الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تستضيف مجتمع البرمجيات ذات المصدر المفتوح

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثلة بمركز إبداع الحكومة الذكية، النسخة الثانية من اللقاء السنوي الخاص بمجتمع البرمجيات ذات المصدر المفتوح في دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في أكاديمية اتصالات في دبي، بحضور نخبة من الخبراء وصناع القرارات في المجالات ذات الصلة. وتضمن جدول الأعمال مناقشة العديد من المواضيع المهمة في مجالات تتعلق بالذكاء الاصطناعي، البلوكتشين، الأمن الإلكتروني، والمدن الذكية، وغيرها.

وعلّق سعادة سعيد سلطان السويدي، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالإنابة على هذا اللقاء قائلاً: إن الاستثمار في الإنسان يمثل واحداً من سمات المسيرة الإماراتية منذ قيام اتحادنا الشامخ، حيث انتهجت قيادتنا الرشيدة الكثير من الخطط والبرامج التي تراهن على الإنسان وتضعه في موضع الهدف الأول لكافة جهود التنمية. من هنا، كانت القوانين والتشريعات والخطط الهادفة لخلق وتأهيل كوادر بشرية وطنية قادرة على تحقيق أهداف الإمارات ورؤاها المستقبلية، ويأتي تنظيم الهيئة لهذا الحدث التزاماً منها بدورها المحوري في تدريب طلاب الجامعات وتطوير مهاراتهم في مجالات البرمجيات والبيانات المفتوحة، وتأهيلهم ليمتلكوا القدرة على تطويع هذه التقنيات في تقديم أفضل الخدمات، ورفع مستوى السعادة في المجتمع".

وأشار سعادة السويدي إلى أن هذا الحدث يهدف إلى جمع الطلاب المهتمين بالبرمجيات والخبراء في هذا المجال تحت سقف واحد وأضاف بالقول: "نحن اليوم في عصر التشارك والذكاء الجمعي والتواصل الاجتماعي، حيث تنتقل الأفكار عبر الأثير بين المجتمعات والأفراد بحرية تامة، ووسط هذه المتغيرات المتسارعة تحرص الهيئة على خلق الفرص الكفيلة بتطوير مستوى الطلاب المهتمين بمجالات البرمجيات والبيانات المفتوحة والذكاء الصناعي، وهذا الاجتماع يعتبر منصة معرفية تجمع أصحاب الخبراء بالطلاب الباحثين عن المعلومة، ليتناقشوا ويتبادلوا الأفكار والآراء، وليصلوا في النهاية إلى وجهة نظر موحدة. يأتي هذا اللقاء كحلقة في سلسلة متكاملة من المبادرات التي تتبناها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات من أجل تمكين الشباب، حيث تنظم الهيئة بشكل مستمر العديد من الفعاليات والمبادرات الهادفة الموجهة للشباب، مثل هاكاثون الإمارات 2019، والذي نظمته الهيئة في إمارات الدولة السبعة، بهدف تحفيز الشباب والمهتمين بتحليل البيانات في تقديم حلول للتحديات التي وضعها الهاكاثون في كل إمارة من إمارات الدولة".

وبدأ اللقاء بكلمة افتتاحية حول التقنيات الشائعة وصلاتها بالبرامج ذات المصدر المفتوح، تلاه إقامة جلستين متزامنتين، الأولى حول الذكاء الصناعي، والثانية كانت حول البلوك تشين، وعلى مدار 45 دقيقة ناقشت كل ورشة عدداً من النقاط المحددة مسبقاً، ليفتح بعدها باب الأسئلة، حيث تلقت اللجنة أسئلة المشاركين حول كل نقطة من نقاط الورشة، واختتمت كل ورشة بوضع مستند يتضمن وجهات النظر جميعها.

كما تضمن جدول أعمال اللقاء استعراض تجربة مركز إبداع الحكومة الذكية (كودي)، حيث اطلع المشاركون على البرامج التدريبية المتقدمة التي يقدمها المركز، والتي تغطي المواضيع التقنية والإدارية والقيادية بمختلف أشكالها، وتعرفوا إلى دوره في تعزيز ثقة أفراد المجتمع بالخدمات المقدمة عبر الهواتف النقالة، من خلال تحسين جودة وأمن التطبيقات التي تقدم الخدمات الإلكترونية.

ويعتبر مجتمع البرمجيات ذات المصدر المفتوح، أول مجتمع برمجيات مفتوح المصدر في الإمارات، تم إنشاؤه لإثراء ثقافة المصادر المفتوحة في الإمارات العربية المتحدة، مع أكثر من 250 عضو يمثلون القطاع الحكومي والخاص والأكاديمي.