الأخبار

إمارة دبي تشهد انطلاق المرحلة السابعة والاخيرة من مراحل هاكاثون الإمارات 2019

اختتم هاكاثون الإمارات 2019 (بيانات للسعادة وجودة الحياة) أسبوعه الثالث بنجاح، حيث مرّ عبر ست محطات تمثل كلاً من أبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة ورأس الخيمة، وقد دخل اليوم محطته السابعة المتمثلة في هاكاثون دبي الذي يقام في جامعة زايد – دبي.

وعلى مدار الأسابيع الثلاثة السابقة شهدت إمارات الدولة حركة إبداعية خلاقة حول البيانات وتحليلها، بمشاركة واسعة من المهتمين من طلاب ومختصين وموظفين وأصحاب شركات، والذين حاولوا الاستفادة من البيانات المتاحة لهم في إيجاد حلول لقضايا مهمة مثل الحماية من الحريق، الأمن والسلامة، التعليم، فرص العمل، والرفاه المجتمعي وغيرها.

وحول ما شهده هاكاثون الإمارات 2019 في الأسابيع الماضية قال سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، قطاع الحكومة الذكية بالإنابة: "فخورون بالنتائج التي حققها الهاكاثون في الإمارات الستة خلال الأسابيع الماضية، لقد لمسنا الرغبة القوية لدى المشاركين في وضع تصور لمجتمع أكثر سعادة، وذلك من خلال الإقبال الكبير والرغبة في الاستفادة من البيانات لوضع خطط ومشاريع وأفكار تساهم في رسم السعادة على وجوه جميع أبناء الوطن والمقيمين على أرضه وزواره، حيث بلغ عدد الفرق التي شاركت في هاكاثون الإمارات، 29 فريقاً في إمارة أبوظبي، و27 فريقاً في إمارة الشارقة، و25 فريقاً في إمارة عجمان، و29 فريقاً في إمارة أم القيوين، و30 فريقاً في إمارة رأس الخيمة، و62 فريقاً في إمارة الفجيرة، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الفرق المشاركة في هاكاثون دبي حاجز الـ 65 فريقاً".

وأشار سعادة الحوسني إلى نجاح أهداف الهاكاثون 2019 في استقطاب الفئات العمرية الصغرى، حيث قال: "إن من أهم الأمور التي ميزت هاكاثون الإمارات 2019 هو مشاركة أبناءنا من الفئات العمرية الصغرى، أننا نفخر بمشاركة طلاب من المراحل الإعدادية والثانوية في هاكاثون الإمارات 2019، وهو إن دل على شيء، فإنما يدل على أننا على الطريق الصحيح لبناء جيل قادر على استيعاب متطلبات المستقبل والتعامل مع الإمكانيات المتوفرة، وتسخيرها في سبيل رفعة الوطن وتحقيق أهدافه، إن أطفالنا اليوم هم الأساس الذي نبني عليه مستقبلنا، وكلما كان الأساس متيناً وقوياً، كان المستقبل أجمل وأكثر نجاحاً".

وأشاد سعادة الحوسني بأجواء هاكاثون الإمارات2019، حيث قال: "إن ما يسعدنا هو تأكدنا من إلمام أبناء المجتمع الإماراتي بأهمية البيانات كونها نفط المستقبل، وقدرتهم الكبيرة على التعامل معها وتحليلها للخروج بنتائج سيكون لها كبير الأثر في تسريع عملية البناء والوصول إلى الأهداف التي تسعى لها دولتنا الحبيبة، لقد شعرنا بالحماس الكبير والمشاركة الفاعلة لشباب أم القيوين في هاكاثون أم القيوين، والذي أقيم للمرة الأولى، ولمسنا رغبتهم في خدمة مجتمعهم استناداً إلى العلوم المتقدمة واستشراف المستقبل وتحليل البيانات الضخمة، كما سعدنا بالطفرة الكبيرة التي حققها هاكاثون الفجيرة، من خلال المشاركة الواسعة لطلاب وشباب الإمارة، ما يعكس زيادة الوعي تجاه أهمية البيانات".

يهدف هاكاثون الإمارات إلى تحفيز جميع المهتمين في تحليل البيانات على إيجاد حلول للتحديات التي وضعها الهاكاثون في كل إمارة من إمارات الدولة، ومن المتوقع أن يشهد هاكاثون دبي إقبالاً كبيراً من قبل المهتمين بتحليل البيانات، بالنظر إلى الإقبال الكبير الذي شهدته الهاكاثونات السابقة في كل من إمارات أبوظبي، الشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة والفجيرة.

ومن المقرر أن يتم الإعلان عن أسماء الفرق الفائزة في هاكاثون الإمارات 2019 بالإضافة إلى الفائزين في جائزة أفضل تغطية إعلامية للهاكاثون في حفل ختامي يقام لهذه الغاية في 3 مارس القادم، بالتزامن مع اليوم العالمي للبيانات المفتوحة، حيث يتم تكريم الفريق الفائز بالجائزة الكبرى، والفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل إمارة، والفائزين بجائزة أفضل تغطية إعلامية للهاكاثون.