الأخبار

وفد من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات يزور موسكو للتعرف على أفضل الممارسات في مجالات المدن الذكية والتحول الرقمي

قام وفد من الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات برئاسة سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة بزيارة إلى موسكو عاصمة جمهورية روسيا الاتحادية، وذلك بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات التي تتبعها روسيا في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والاقتصاد الرقمي، والذكاء الاصطناعي والاتصالات السلكية واللاسلكية، ومناقشة السبل الكفيلة بتعزيز التعاون والعمل المشترك بين الدولتين في هذه المجالات.

وعلى مدار يومين عقد الوفد عدداً الاجتماعات مع ممثلين عن الحكومة الروسية وجهات القطاع الخاص، حيث التقى وفد الهيئة في اجتماعات متتالية كل من سعادة إدوارد ليسينكو وزير حكومة مدينة موسكو، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في موسكو، وسعادة دميتري بيسكوف الممثل الخاص لرئيس الاتحاد الروسي المعني بالتنمية الرقمية والتكنولوجية، وسعادة قسطنطين نوسكوف وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام في الاتحاد الروسي، كما اشتملت الزيارة على لقاء مع ممثلين عن شركات NCC و Yandex و Security Code و Kaspersky Lab و RT-line و Rostelecom Group و INFOWATCH .

وحول هذه الزيارة قال سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: "تأتي زيارة وفد الهيئة لجمهورية روسيا الاتحادية في سياق الاطلاع على التجارب العالمية في المجالات ذات الصلة، وفعيل التعاون مع دول العالم، وتبادل الخبرات والمعارف بالشكل الذي يعود بالنفع على كافة الأطراف. لقد استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة وخلال سنوات قليلة أن تحقق مراكز مرموقة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وأن تنجز قفزات نوعية في هذه القطاعات، وإننا من خلال زيارتنا لدولة عظمى مثل روسيا نسعى إلى التعرف على أهم الاستراتيجيات المتبعة في المجالات التقنية وفي نفس الوقت نستعرض إنجازات دولة الإمارات. إن تبادل المعارف والخبرات يختصر الجهود المبذولة ويساعدنا على الوصول إلى النتائج المرجوة بسرعة أكبر، وتحقيق رؤية الإمارات 2021 وأهداف الأجندة الوطنية".

وأضاف سعادته بالقول: "إن ما يشهده العالم اليوم من طفرات تقنية هائلة، إنما يأتي نتيجة تراكم المعلومات والخبرات التي انتجتها البشرية جمعاء، إن سعادة شعوب العالم تتعزز كنتيجة للتعاون والتفاعل وتضافر الجهود بين هذه الشعوب، بهدف تحقيق الرفاهية والسلام للإنسانية جمعاء، ونحن في دولة الإمارات العربية المتحدة وبتوجيهات من قيادتنا الرشيدة نحرص على أن تكون مساهمين فاعلين في هذا الهدف من خلال تبادل المعارف والخبرات مع غيرنا من دول العالم، بما يساعد على تحقيق التنمية المستدامة لكافة شعوب العالم".

وناقشت الاجتماعات سبل التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات وتبادل التقنيات المبتكرة بين الإمارات وروسيا، وتم استعراض تجربة الحكومة الإلكترونية التجارب الابتكارية في مدينة موسكو ودور حكومة المدينة في جعل موسكو مدينة ذكية ورقمية. وبحث الجانبان أهمية تبادل الخبرات في مجال الحكومة الإلكترونية والخدمات الرقمية للجمهور، وبناء الاقتصاد الرقمي، كما تطرقت المباحثات إلى تنظيم حماية المعلومات والبيانات الشخصية للمواطنين من التهديدات الخارجية، وبرنامج بناء القدرات مع الهيئة، وحماية الأمن السيبراني للبنية التحتية للاتصالات الحساسة، وإنترنت الأشياء، وغيرها من القضايا التي تهم البلدين.

يذكر أن الزيارات الدولية التي تقوم بها وفود الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تندرج ضمن جهود الهيئة المستمرة لتعزيز المكانة الرائدة للدولة على الساحة الدولية، وتعزيز الشراكات الدولية مع الشركاء الاستراتيجيين للهيئة والدولة، ومتابعة الدراسات والبحوث الدولية والإقليمية وأبرز المستجدات على الساحة العالمية في مجال الاتصالات واقتراح التوصيات الاستراتيجية المناسبة إلى قيادة الهيئة.