الأخبار

هيئة تنظيم الاتصالات تستشرف تطوير الخدمات الحكومية الذكية مع الشركاء الحكوميين

عبر الاجتماع الأول للفريق التنفيذي للمؤشر في 2020

عقد الفريق التنفيذي للمؤشر الوطني للخدمات الالكترونية الذكية، أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 اجتماعه السادس والعشرين، تحت شعار (معاً نحو المركز الأول)، وهو الاجتماع الأول لعام 2020، وذلك في مقر الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بدبي، برئاسة سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية، وبحضور أعضاء الفرق الفرعية الذين يمثلون مختلف الجهات المحلية في الدولة.

ويأتي هذا الاجتماع بهدف استعراض أهم المحطات التي مر بها الفريق خلال عام 2019، ومستوى الإنجاز في المبادرات القياسية، كما تضمن الاجتماع جلسة للابتكار واستشراف المستقبل.

وبدأ الاجتماع بعرض قدمه رئيس الفريق الوطني، استعرض فيه أهم المحطات التي شهدها العام الماضي، ومن أهمها الزيارة الميدانية للسويد، والاطلاع على الممارسات التي تتبعها المملكة في مجالات المدن الذكية والتحول الرقمي، واللقاء التفاعلي على تويتر، وإطلاق مبادرة نطاق الحرف الواحد (U.ae)، وتقرير التحول الرقمي الوطني، وإطلاق برنامج تمكين أدوات الثورة الصناعية الرابعة، وورشة صياغة تحديات الهاكاثون 2020.

وحول هذا الاجتماع قال سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية:: "يستكمل الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية في اجتماعه هذا جهوده السابقة الرامية إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021ـ، إلا أن أهمية هذا الاجتماع تتأتى من كونه الاجتماع الأول في عام 2020 والذي أعلنته القيادة الرشيدة عاماً للاستعداد للخمسين القادمة، حيث حرص المجتمعون على تقديم ومناقشة الأفكار التي من شأنها رسم خارطة طريق يمكن العمل بموجبها في مجال تطوير الخدمات الذكية بما يتلاءم مع طموحات دولتنا وقيادتنا وشعبنا، لقد أنجزنا الكثير في الخمسين عاماً الماضية، ونحن اليوم نقف على خط البداية لسباق جديد يستمر لخمسين عاماً قادمة، سباق لا نرضى فيه إلا بالمركز الأول، اجتماع الفريق اليوم هدفه تقديم رؤى مستقبلية نطور من خلالها خدماتنا الذكية، بحيث نحقق الهدف الأسمى من هذه الخدمات، ألا وهو سعادة أفراد مجتمعنا".

وأضاف سعادته بالقول: "نطرقنا في هذا الاجتماع إلى أهم الإنجازات التي حققها الفريق في العام الماضي، وسلطنا الضوء على مستوى الإنجاز لكل مبادرة من المبادرات القياسية التي أطلقناها، كما تمت مناقشة متطلبات المرحلة القادمة، وركزنا في اجتماعنا هذا ومن خلال جلسة الابتكار واستشراف المستقبل على الخروج بحلول وأفكار تخدم تطلعاتنا في قطاع الخدمات الذكية، في مجالات البيانات المفتوحة، الخدمات الذكية، المشاركة الإلكترونية، متطلبات الأمم المتحدة".

كما ناقش المجتمعون ما سيتضمنه هاكاثون 2020 من تحديات تصب في خدمة معرض إكسبو 2020 المدى القريب، والاستعداد للخمسين القادمة على المدى الطويل، وخلال جلسة الابتكار واستشرف المستقبل عمل المشاركون على إيجاد حلول مبتكرة بالاعتماد على طرق تفكير إبداعية لعدد من التحديات المتعلقة بالحكومة الرقمية، مثل تحسين آليات تقديم الخدمات الرقمية لضمان رفع سعادة الناس وجودة حياتهم، وتوفير منظومات البيانات المفتوحة على بوابات الجهات والبوابة الرسمية، وتفعيل آليات الابتكار واستشراف المستقبل وتطوير الخدمات الحكومية الرقمية، وقيادة التغيير في الجهات الحكومية لدعم التحول الرقمي، وضمان إشراك جميع شرائح المجتمع في اتخاذ القرار الحكومي من خلال المشاركة الرقمية.

هذا ويضم الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية ممثلين عن 11 جهة حكومية اتحادية ومحلية، وتتمثل أولوياته في توفير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة والعمل على تحقيق الأهداف الموضوعة على المستوى العالمي. ويعمل الفريق وفق أهم الاتجاهات العالمية في استطلاع الحكومة الإلكترونية وهي سد الفجوة الرقمية، والبيانات المفتوحة، وتعزيز الاستخدام، والخدمات متعددة القنوات، والحكومة المترابطة، والمشاركة الإلكترونية.