الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تنظم أسبوع الشباب

بالتزامن مع يوم الشباب الدولي

نظم مجلس شباب الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عدداً من الفعاليات الثقافية والترفيهية ضمن مبادرة أسبوع الشباب، وذلك بالتزامن مع يوم الشباب الدولي الذي يصادف في الثاني عشر من أغسطس من كل عام، وتأتي مبادرة أسبوع الشباب في سياق جهود الهيئة لتعزيز دور الشباب في تحقيق رؤى الدولة وأهدافها المستقبلية، وتهدف إلى توفير بيئة حاضنة لإبداعات الشباب.

وحول هذه المبادرة قال سعادة المهندس ماجد المسمار مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالإنابة: "تهدف مبادرة أسبوع الشباب إلى تعزيز ثقافة التعاون والإيجابية، والتشجيع على روح المبادرة والمشاركة في مختلف المجالات، وتسليط الضوء على أفكار استشراف المستقبل، وتحفيز روح الابتكار والإبداع. ويأتي تنظيمنا لهذه الفعالية ضمن توجه دولة الإمارات في تمكين الشباب لكي يقودوا ركب التنمية المستدامة، ويوظفوا طاقاتهم في صناعة المستقبل الذي ننشده لأجيالنا بما يسهم في تعزيز الهوية الوطنية، وتحقيق رؤية الإمارات وتوجهات قيادتها الرشيدة".

وأكد سعادة ماجد المسمار على أن دولة الإمارات العربية المتحدة وصلت مرحلة متقدمة جداً فيما يخص تعزيز الشباب، وأضاف قائلاً: "تتجلى أهمية الشباب في مستقبل الإمارات في قول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "إن «الحكومات لا تستطيع بناء تنمية راسخة لشعوبها من دون شراكة حقيقية مع شبابها"، ونحن في الهيئة ومن منطلق مسؤوليتنا عن واحد من أهم القطاعات المستقبلية وهو قطاع الاتصالات والمعلومات، وقيادتنا لعملية التحول الرقمي ودخول عصر الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، على يقين بأن أهدافنا لا يمكن لها أن تتحقق إلا بعزيمة الشباب القادر على التعامل مع مفرزات العصر، وتطويرها بما يتلاءم مع خصوصية المجتمع الإماراتي، ويحقق السعادة والرفاه لكافة مواطني الدولة والمقيمين والزائرين لأرضها الطيبة".

وبدوره أشار مروان الحميري رئيس مجلس شباب الهيئة إلى أهمية الدور الذي يلعبه مجلس شباب الهيئة في تمكين الشباب ليكونوا قادرين على تحمل المسؤوليات، والابتكار والإسهام في رفاه المجتمع الإماراتي وتحقيق مستقبل مستدام للدولة، وأضاف بالقول: "يعمل مجلس شباب الهيئة على طرح المبادرات والبرامج التي تعكس تطلعات شباب الهيئة وأفكارهم، ويحتفي بإنجازات الرواد الشباب في كافة المجالات، ويدعم الشباب ويشجعهم ليبادروا في تحسين حياة الآخرين من خلال تمكينهم للمشاركة في فعاليات المسؤولية المجتمعية، كما يحرص مجلس الشباب على وضع الخطط والبرامج التي تساهم في استقطاب الكفاءات المواطنة الشابة، وتشجيع الشباب على الابتكار وتطوير المهارات القيادية والإدارية".

وشهد أسبوع الشباب في الهيئة عدداً من الفعاليات الترفيهية والثقافية، حيث تضمن مجلس الشباب محاضرة بعنوان (تعرف على الخبير) قدمتها الأستاذة السعد المنهالي رئيس تحرير مجلة ناشيونال جيوغرافيك العربية، تحدثت فيها عن تاريخ هذا المنتج العلمي الفكري العالمي المميز، وعن دوره في تسليط الضوء على أهم القضايا على كوكبنا الأزرق، وكيف ساهمت مجلة ناشيونال جيوغرافيك في تغيير سياسات عدد من الدول بما يخدم الحياة على كوكب الأرض.

كما تضمن أسبوع الشباب إقامة مسابقات ألعاب الطاولة مثل طاولة الهوكي الهوائية، والسلم والثعبان، وفعالية البحث عن الكنز، وذلك بهدف خلق بيئة عمل مرحة، وكسر الحواجز بين الموظفين، وتحفيز روح التنافسية والتحدي وحب النصر والفوز بينهم.

وتحرص الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات على إطلاق المبادرات والمشاريع التي من شأنها تحفيز الفكر الابتكاري لدى الشباب، وفتح الأبواب لهم ليطلقوا ابداعاتهم ضمن مواضيع متنوعة وآنيّة تشمل العلوم والابتكار في مجالات الأمن الإلكتروني والمدن الذكية والبنية التحتية.

وقد سبق للهيئة إطلاق العديد من المبادرات الشبابية مثل مبادرة "المختبر التفاعلي للشباب" التي تهدف لتفعيل دور الشباب واستثمار قدراتهم وطاقاتهم الإبداعية في اكتشاف وإيجاد حلول وأفكار تساهم في تطوير المبادرات الحكومية وعمل قطاع الحكومة الذكية، ومسابقة برنامج "بذور من أجل المستقبل" وهي مبادرة تعليمية تدريبية توفّر لطلبة التعليم العالي منصة محفّزة وتنافسيّة لطرح أفكارهم ومشاريعهم الابتكارية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، ونيل فرصة تحويلها إلى منتجات فعّالة وواقع ملموس من خلال الدعم الذي يقدمه شركاء البرنامج.

كما تطلق الهيئة الهاكاثون السنوي "هاكاثون الإمارات: بيانات من أجل السعادة" الذي يقام في إمارات الدولة السبع بالتعاون مع الجامعات الوطنية والحكومات الإلكترونية المحلية وشركات القطاع الخاص، حيث يتنافس المئات من الشبان والشابات على تطوير حلول للتحديات الراهنة والمستقبلية استناداً إلى تحليل البيانات المفتوحة.