الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تشارك في مؤتمر الدفاع السيبراني (فاير آي) 2019

دعت خلاله إلى تشجيع الاستثمار في قطاع الأمن السيبراني

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في مؤتمر الدفاع السيبراني2019  (فاير آي) بدبي، والذي ناقش أهم الممارسات الكفيلة باكتشاف الهجمات السيبرانية والتصدي لها، ويهدف المؤتمر إلى تعريف المشاركين بأحدث التهديدات السيبرانية، وكيفية حماية المؤسسات من الاختراقات السيبرانية المحتملة، كما يشكل المؤتمر فرصة للقاء الاختصاصيين والقادة في مجال الأمن السيبراني، وخلق جو ملائم للتعاون بين المنظمات والمؤسسات فيما يخص مجال الأمن السيبراني.

وباعتبارها داعماً للمؤتمر كان للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات كلمة افتتاح رئيسية ألقاها المهندس عبد الرحمن المرزوقي مدير أول -تطوير الإنترنت في الهيئة، رحب خلالها بالمشاركين، مثمناً الجهود المتضافرة للتصدي للتحديات التي يواجهها قطاع الأمن السيبراني، وجاء في الكلمة: "عملنا في دولة الإمارات العربية المتحدة على وضع استراتيجية وطنية للأمن السيبراني، لتكون عنصراً مركزياً في درء المخاطر والاستعداد للتحديات الأمنية في الفضاء السيبراني. ولتساهم في تسريع عملية التحول الرقمي، والوصول إلى المدينة الذكية التي تتواصل فيها ملايين الأجهزة والمنصات فيما بينها بصورة تلقائية، منتجة كميات هائلة وغير مسبوقة من البيانات بشكل آمن وسليم".

وأكد المرزوقي حرص دولة الإمارات على تحفيز الاستثمار في قطاع الأمن السيبراني من خلال خلق مناخ استثماري يساعد على إنشاء شركات مختصة في هذا المجال، وخلق جو من المنافسة يؤدي إلى تطوير قدرات الدولة في هذا القطاع، ويعمل على إيجاد حلول مبتكرة تقف في وجه محاولات القرصنة وتحمي الأفراد والمؤسسات من خطرها، وأضاف بالقول: "نؤمن في الدولة بأهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، حيث أن هذه الشراكة كفيلة بتحقيق أهداف دولتنا وتطلعاتها المستقبلية، فالحكومة تضع التشريعات واللوائح لحماية المستخدمين وحفظ خصوصيتهم، ويأتي دور الشركات في توفير الأدوات اللازمة لحماية المستخدمين، مثل التحقق الثنائي  والوسائل الأخرى.

وشهدت أعمال المؤتمر حلقة نقاشية حول ماهية الهجمات السيبرانية الحديثة المنتشرة حالياً، شاركت فيها الهيئة إلى جانب كل من مركز دبي للأمن الإلكتروني، وشركة بترول الإمارات الوطنية، والجامعة الأمريكية في الشارقة.  وخلال الجلسة استعرض المهندس عبد العزيز النعيمي -مدير أمن المعلومات في الهيئة، هجمات الهندسة الاجتماعية، التي تسعى إلى خداع الناس لكشف بياناتهم الخاصة، والمنتشرة على برنامج الواتساب ووسائل التواصل الاجتماعي. وكذلك هجمات تقمص الشخصية، وتطرق النعيمي في مشاركته إلى أهمية تحويل التحديات المستقبلية إلى فرص وإنجازات تخدم المجتمعات، لتصبح الدولة أول مختبر عالمي مفتوح لتجربة وتطبيق تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة.

وتضمنت أعمال المؤتمر جلسة محاكاة حية للهجمات السيبرانية المتوقعة، حيث قدم مختصون عرض 360 درجة حول الاختراقات السيبرانية، تعرف المشاركون من خلاله على أفضل الممارسات للتصدي لهجوم سيبراني محتمل.

كما ناقش مؤتمر الدفاع السيبراني (فاير آي) تطور العصر الرقمي والتهديدات السيبرانية المرتبطة به، وكيفية تمكين المؤسسات لمواجهة التهديدات السيبرانية بشكل أفضل، واستعرض المؤتمر آثار الهجمات السيبرانية، وتأثيرها الإجمالي على الشركات، وتحديد أفضل الممارسات التي يجب على المؤسسات والشركات والأفراد اتباعها للتغلب على مخاطر الاختراقات، إضافة إلى ذلك ركزت أعمال المؤتمر على أهمية حماية البنية التحتية الحيوية، وتشجيع إنشاء شركات ناشئة في الدولة تختص في مجال الأمن السيبراني، وتساهم في تطوير الاستراتيجيات وبناء القدرات.

يذكر أن الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تحرص على المشاركة في المؤتمرات المتعلقة بالأمن السيبراني، ضمن دورها القيادي في تنظيم الأمن السيبراني في الدولة، وحرصها على التعاون مع القطاع الخاص في دعم المبادرات التي من شأنها تطوير القدرات وتعزيز الخبرات في هذا المجال.