحيد في العالم المكون من حرف واحد (U). علماً بأن مضامين هذا الحرف تعبّر  عن محورية الإنسان في اهتمامات الحكومة بمختلف مشاريعها وبرامجها وخططها المستقبلية، مستلهمين توجيهات قيادتنا الرشيدة باعتماد ثقافة الابتكار والإبداع طريقاً لتأكيد الريادة لدولتنا والسعادة لمجتمعنا، إن اهتمامنا بالإنسان لا يكون بالشكل فحسب، بل بالمضمون أيضاَ، فبعد أن بات موقع الحكومة فريداً من حيث الشكل، كان لزاماً علينا أن نجعله فريد من حيث المضمون بحيث يلبي تطلعات المتعاملين، وعليه أطلقنا هذه الحملة، التي نهدف من خلالها لأن نكون أقرب إلى جمهور المتعاملين، مجسدين مبدأ الأبواب المفتوحة، مؤكدين على أن البوابة موجودة لخدمة جميع أفراد المجتمع، وهي انعكاس لتطلعاتهم ورغباتهم، ووسيلة لتحقيق سعادتهم ورضاهم".

وتستهدف الحملة التي تمتد حتى نهاية ديسمبر القادم، جمهور المتعاملين، والجهات الحكومية، ومؤسسات القطاع الخاص، وتستخدم الحملة العديد من القنوات للوصول إلى الشرائح المستهدفة، وتتضمن تلك القنوات منصة المحادثة الفورية للبوابة، ووسائل التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني، والنشرات الإلكترونية، والأخبار الصحفية، ومنصة المشاركة الإلكترونية على البوابة.

وتعد بوابة حكومة.امارات واجهة الحضور الإلكتروني لحكومة دولة الإمارات، وهي تتضمن عدداً هائلاً من المعلومات التي تهم الباحثين عن الخدمات والسياسات والقرارات والمشاريع الحكومية، فضلاً عن روابط الخدمات الحكومية الإلكترونية والذكية. وتعتبر المصدر الرئيسي للمعلومات المتعلقة بالحكومة ومبادراتها ومشاريعها، وقد بلغ عدد مستخدمي البوابة في الشهور التسع الأولى من هذا العام 5,756,982 زائراً ووصل عدد زيارات الموقع 9,418,367 زيارة، بينما بلغ عدد مشاهدات الصفحات 15,527,799 مشاهدة.

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أعادت بناء البوابة وفق أحدث المعايير وذلك في أبريل 2017، حيث أجرت عليها الكثير من التحديثات لتتواءم مع المستجدات العالمية والاحتياجات المحلية. وقد أجرى فريق البوابة العديد من اختبارات تجارب المستخدمين لرصد احتياجاتهم وإدخالها ضمن متطلبات العمل للنسخة الجديدة وذلك في مجالات مثل المحتوى والتصميم وقابلية الوصول للمعلومات والخدمات لمختلف فئات المجتمع ولا سيما أصحاب الهمم.

وتتكون البوابة الرسمية لحكومة دولة الإمارات من أربعة أبواب رئيسية تشمل باب المعلومات والخدمات، وباب عن دولة الإمارات، وباب المشاركة الإلكترونية، وباب الإعلام. ويتناول باب المعلومات والخدمات العديد من الموضوعات مثل العمل والاستثمار والسياحة والبنية التحتية ونظم التأشيرات، بالإضافة إلى قائمة كاملة بجميع الخدمات الحكومية في الدولة. ويغطي الباب الثاني تاريخ الدولة بعصورها المختلفة، كما يغطي خطط واستراتيجيات الدولة لاستشراف المستقبل وتحقيق التنمية الشاملة. كما يغطي هذا الباب جهود الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي حددتها الأمم المتحدة. وفي باب المشاركة الإلكترونية، تتعدد قنوات التواصل مع حكومة دولة الإمارات، حيث يتضمن الباب منصات للمشورة والمحادثة الفورية، وغيرها.