الأخبار

الإمارات تشارك في جلسة الإعلان عن المبادئ الإرشادية لحماية الأطفال على الإنترنت

شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في جلسة الإعلان عن المبادئ الإرشادية الجديدة لعام 2020 بشأن حماية الأطفال على الإنترنت، والتي أطلقها الاتحاد الدولي للاتصالات بالتعاون مع أكثر من 30 منظمة عالمية في مجال حماية الطفل. وتتضمن هذه الأدلة أفضل الممارسات والإرشادات التي يمكن الاستناد إليها لإنشاء استراتيجيات وطنية لحماية الأطفال على الإنترنت في الدول. وتتضمن المبادئ الإرشادية مجموعة شاملة من التوجيهات للأطفال والآباء والمعلمين والصناعة وواضعي السياسات بهدف المساهمة في تهيئة بيئة آمنة وتمكينية على الإنترنت للأطفال والشباب.

وقد أعيد تصميم المبادئ الإرشادية الجديدة لتعكس التحولات الكبيرة في الساحة الرقمية التي يجد الأطفال أنفسهم فيها، مثل إنترنت الأشياء والألعاب المتصلة ببعضها والألعاب القائمة على الإنترنت والروبوتات والتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي.

وتم إطلاق المبادئ الإرشادية لحماية الأطفال على الإنترنت في جلسة افتراضية عالمية تضمنت مشاركات من ملكة السويد ووزراء الاتصالات وتقنية المعلومات وخبراء في حماية الأطفال من مختلف الدول.

كما تضمنت الجلسة مشاركة لدولة الإمارات حول أفضل الوسائل لتطبيق استراتيجية متكاملة لحماية الأطفال على الإنترنت على مستوى الدول والأقاليم، قدمها المهندس عبدالعزيز الزرعوني، رئيس فريق العمل المعني بحماية الأطفال على الإنترنت، بالاتحاد الدولي للاتصالات.

وحول هذه المشاركة قال المهندس عبد العزيز الزرعوني رئيس فريق العمل المعني بحماية الأطفال على الإنترنت التابع لمجلس إدارة الاتحاد الدولي للاتصالات: "إن التطور الكبير في عالم الاتصالات وتحوله إلى قطاع أساسي يخدم مختلف القطاعات الأخرى كالتعليم والصحة، يفرض باستمرار تعديل القوانين والأنظمة والأدلة التي تساهم في توعية مختلف شرائح المجتمع حول الطريقة المثلى للتعامل مع شبكة الإنترنت وما تقدمه من معلومات وخدمات، وهذا ما ينطبق على الأدلة الإرشادية التي أطلقها الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي تهدف إلى توجيه الأطفال والأهل والمعلمين وكل أصحاب العلاقة إلى أفضل الطرق التي يمكن من خلالها لأطفالنا التعامل من خلالها مع شبكة الإنترنت مع الحفاظ على سلامتهم وأمنهم وتحقيقهم أعلى درجات الفائدة المرجوة".

وتتكون المبادئ الإرشادية لعام 2020 من أربعة أجزاء مصممة بما يناسب الجماهير الرئيسية: الأطفال، والآباء والمعلمين، والصناعة، وواضعي السياسات، وتتوفر المبادئ الإرشادية الخاصة بالأطفال في شكل مناسب للأطفال وتتكون من ثلاثة موارد: كتاب قصص للأطفال دون سن التاسعة، وكتاب عمل للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 سنوات و11 سنة، وحملة على وسائل التواصل الاجتماعي وموقع صغير للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 سنة و18 سنة. وتساعد هذه الموارد الأطفال على تعلم كيفية إدارة المخاطر على الإنترنت، وتمكّنهم في الوقت نفسه من ممارسة حقوقهم على الإنترنت والاستفادة من الفرص التي توفرها لهم الإنترنت.

وتعمل المبادئ الإرشادية الخاصة بالآباء والمعلمين كأداة عملية لمساعدتهم على دعم تفاعل الأطفال والشباب بشكل فعّال مع عالم الإنترنت، وتوعية الأسر بالمخاطر والتهديدات المحتملة وللمساعدة في تنمية بيئة سليمة وتمكينية على الانترنت في المنزل وفي الفصل الدراسي. وتهدف المبادئ الإرشادية الخاصة بالصناعة إلى دعم الجهات الفاعلة في الصناعة في وضع سياساتها الداخلية المتعلقة بحماية الأطفال على الإنترنت، وتعمل المبادئ الإرشادية الخاصة بواضعي السياسات كأساس متين يمكن الاستناد إليه لوضع استراتيجيات وطنية شاملة ومتعددة أصحاب المصلحة، من خلال مشاورات وحوارات مفتوحة مع الأطفال، لوضع تدابير وإجراءات أكثر كفاءةً.