الأخبار

الشارقة تشهد انطلاق المرحلة الثانية من هاكاثون الإمارات 2019

انطلقت الأحد 10 فبراير المرحلة الثانية من تحدي هاكاثون الإمارات 2019 "بيانات للسعادة وجودة الحياة" والذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون الوثيق مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، حيث شهد اليوم انطلاق هاكاثون الشارقة، بمشاركة واسعة من قبل المهتمين بتحليل البيانات، من طلاب ومدرسين وموظفين ورواد أعمال من القطاعين الحكومي والخاص.

ويأتي هاكاثون الشارقة في أعقاب النجاح الذي حققه هاكاثون أبوظبي من خلال استقباله لعشرات الفرق المتنافسة والتي عملت على مدار 3 أيام على دراسة وتحليل البيانات التي وفرتها لهم الجهات المعنية، بهدف تقديم حلول ذكية ومبتكرة لتحديات الهاكاثون في عدة مجالات مثل التقنيات الرائجة، الصحة، البيئة، الاستدامة، الأمن والسلامة، التوظيف، التعليم، التنمية الاجتماعية، العدالة، تعزيز أسلوب الحياة في الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق، قال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "لقد شهدت عاصمتنا الحبيبة أبوظبي في الأسبوع الماضي منافسة شديدة بين مئات المبدعين في مجال تطوير الأفكار والحلول العملية من خلال تحليل البيانات، حيث برهن المشاركون على قدراتهم العالية في تحليل البيانات والاستفادة من النتائج في وضع حلول مبتكرة للعديد من القضايا المهمة في وقتنا الحالي ومستقبلاً، ومن هنا أشكر جميع الجهات التي شاركت في إنجاح هاكاثون أبوظبي، وأدعوهم لمتابعة العمل لتحقيق المزيد من النجاحات فيما تبقى من تحديات، كما أتوجه بالشكر الجزيل إلى حكومة الشارقة التي سخرت كل الإمكانيات الممكنة بهدف تحقيق هذه الفعالية العلمية لأهدافها، كما أدعو المهتمين بالبيانات إلى بذل المزيد من الجهد للوصول إلى حلول فعالة للتحديات التي وضعها هاكاثون الإمارات 2019".

وأكد المنصوري على أن جميع الحلول والأفكار التي ستنتج عن هاكاثون الإمارات ستكون موضع اهتمام ودراسة من قبل الجهات المعنية، وذلك بهدف تطويرها وتحسينها والاستفادة منها وأضاف بالقول: "إن الدول الناجحة اليوم هي التي ترسم خططها بناء على تحليل ما يتوفر لديها من بيانات ضخمة، ونحن في الإمارات نسعى بجد للاستفادة من البيانات الضخمة التي نمتلكها في وضع خطط تساعدنا على تحقيق رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية".

وبدوره أكد أحمد عبيد القصير رئيس لجنة الإشراف على شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة على أهمية هذه الفعالية في رسم الخطط التنموية والاقتصادية المستقبلية، وأضاف بالقول: "ندرك اليوم أهمية الاعتماد على نتائج تحليل البيانات في وضع خططنا التنموية المستقبلية، حيث يمكننا من خلالها دراسة حالة السوق واحتياجاته، ومعرفة توجهاته، وعليه يمكننا اتخاذ القرارات ورسم الاستراتيجيات المناسبة، والتي تساهم في تحقيق أعلى معدلات التنمية المستدامة، وبالتالي إسعاد شعبنا".

وأشار القصير إلى أن حكومة الشارقة تحرص على رعاية ودعم هاكاثون الإمارات لما له من دور في تعريف كافة المجتمع بأهمية البيانات كونها نفط المستقبل وأضاف بالقول: "يحفز هاكاثون الإمارات الأجيال الحالية والقادمة على دراسة البيانات والتخصص بها، ومن هنا فهو يساعد على توفير الكفاءات البشرية القادرة على الاستثمار في هذا المجال الحيوي، والخروج بأفضل النتائج التي ستساعدنا في دولة الإمارات على المضي قدماً في سباق التقدم والحضارة". ويمكن للراغبين في المشاركة في الهاكاثونات المتبقية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهاكاثون (hackathon.ae)، حيث سيحصل جميع المشاركين في الهاكاثون على تدريب متخصص في مجال تحليل البيانات، بالإضافة إلى شهادة مشاركة مقدمة من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. في حين سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في حفل يقام لهذا الغرض بتاريخ 3 مارس في دبي، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للبيانات المفتوحة، حيث يتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل إمارة. بالإضافة عن الإعلان عن اسم الفائزين بأفضل تغطية إعلامية للهاكاثون.

وسيستمر هاكاثون الشارقة إلى 12 فبراير الحالي، على أن يقام هاكاثون عجمان من 11 إلى 13 فبراير، وأم القيوين من 12 إلى 14 فبراير. كما ينطلق هاكاثون الإمارات في رأس الخيمة والفجيرة من 19 وحتى 21 فبراير. والجديد هذا العام أن هاكاثون الإمارات 2019 سيقام في إمارة أم القيوين بشكل مستقل عن إمارة عجمان، وسيشهد الأسبوع الرابع هاكاثون دبي الذي ينطلق في 24 فبراير حتى 26 فبراير.