الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تعلن تفاصيل النسخة الثالثة من هاكاثون الإمارات

تنظمه بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تفاصيل النسخة الثالثة من هاكاثون الإمارات (بيانات للسعادة وجودة الحياة)، والذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار، في جميع إمارات الدولة، حيث تنطلق فعاليات هاكاثون الإمارات الأسبوع القادم، وتستمر على مدار أربعة أسابيع في إمارات الدولة السبع، ومن المقرر أن تعلن النتائج وأسماء الفائزين في مطلع مارس المقبل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي خاص بهذا الحدث عقدته الهيئة في مقرها في دبي بحضور ممثلي الجهات الحكومية والجامعات والجهات الخاصة المشاركة في هذا الحدث العملي الضخم.

وفي مستهل كلمته التي ألقاها في بداية أعمال المؤتمر الصحفي قال سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة: "نحن اليوم نسابق الزمن ليس لمواكبة النهضة التقنية التي يشهدها العالم فحسب، بل للمشاركة الفعالة في هذه النهضة من خلال تقديم الحلول والابتكارات التي تساهم في نشر السعادة والرفاهية في مجتمعنا وفي كافة أنحاء العالم، لقد حققنا في الأعوام الماضية قفزات نوعية، نقلتنا من كوننا مستوردين للتقنيات إلى مبتكرين ومصدرين لها، ونحن حريصون على الاستمرار في هذا النهج بما ينسجم مع توجيهات قيادتنا الرشيدة ويساهم في تحقيق رؤى الإمارات وأهدافها المستقبلية".

وأكد الحوسني على أن الهاكاثون بنسخته الثالثة هو استكمال لما تم إنجازه في الدورتين السابقتين، وأضاف سعادته بالقول: "نحن في هذه الدورة لا نكرر أنفسنا، ولا نعيد تقديم ما قدمناه سابقاً، بل نستكمله. في هذه الدورة نطرح تحديات جديدة تتماشى مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتنسجم مع الرؤية الاستشرافية التي وضعتها قيادتنا الرشيدة للسنوات الخمسين القادمة، في هاكاثون هذا العام نبحث عن حلول تتميز بالمرونة والقدرة على التطور، كما نبحث عن حلول تجعل من استضافة الدولة لإكسبو 2020 حدثاً لا ينسى".

ويهدف هاكاثون الإمارات في دورته الثالثة إلى المساهمة في تعزيز الكفاءات، و نشر المعرفة و الابتكار، واستشراف المستقبل في مجال البيانات، كما يعمل الهاكاثون على إيجاد شراكة متعددة الاطراف بين القطاع الحكومي والبرامج الوطنية والجامعات والقطاع الخاص والأفراد وإكسبو 2020 ومنظمات دولية عدة.

ويقدم هاكاثون الإمارات بنسخته الحالية الدعم لمعرض إكسبو 2020، وذلك من خلال إطلاق تحدي خاص بإكسبو 2020 يهدف لجمع افكار مبتكرة وملهمة، كما يدعم الهاكاثون القمة العالمية لمجتمع المعلومات، حيث يعمل على تشجيع كافة المشاركين في الهاكاثون للمشاركة في هذا المنتدى وإطلاق تحدي خاص للمنتدى العالمي، واستقطاب المشاركين في التحدي وتأهليهم للمشاركة في المنتدى.

وفي هذه النسخة سيوفر مركز الإبداع الرقمي التابع للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات للمشاركين دورات تدريبية من خلال المنصة الإلكترونية للتدريب، كما سيعمل على تأهيل الفائزين من خلال المنصة لتحويل الافكار الى مشاريع، وستعمل الهيئة على استقطاب المرشحين النهائيين والفائزين، وتقديم الدعم اللازم لتأهيلهم للعمل على أفكارهم وتطويرها وتحويلها لمشاريع قائمة.

ويتضمن الهاكاثون في الدورة الحالية عشرة محاور هي السعادة وجودة الحياة، وإكسبو 2020، والمدن الذكية والمستدامة، والبيئة والتغير المناخي، ونظام صحي بمعايير عالمية، والاستثمار في الفضاء، والاستدامة وتكامل البنية التحتية، ونظام تعليمي رفيع المستوى، والأمن والسلامة، والتحول الرقمي.

يذكر أن هاكاثون الإمارات كان قد حقق في الدورتين السابقتين نتائج مبهرة، حيث استقبل 3183 متسابقاً شكلوا 414 فريقاً، قدموا 161 فكرة ملهمة بالاعتماد على 1412 حزمة بيانات قدمتها الجهات المشاركة، كما شارك في الدورتين السابقتين أكثر من 680 متطوعاً، و144 موجهاً ومدرباً، و41 شريكاً كان لهم دور كبير في إنجاح فعاليات الهاكاثون بدورتيه الأولى والثانية.