الأخبار

حماية المشتركين من التكاليف الباهظة لخدمة "البيانات حسب الاستخدام "

ألزمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات المشغلين في الدولة (اتصالات، دو) بالتأكد من استلام طلب صريح من المشترك قبل تفعيل خدمة "بيانات حسب الاستخدام" الخاصة بشرائح الهاتف المتحرك، وذلك لحماية المشتركين من التكاليف الباهظة ، وعملاً على توفير الخدمات بناء على احتياجات ورغبات كل مشترك، حيث كان هذه الخدمة تُفعّل بشكل تلقائي بمجرد وضع الشريحة في جهاز الهاتف المتحرك، ما يتسبب في ارتفاع فواتير المشتركين وفقدان أرصدتهم.

يأتي هذا التصريح في سياق الدور التنظيمي للهيئة، وانسجاماً مع منهجيتها المستدامة التي تقوم على تعزيز جودة خدمات الاتصالات وضمان وصول تلك الخدمات إلى مختلف الشرائح الاجتماعية بشروط مرضية، وبما يتماشى مع استعدادات الدولة لدخول عصر الجيل الخامس، والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

وحول هذا التصريح الجديد قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "يجسد هذا القرار حرص الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على تحقيق سعادة المتعاملين من خلال تطبيق أفضل المعايير العالمية بخصوص الخدمات التي يقدمها المرخص لهم في الدولة، وتوفير الخدمات الأمثل وبأعلى جودة، وإعطاء المزيد من الحرية والمرونة للمشتركين في اختيار الخدمات التي يرغبون بها. وتؤكد الهيئة على أنها لن تدخر جهداً في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لتوفير أفضل الشروط لإسعاد المتعاملين وما يتطلبه ذلك من الخطط والاستراتيجيات والمبادرات ذات الصلة."

هذا وقد كانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق عن وضع إطار تنظيمي جديد بخصوص رسوم الإنهاء المبكر لعقود الخدمات التي يقدمها المرخص لهم في الدولة، حيث نص التعديل على اقتطاع رسوم إيجار شهر واحد فقط كرسوم إنهاء مبكر لعقد الخدمة، بعد أن كانت رسوم نهاية العقد تبلغ رسوم إيجار شهر واحد مضروبةً بعدد الشهور المتبقية على انتهاء العقد، وقد بدأ تطبيق هذه التعديلات على العقود الجديدة المتعلقة بخدمات الهاتف المتحرك للأفراد، وستعمل الهيئة في الفترة القادمة على تطبيق هذه التعديلات على عقود الخدمات الأخرى.

يذكر أن هذه التعديلات تأتي انسجاماً مع التزام الهيئة برؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، في جعل السعادة أسلوب حياة في مجتمع الإمارات والهدف الأسمى والغاية العليا للعمل الحكومي فيها، كما تعكس التزام الهيئة بميثاق إسعاد المتعاملين والذي ينص على تقديم الهيئة لخدمات سريعة وسهلة وذكية، بهدف إسعاد المتعاملين والمساهمة في صنع المستقبل الزاهر لدولة الإمارات.