الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تنظم برنامج الطاولة المستديرة الثالثة لوزراء الاتصالات ورؤساء هيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات العرب

تحت عنوان (دور الحكومات العربية في تنمية قطاع الإنترنت)

انطلقت اليوم في دبي فعاليات برنامج الطاولة المستديرة الثالثة لوزراء الاتصالات ورؤساء هيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات العرب، بتنظيم من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وبالتعاون مع مركز تنسيق الشبكة المعلوماتية "رايب إن سي سي" ، وتدور فعاليات البرنامج حول الدور المهم للحكومات والهيئات المنظمة لتطوير قطاع الإنترنت، إضافة إلى آخر التطورات والتحديات وكيفية الحماية من التهديدات والمخاطر السيبرانية التي تواجهها الحكومات في العالم العربي.

وفي كلمة ألقاها في بداية فعاليات البرنامج شكر سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، مركز تنسيق الشبكة المعلوماتية "رايب إن سي سي" على جهوده في مساعدة البلدان والأقاليم لتعزيز تبنيها واستخدامها للإنترنت بما يخدم التحول نحو مجتمع واقتصاد المعرفة الرقمي في العالم، كما توجه بالشكر إلى الأشقاء في المملكة العربية السعودية على أدائهم المتميز في استضافة النسخة السابقة من هذا الاجتماع، وأضاف سعادته بالقول: "أمامنا قضايا مهمة واستراتيجية للبحث وتبادل الآراء، أمامنا الكثير من العناوين التي تمثل فرصاً وتحديات في الوقت نفسه، ومن هذه العناوين مستقبل الإنترنت في ضوء اتساع رقعة المستخدمين على مستوى المنطقة، وآفاق تطبيق الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت (IPV6) وما يترتب على ذلك من ضرورات التنسيق والاستفادة المتبادلة من الخبرات والتجارب، أمامنا كذلك تحدي الأمن السيبراني، ولا سيما في ضوء الغموض الذي يلف المشهد الرقمي المستقبلي. فنحن نتجه إلى عالم مختلف كلياً عما عرفته البشرية خلال العقود الأخيرة، وهذا يتطلب النظر إلى التحديات بعين الشمولية، وبما يخدم المنطقة ككل، بل والعالم بشكل عام".

وشهدت فعاليات البرنامج مناقشة نتائج اجتماع الطاولة المستديرة الثانية في الرياض 2018، كما تمت مناقشة تطوير قطاع الإنترنت في الدول العربية من خلال دراسة الاحصائيات والتحاليل والاتجاهات، وتم التطرق إلى السياسات الموضوعة لتوزيع أرقام بروتوكولات الإنترنت، وقاعدة البيانات، والمشاركة الحكومية.

كما تناول المشاركون في اجتماعهم التعاون مع الحكومات والهيئات الناظمة في دعم البيئة التمكينية للإنترنت، ومخاطر نفاد النسخة الرابعة من بروتوكول الإنترنت (IPv4) والأهمية الاقتصادية للنسخة السادسة من بروتوكول الإنترنت (IPv6)، وناقش المشتركون سبل تعزيز التعاون والدعم التقني مع الأجهزة الأمنية والحكومية لمواجهة التحديات والمخاطر السيبرانية، ودور الهيئات الناظمة، كما تضمنت أجندة الاجتماع مناقشة مفتوحة حول أهم القضايا والمستجدات المتعلقة بالإنترنت.

ويأتي تنظيم هذه الفعالية في سياق مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ومركز تنسيق الشبكة المعلوماتية "رايب إن سي سي"، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك، وتبادل الخبرات في القطاعات المختلفة لتطوير الانترنت، بما في ذلك تنظيم واستضافة الدورات التدريبية ذات الصلة والاجتماعات والمؤتمرات وعروض IPv6 الترويجية، وزيارة الجامعات بدولة الإمارات العربية المتحدة لتعريف الطلاب بأحدث ابتكارات وتكنولوجيا الإنترنت، وذلك بهدف ضمان الارتقاء بكفاءة العمليات التشغيلية لشبكات الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط في مجال التحول إلى الإصدار السادس من بروتوكول الإنترنت (IPv6) وذلك بحسب الإحصائيات الصادرة عن كل من مركز تنسيق الشبكة المعلوماتية "رايب إن سي سي"، وشركة أكاماي للتكنولوجيا، وشركة جوجل، ويأتي هذا الإنجاز بعد أقل من عامين على تدشين الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات مرحلة الإصدار السادس من برتوكول الإنترنت (IPv6) للمرة الأولى في الدولة.