الأخبار

هيئة تنظيم الاتصالات تدعو للتسجيل في النسخة الثالثة لـ "هاكاثون الإمارات بيانات للسعادة وجودة الحياة"

ينطلق في 3 فبراير بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة
حمد عبيد المنصوري: هاكاثون الإمارات مناسبة سنوية تجمع العقول المبدعة في شراكة شاملة بين الحكومة والجامعات والقطاع الخاص والأفراد

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن فتح باب التسجيل للموسم الجديد من الهاكاثون السنوي، هاكاثون الإمارات: "بيانات للسعادة وجودة الحياة"، الذي تنظمه بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في فبراير المقبل، في جميع إمارات الدولة.

ونشرت الهيئة رابط التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهاكاثون (https://hackathon.ae ) داعية الراغبين في خوض هذه المنافسة الابتكارية إلى الإسراع في حجز أماكنهم في الهاكاثون حسب الإمارة التي يقيمون فيها أو يرغبون في المشاركة ضمن منافساتها.

ويهدف هاكاثون الإمارات إلى تطوير حلول وأفكار مبتكرة تسهم في تعزيز مستويات جودة الحياة ورفع مؤشر السعادة في دولة الإمارات. حيث سيتم استخلاص هذه الحلول والأفكار من البيانات الموجودة لدى الجهات الحكومية وفيما بينها.

وينطلق الهاكاثون في دورته الثالثة في 3 فبراير حيث يشهد الأسبوع الأول استضافة جامعة خليفة لهاكاثون أبوظبي من 3 إلى 5 فبراير، والأسبوع الثاني سيشهد هاكاثون الشارقة من 9 إلى 11 فبراير في هيئة الشارقة للكتاب، وهاكاثون عجمان من 10 إلى 12 فبراير في جامعة عجمان، وهاكاثون أم القيوين من 11 إلى 13 فبراير في مركز الشباب في أم القيوين، وسينطلق هاكاثون الإمارات في رأس الخيمة من 16 وحتى 18 فبراير في الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وهاكاثون الفجيرة من 18 إلى 20 فبراير في جامعة العلوم والتقنية في الفجيرة، أما هاكاثون دبي فسيكون في الفترة من 24 ولغاية 26 فبراير في جامعة زايد في دبي، وأعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أن الحفل الختامي لهاكاثون الإمارات سيقام في 3 مارس القادم بالتزامن مع اليوم العالمي للبيانات المفتوحة، حيث سيتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من كل إمارة.

 

نحو تحقيق مستقبل أفضل لدولة الإمارات العربية المتحدة ومجتمعها

وأكد سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة: "لقد أصبح هاكاثون الإمارات (بيانات للسعادة وجودة الحياة)، مناسبة سنوية منتظمة تجمع العقول المبدعة في شراكة شاملة بين الحكومة والجامعات والقطاع الخاص والأفراد، للعمل نحو تحقيق مستقبل أفضل لدولة الإمارات العربية المتحدة ومجتمعها؛ مستقبل مبني على استنباط الحلول الذكية من خلال تحليل البيانات ومعالجة التحديات الحالية والمستقبلية في هذا العالم سريع التغير.

وأضاف: إننا اليوم نعيش في عصر يتطلب الكثير من الابتكار والإبداع لتحقيق الأهداف، وبالنسبة لدولة الإمارات التي وضعت لنافسها أهدافاً رائدة وطليعية، فإن التعامل الذكي مع أدوات العصر ومفاهيمه يساعد على استشراف المستقبل وصناعته بما يحقق السعادة وجودة الحياة للمجتمع، وهذا هو جوهر مشروع الهاكاثون، حيث تجتمع مئات الفرق التي تمثل مختلف شرائح المجتمع، وتعمل على تحليل البيانات المتوفرة للوصول إلى حلول للتحديات في مجالات عديدة كالمدن الذكية والصحة والتعليم وغيرها.

وتابع المنصوري: في هذا العام عقدنا العزم على مواصلة العمل لاجتذاب المزيد من المشاركين المبدعين من مختلف أنحاء الإمارات السبع، والتركيز على الحلول المستقبلية المطلوبة، وذلك انسجاماً مع إعلان القيادة الرشيدة عام 2020 عاماً للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، ونحن حريصون على أن نكون عند حسن ظن قيادتنا بنا من خلال تحقيق نتائج كبيرة تسهم في تحقيق أهداف الدولة ورؤاها المستقبلية".

وأكد سعادة المنصوري حرص الهيئة على تحويل نتائج الهاكاثون إلى حقيقة واقعة، وأضاف سعادته: "إن الجهود المبذولة والأفكار الخلاقة التي سيخرج بها الهاكاثون ستتحول إلى مشاريع رائعة إن شاء الله، بما يضمن تحقيق شعار الهاكاثون وهو بيانات للسعادة وجودة الحياة.

وحث سعادة مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات جميع الجهات الحكومية إلى تحفيز موظفيها للمشاركة في الهاكاثون، قائلاً: "نريد أن نرى فرقاً تمثل الجميع، كما أحث جميع الجهات الحكومية على اتخاذ خطوات جادة في إتاحة البيانات للجمهور ضمن القانون، بما يساهم في إعداد الشباب والجيل القادم لسوق العمل الفريد والمختلف تماماً عما كان عليه سوق العمل في الماضي. حيث تشير الدراسات المستقبلية إلى أن سوق العمل في المستقبل سيعتمد بشكل أساسي على مهارات جديدة مثل تحليل البيانات والابتكار والذكاء الاصطناعي".

 

10 مجالات تغطي التحديات

واعتمدت الهيئة عشرة مجالات تغطي التحديات التي سيعالجها هاكاثون الإمارات والتي تتماشى مع إعلان القيادة الرشيدة عام 2020 عام الاستعداد للخمسين، وشملت السعادة وجودة الحياة، إكسبو 2020، المدن الذكية والمستدامة، البيئة والتغير المناخي، نظام صحي بمعايير عالمية، الاستثمار في الفضاء، الاستدامة وتكامل البنية التحتية، نظام تعليمي رفيع المستوى، التحول الرقمي، الأمن والسلامة.

ويمكن لأي مقيم في دولة الإمارات يحمل بطاقة هوية سارية المفعول المشاركة في هاكاثون الإمارات، إذ لا تقتصر المنافسات على الأشخاص العاملين أو المهتمين في مجال تكنولوجيا المعلومات، بل هي مخصصة لرواة القصص والفنانين ورجال الأعمال والمهندسين والمفكرين والمبتكرين والأشخاص الذين يتسمون بالإصرار لحل المشكلات وأي شخص لديه الطموح والخيال لجعل الأمور أفضل.

وكانت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات قد عقدت ورشة خاصة للتعريف بهاكاثون الإمارات 2020، وذلك في مقرها في دبي بحضور منسقين من الجهات الاتحادية وعدد الجهات المحلية مثل هيئة الطرق والمواصلات دبي ودائرة التخطيط والمساحة الشارقة، حيث هدفت الورشة إلى تعريف الحضور بمبادرة هاكاثون الإمارات 2020، ومستجدات الهاكاثون في هذا العام ودعم هذه المبادرة لعام الاستعداد للخمسين.

يُذكر أن هاكاثون الإمارات هو فعالية إبداعية تنظمها الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالشراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، وانطلقت نسخته الأولى في فبراير 2018. ويهدف هاكاثون الإمارات لجمع طلاب الجامعات والمدارس الثانوية والموظفين ورواد الأعمال ومتخصصو تكنولوجيا المعلومات لتطوير حلول وأفكار مبتكرة للتحديات المحددة في الهاكاثون، باستخدام البيانات المتاحة. وتحدد ثلاثة فرق فائزة في كل إمارة، على أن يتم إقامة حفل ختامي في شهر مارس لتكريم الفائزين. ويقام الهاكاثون في إمارات الدولة السبع، على أن يكون في كل إمارة هاكاثون.