الأخبار

دولة الإمارات تشارك في القمة العالمية لمجتمع المعلومات في جنيف

تترأس الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات، والتي تستضيفها مدينة جنيف السويسرية في الفترة من 8 إلى 12 إبريل الحالي، ويضم وفد الدولة كل من برنامج أقدر، وزارة الداخلية، وزارة الموارد البشرية والتوطين، مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، مكتب دبي الذكية، عجمان الرقمية، وكالة الإمارات للفضاء، والهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وتشارك الإمارات كشريك استراتيجي وراعي ذهبي لمنتدى القمة، كما تقدم الدولة ورشتين تدريبيتين، الأولى بعنوان (جهود الحكومة في توفير تجربة متعامل تفوق التوقعات) وهي تتطرق إلى السياسات والاستراتيجيات والخطط التي اتبعتها حكومة دولة الإمارات لتطوير تجربة المستخدم في الخدمات الحكومية بما يسهم في تعزيز سعادة المجتمع، أما الورشة الثانية فتقدمها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وتتمحور حول برنامج رعاية أصحاب الهمم، كما تشارك الدولة في مسابقات القمة من خلال وصول خمسة من مشاريعها المتميزة إلى المرحلة النهائية في مسابقات القمة العالمية لمجتمع المعلومات.

ويلقي سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات كلمة الدولة في افتتاح المنتدى حيث يسلط الضوء فيها على التوجهات والجهود الإماراتية للمشاركة في مستقبل قائم على الذكاء الاصطناعي وتعزيز الكفاءات الوطنية في المجالات الجديدة كالبيانات والتحول الرقمي، وترسيخ مفهوم التوازن بين الجنسين والشراكة بين القطاعات المختلفة.

وحول هذه المشاركة قال سعادته إلى أن "ما حققته دولة الإمارات العربية في كافة المجالات منحها ثقلاً عالمياً، وجعلها من المشاركين الفاعلين في كافة المحافل الدولية، ومشاركتنا اليوم من خلال وفد يضم عدد من الجهات الاتحادية والمحلية إنما تأتي لتعكس توجهات قيادتنا الرشيدة بالانفتاح الإيجابي على الفعاليات العالمية بما يعزز من تبادل الخبرات والتجارب واستفادة الدولة من أفضل الممارسات العالمية من جهة، وعرض تجربة الدولة على نظرائها العالميين من جهة ثانية. كما تؤكد الدولة من خلال رعايتها لهذا الحدث العالمي، حرصها على دعم كافة الفعاليات والمبادرات التي تسعى لإسعاد كافة شعوب عالم، مجددة التزامها بكافة مبادرات مجتمع المعلومات مجسدة مبدأ التعاون الدولي في سبيل خدمة التنمية المستدامة".

وأضاف سعادته: "تشارك الدولة في هذه الدورة من منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات من خلال تقديم ورشتين الأولى تدور حول السعادة والثانية حول رعاية أصحاب الهمم، مستعرضة فيهما تجاربها الناجحة في المجالين، حيث بات شعب الدولة من أسعد شعوب الأرض، كما قطعت الدولة شوطاً كبيراً في رعاية أصحاب الهمم، ولعل أهم النجاحات وآخرها استضافتها لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 ، والتي افتتحها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بحضور ملوك و قادة عدد من الدول الشقيقة والصديقة وأصحاب السمو حكام الإمارات و أولياء العهود وكبار ضيوف الدولة".

هذا وقد وصلت خمسة من المشاريع التي قدمتها الدولة إلى المرحلة النهائية لمسابقات القمة العالمية لمجتمع المعلومات، وهذه المشاريع هي، مشروع المخيم الصيفي الذي تقدمت به الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن فئة بناء القدرات، ومشروع مركز الشرطة في هاتفك، والذي تقدمت به وزارة الداخلية عن فئة الحكومة الإلكترونية، ومشروع التوظيف الإلكتروني، والذي تقدمت به وزارة الموارد البشرية والتوطين عن فئة تطبيقات التوظيف الإلكتروني، ومشروع برنامج الترخيص الإلكتروني عن فئة تطبيقات البيئة الإلكترونية والذي تقدمت به الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، ومشروع وكالة الفضاء الإماراتية ، الجهود العالمية في الشراكة والتنمية المستدامة، والذي تقدمت به وكالة الفضاء الإماراتية عن فئة التعاون الدولي والإقليمي، ومن المقرر أن تعلن أسماء الفائزين في افتتاحية المنتدى.

ومن الأنشطة المصاحبة للمنتدى، مشاركة وزارة الداخلية بإطلاع أطفال جنيف على تجربة دولة الإمارات في التوعية بالاستخدام الآمن للإنترنت، وقد شارك سعادة ماجد المسمار فريق الداخلية في هذه المشاركة المجتمعية المهمة.

ويعتبر منتدى القمة العالمية حول مجتمع المعلومات منصة دولية رفيعة المستوى يتم من خلالها تنسيق الجهود بين مختلف دول العالم في كل ما يتعلق بمواضيع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الرقمي.  واليوم تبرز أهمية الدور الذي لعبه المنتدى في إرساء الأرضية المشتركة لتكوين وصياغة رؤية عالمية واضحة محددة الأهداف على مستوى هذا القطاع.