الأخبار

الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات تنظم الاجتماع الأول للفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الالكترونية و الذكية لعام 2021

نظمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الاجتماع الأول لعام 2021 للفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الالكترونية و الذكية، أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، وحضر الاجتماع الذي أقيم افتراضياً أعضاء الفريق الذين يمثلون 11 جهة اتحادية بالإضافة إلى الحكومات الالكترونية والرقمية المحلية ، ويأتي هذا الاجتماع بهدف استعراض أفضل الممارسات الحكومية لعام 2020، والمستجدات الدولية خصوصاً ما يتعلق بالظرف الخاص الذي مر به العالم في الشهور الأخيرة.

واستعرض الاجتماع أهم الإنجازات التي حققتها الدولة في مجال البيانات المفتوحة، والتطور الكبير الحاصل على بوابة البيانات المفتوحة لدولة الإمارات، حيث انتقلت دولة الإمارات الى المرتبة 16 عالمياً في تقرير «مخزون البيانات المفتوحة (ODIN)» لعام 2020، الذي تصدره «منظمة البيانات المفتوحة»، ويشمل 187 دولة، لتسجل بذلك قفزة مقدارها 51 مرتبة دفعة واحدة، مقارنة مع تقرير عام 2018.

وحول هذا الاجتماع قال سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة، رئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية: "في اجتماعنا الأول لهذا العام لأجد أفضل من أن نبدأ اجتماعنا بالاستلهام من رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والتي وجهها لأبناء شعبه في الذكرى الخامسة عشرة لتولي سموه مهامه القيادية، حيث كانت هذه الرسالة زاخرة بالشواهد التي تؤكد على قدرة شعب الإمارات على تحقيق الإنجازات والريادة في مختلف المجالات، ونحن إذ نجتمع في بداية هذا العام نؤكد على المضي قدماً في التعاون بين الجهات الحكومية والمحلية لتحقيق رؤى الدولة وأهدافها المستقبلية".

وأكد الحوسني على أن دولة الإمارات استطاعت تحقيق قفزة كبيرة في مجال البيانات المفتوحة في العام الماضي لتصل إلى المركز السادس عشر عالمياً، وأضاف سعادته بالقول: "سنواصل في هذا العام اجتماعاتنا وتعاوننا المشترك لتحقيق كافة الاستحقاقات، فاليوم لا تفصلنا إلا شهور قليلة عن احتفال دولتنا بيوبيلها الذهبي، وهو الموعد الذي حددته القيادة الرشيدة لتحقيق رؤية الدولة وأهداف الأجندة الوطنية، وهذا يحتم علينا بذل المزيد من الجهود كفريق وطني لمؤشر الخدمات الذكية، والعمل على زيادة التواصل والتنسيق والتعاون بين جهاتنا الحكومية، بما يؤدي إلى زيادة تفعيل الخدمات الذكية، بما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021 وأهداف الأجندة الوطنية".

وخلال الاجتماع استعرض المجتمعون القفزة الكبيرة التي حققتها الدولة في البيانات المفتوحة وذلك بحسب تقرير Open Data Watch، الذي يقيس شمولية وانفتاح البيانات والاحصاءات الرسمية، والذي يشمل أيضاً تقييم بوابة البيانات المفتوحة لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك وفق 3 قطاعات رئيسية و22 فئة و65 مؤشر فرعي.

كما تناول الاجتماع مبادرة سباق البيانات المفتوحة احدى مبادرات فريق البيانات المفتوحة  بالتعاون مع 14 جهة حكومية، والتي ساهمت في الارتقاء بترتيب الدولة إلى المركز الـ 16 في مؤشر البيانات المفتوحة، هذا واستعرض الاجتماع ما تم حققه هاكاثون الإمارات في دوراته السابقة.

يذكر أن أولويات الفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية تتمثل في توفير بيئة مستدامة وبنية تحتية رقمية متكاملة والعمل على تحقيق الأهداف الموضوعة على المستوى العالمي. ويعمل الفريق وفق أهم الاتجاهات العالمية في استطلاع الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية وهي سد الفجوة الرقمية، والبيانات المفتوحة، وتعزيز الاستخدام، والخدمات متعددة القنوات، والحكومة المترابطة، والمشاركة الإلكترونية.