الأخبار

وفد من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات يزور فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في الصين

زار وفد من فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي ومركز إبداع الحكومة الذكية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في جمهورية الصين الشعبية، وذلك بهدف تأسيس فريق عمل مشترك لتعزيز التعاون بين الطرفين، والتعرف على أفضل الممارسات المطبقة في جمهورية الصين الشعبية فيما يتعلق بالفضاء والأمن السيبراني وحماية المنشآت والمؤسسات والأفراد من أخطار القرصنة والابتزاز الإلكتروني.

وحول هذه الزيارة قال محمد الزرعوني المدير التنفيذي لإدارة السياسات والبرامج في الهيئة: "تأتي هذه الزيارة استكمالاً للاجتماع الناجح الذي جمع وفد دائرة الفضاء السيبراني في الصين برئاسة ليو ليهونغ نائب مدير الإدارة، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، في مارس الماضي، ورغبة من الهيئة في تعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين، وتطوير التعاون في مجال الأمن السيبراني، إن جمهورية الصين الشعبية من الدول الرائدة عالمياً في مجال الصناعات المتقدمة، كما أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتقدم بخطى واثقة في مختلف المجالات العلمية والاقتصادية والإنسانية، وإن التعاون المشترك بين البلدين في مجال الفضاء السيبراني سيكون له دور إيجابي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في البلدين الصديقين".

وأكد الزرعوني على أن الهيئة تسعى من خلال توطيد علاقاتها مع نظرائها في الدول الصديقة إلى تبادل المعلومات والخبرات بما يخدم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ويصب في مصلحة الدولة وتحقيق رؤاها، وأضاف سعادته بالقول: "أطلقنا قبل أيام قليلة الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، التي وضعناها بناء على عدد كبير من التقارير العالمية، ومستفيدين من تجارب أفضل عشر  دول في هذا المجال، ونحن عازمون على تطوير العمل في مجال الأمن السيبراني، بما يضمن مصالح المؤسسات والأفراد، ويخلق فضاء إلكتروني أمن، يساهم في تعزيز نمو الدولة الاقتصادي والحضاري، ويدعم عملية التحول الرقمي، ولتحقيق هذه الأهداف نحرص على التواصل الفعال مع الدول الشقيقة والصديقة، لتبادل الأفكار والآراء وتعزيز التعاون المشترك بما يعود بالخير على الإنسانية جمعاء".

وخلال هذه الزيارة اجتمع وفد فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي بعدد من المسؤولين والخبراء في فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي في جمهورية الصين الشعبية، حيث تمت مناقشة سبل التعاون بين البلدين في مجال الأمن السيبراني والفضاء الإلكتروني والتحول الرقمي.

كما زار الوفد تحالف صناعة الذكاء الاصطناعي في وزارة الصناعة وتقنية المعلومات الصينية، حيث تعرف الوفد على أخر المبادرات وأهم التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي ومدى تأثرها بإطلاق الجيل الخامس، كما تبادل الطرفان الآراء حول السبل المثلى لتسريع عملية التحول الرقمي والاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في توفير أفضل الخدمات.

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات كثفت في الفترة الأخيرة اتصالاتها مع شركاءها الاستراتيجيين في الدولة، ونظرائها في الدول الصديقة بهدف الاستعداد لمرحلة الجيل الخامس وما تترتب عليه من مستجدات في عالم الفضاء والأمن السيبراني، حيث تعكف الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات العامة على إعداد وإطلاق استراتيجية دولة الإمارات لتقنية الجيل الخامس 2020-2025، لتصبح أول دولة في المنطقة تطلق استراتيجية لهذه التقنية لما بعد عام 2020.